الاتحاد

كرة قدم

«المنتخبات» تناقش مشاركة «الأولمبي» في «الآسيوية»

منتخبنا ودع حلم الأولمبياد عقب الخسارة أمام العراق (الاتحاد)

منتخبنا ودع حلم الأولمبياد عقب الخسارة أمام العراق (الاتحاد)

معتز الشامي (دبي)

تعقد لجنة المنتخبات باتحاد الكرة اجتماعاً مساء الغد، لمناقشة ملفات عدة ذات علاقة بمشاركات المنتخبات الوطنية بالمراحل السنية، بداية من الناشئين مروراً بالشباب والأولمبي وانتهاءً بالمنتخب الوطني الأول، المقبل على مشاركة مصيرية في ختام مشواره بالمرحلة الثانية من تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال موسكو 2018 بمباراتي فلسطين والسعودية 24 و29 مارس المقبل بالعاصمة أبوظبي.
وتناقش اللجنة تناقش آلية عمل منتخب الناشئين، بناءً على الخطة التي قدمها التشيكي جيكوب المدير الفني الجديد ل «أبيض الشباب» المقبل على نهائيات كأس آسيا، وخطة إعداد المنتخب، من أجل المنافسة على لقب البطولة، أو أحد المراكز المؤهلة لـ «مونديال الشباب»، كما تهتم اللجنة بمناقشة أبرز الأسماء المرشحة لتولي قيادة منتخب الناشئين، ويعد عبد المجيد النمر هو الاسم الأقرب لتولي المهمة.
بينما تتم مناقشة التقارير، التي رفعها الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي بقيادة الدكتور عبد الله مسفر، حول المشاركة الأخيرة للمنتخب في نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة بالدوحة، والتي شهدت خروج منتخبنا من ربع النهائي، بعد خسارته أمام المنتخب العراقي، وبالتالي إضاعة فرصة التأهل إلى الأولمبياد.
وتناقش اللجنة إيجابيات وسلبيات المشاركة، على ضوء رؤية الجهازين الفني والإداري، بينما يعد تجديد الثقة في المدير الفني للمنتخب الأولمبي الدكتور عبد الله مسفر، خياراً مطروحاً بقوة لدى اللجنة، في ظل تفهم أسباب الخروج من البطولة، والتي كانت في أغلبها، خارجة عن إرادة فريق العمل، خاصة في ظل تعرض أغلب عناصر المنتخب للإصابات التي كانت كفيلة بخسارة المنتخب أمام نظيره العراقي، والخروج من البطولة.
وتملك اللجنة قناعة بأن المنتخب الأولمبي قدم مباريات قوية، ولديه عناصر تبشر بالخير يمكن الاستمرار في ثقلها للتصفيات المقبلة، كما يتم تصعيد العناصر الأبرز لتكون نواة احتياطي استراتيجي للمنتخب الوطني الأول، وذلك تماشياً مع فكرة إنشاء المنتخب الوطني «ب»، والذي يتوقع أن يشكل من عناصر أساسية بصفوف الأولمبي الحالي، يكونوا نواة للمنتخب الوطني الأول.
وكان اتحاد الكرة، أعلن عن سرعة تكوين المنتخب الوطني «ب»، والاستقرار على الخطوط العريضة، لآلية عمل هذا المنتخب، والاتفاق على أسلوب اختيار لاعبيه، عبر التنسيق المستمر والمتكامل، مع الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأول بقيادة المهندس مهدي علي.
ومن بين الخيارات المطروحة، استمرار هيكل المنتخب الأولمبي كما هو، على أن يدخل تجمعاته في توقيت تجمعات المنتخب الوطني الأول نفسه، على أن يتم الاتفاق على مباريات دولية ودية، بالإضافة إلى المشاركة في دورات ودية دولية ومجمعة سواء داخل الدولة أو خارجها، بما يسهم في تطوير قدرات عناصره من اللاعبين أصحاب القدرات الفنية المرشحة للتصعيد إلى المنتخب الأول.
وبالحديث عن المنتخب الأول، يتوقع أن يشهد الاجتماع إلقاء الضوء على الترتيبات الأولية لمعسكر المنتخب الوطني المزمع دخوله 12 مارس المقبل، قبل مواجهتي فلسطين والسعودية في التصفيات المؤهلة إلى «مونديال روسيا 2018»، حيث أكد منتخب بنجلاديش موافقته على اللعب أمام منتخبنا الوطني ودياً منتصف مارس، قبل مباريات التصفيات الرسمية، وهي المباراة التي يعول عليها الجهاز الفني لتجهيز العناصر كافة، في ظل غياب لاعبي العين لدواعي مشاركتهم في مباريات دوري أبطال أسيا.
من جانبه، شدد عبيد سالم الشامسي، نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة المنتخبات، على أن الاجتماع المرتقب مساء الغد، يهتم بمناقشة مشاركات المنتخبات الوطنية بشكل، خاصة بعد خطوة التعاقد مع التشيكي جيكوب مدرباً لمنتخب الشباب، كما يتم طرح أبرز الأسماء المرشحة لتولي قيادة منتخب الناشئين.
وأشار الشامسي إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب مزيداً من الجهد والعرق، خاصة أن منتخبي الشباب والناشئين يستعدان لمشاركات مهمة في نهائيات آسيا لفئتهما السنية، وقال: الهدف هو المنافسة بقوة على الألقاب القارية، أو أحد المقاعد المؤهلة إلى المونديال سواء بالنسبة للشباب أو الناشئيـن.
وعن إمكانية التجديد للدكتور مسفر مدرباً للمنتخب الأولمبي، قال: اتحاد الكرة يرجح دائماً فكرة الاستقرار الفني والإداري، بالنسبة للمنتخبات كافة، ووقفنا على أسباب خروج المنتخب والخسارة التي مني بها، أعتقد أن الإبقاء على الدكتور مسفر أمر مطروح بقوة، والمشاركة برمتها تحظى بمناقشة جميع الأعضاء.

اقرأ أيضا