صحيفة الاتحاد

الرياضي

سباق السيدات يدشن الفعاليات بتحدي 100 كلم

فيرونيكا سيميولا بطلة أول سباق للسيدات في الموسم الحالي (الاتحاد)

فيرونيكا سيميولا بطلة أول سباق للسيدات في الموسم الحالي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

ينطلق في السابعة صباح اليوم بمدينة دبي الدولية للقدرة أول سباقات مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، وتستهل الفعاليات بسباق السيدات في تحدي مسافة 100 كلم.
ويقام السباق الافتتاحي بتنظيم نادي دبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الفروسية وتحت إشراف الاتحاد الدولي، وبرعاية لونجين، وخصصت جوائز قيمة للفائزين، منها سيارات لصاحبات المراكز الأولى، وجوائز نقدية لكل من أكمل السباق بنجاح.
وتم تقسيم مسافة السباق إلى 3 مراحل، وتبلغ مسافة المرحلة الأولى 40 كلم وتم ترسيمها بالأعلام الصفراء، تعقبها راحة إجبارية لمدة 50 دقيقة، وتبلغ مسافة المرحلة الثانية 40 كلم ورسمت بالأعلام الحمراء، وتعقبها راحة إجبارية مدتها 50 دقيقة، وتبلغ مسافة المرحلة الثالثة والأخيرة 20 كلم ورسمت بالأعلام البيضاء.
ووضعت اللجنة المنظمة للبطولة المصنفة دولياً بثلاثة نجوم وتقام تحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية عدداً من الشروط التي يجب الالتزام بها وهي أن الحد الأدنى لعمر الجواد يجب أن لا يقل عن 7 سنوات، والحد الأقصى لنبضات قلب الجواد 64 نبضة بالدقيقة، والحد الأدنى للوزن المسموح به 75 كجم، والحد الأدنى للسرعة 14 كلم/‏‏ساعة.
ودعت اللجنة المنظمة جميع الفارسات الالتزام بضوابط ولوائح السباق والتي تتمثل في يسمح بالدخول لشخصين فقط داخل البوابة البيطرية، ولا يسمح للطاقم المرافق التواجد في المداخل والبوابة البيطرية، ولا يسمح بانتظار الخيل عند بوابات الفحص البيطري، إضافة إلى أنه لا يسمح باستخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً.
وطالبت اللجنة الفارسات بعرض أي خيل ينسحب بعد انطلاق السباق على الطبيب البيطري المسؤول قبل مغادرته السباق، كما حذرت اللجنة المنظمة الأطقم المرافقة في المحاور من عدم اقتراب السيارات من الخيول وكذلك القيام بأي عمل يزعج الخيول المشاركة أو يؤثر على أدائها، كما يمنع إعطاء الماء أو أي نوع من المساعدة من داخل السيارات.
وتؤكد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بإقامة سباق للسيدات خلال مهرجان سموه، حرصه ودعمه لسباقات السيدات وتشجيعهن على ممارسة هذه الرياضة، حيث إن سموه هو الداعم الأكبر لسباقات القدرة في العالم أجمع، وليس بغريب على سموه أن يقدم المبادرات الجديدة والتي تخدم كل الفئات المنضوية تحت لواء سباقات القدرة.
واكتسبت فارسات الإمارات عبر هذا الدعم اللامحدود الثقة، وأصبحن منافسات قويات في جميع السباقات داخل وخارج البلاد، وبلا شك فإن أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإضافة هذا السباق للمهرجان يعتبر دعماً كبيراً ليس لهذه الفئة، ولكن لسباقات القدرة عموماً بإعطاء الفرصة للإسطبلات المزيد من الفرص للمشاركة، الأمر الذي يضيف أيضاً التنافسية إلى سباقات القدرة.
وبإضافة هذا السباق يرتفع عدد سباقات السيدات في رزنامة سباقي القدرة إلى 8 سباقات، ثلاثة تقام بمدينة الدولية بسيح السلم، و3 تقام بقرية الإمارات الدولية للقدرة في بوذيب، وتشهد قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة سباقين للسيدات.
ويعتبر هذا أول سباقات القدرة للسيدات يقام في مدينة دبي الدولية للقدرة، والتي تستضيف العدد الأكبر من السباقات من مختلف الفئات، حيث تشهد 28 سباقاً وبطولة، تغطي المجموعة المتنوعة من السباقات كل فئات القدرة، ابتداء من البطولات الدولية الكبرى لمسافة 160 «3 نجوم» ومسافة 120 «نجمتين» والسباقات المحلية والتأهيلية الدولية، بالإضافة إلى سباقات مخصصة للسيدات وأخرى للشباب والناشئين وأصحاب الإسطبلات الخاصة من المواطنين.
وشهدت ميادين قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة أول سباق قدرة مخصص للسيدات، وهو كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) الدولي للسيدات المصنّف بنجمتين لمسافة 120 كلم، وفازت الفارسة الإيطالية فيرونيكا سيميولا، بلقب السباق الذي أقيم بمشاركة 101 فارسة، من بينهن 13 فارسة من أوروبا والفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى في بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» للسيدات للفرق التي أقيمت في فرنسا.
وقطعت فيرونيكا سيميولا على صهوة الفرس «بوتس كورنر» من إسطبلات الجزيرة 2 المسافة في زمن إجمالي قدره 4:29:10 ساعات وبمعدل سرعة إجمالي 26.749 كم في الساعة، وجاءت في المركز الثاني الفارسة نسرين علي خالد على صهوة الجواد «إندرايجو» من إسطبلات سيح السلم، في زمن إجمالي قدره 4.29:13 ساعات، وبمعدل سرعة إجمالي 26.74 كم في الساعة، وحلت في المركز الثالث الفارسة الإيطالية جيولا فيجفاني على صهوة الجواد «انكارا» لإسطبلات الريف، مسجلة زمناً قدره 4:35:50 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 26.10 كلم في الساعة.