الاتحاد

الرياضي

حذر - حذر

اليوم في ثاني أيام ''خليجي ''19 في مسقط وبالمجموعة المفتوحة ''الثانية'' باستاد الشرطة تبدأ منافسات المجموعة بلقاءين غامضينئالإمارات حامل اللقب مع اليمن، وفي المباراة الثانية السعودية مع قطر وتسيطر أجواء من الحذر تسبق مباريات اليوم، وفي سماء مسقط عادة الغموض تعبر عنه الغيوم التي سرعان ما تنقشع لمجرد أن يفرض الظلام سكونه، وفي عُمان لا يفرض الظلام على عشاق السهر الخوف لكنة يزيد من تأملهم وصمتهم العميق·
إمارات ''خليجي ''19 تفكر جدياً في التجرد من إمارات ميتسيو ما بعد كأس ''خليجي ،''18 لكن الإمارات مشتاقة إلى إمارات ''خليجي ''18 الروح والتلاحم مع الجماهير ودعم القيادة واتزان ومنطقية الاعلام·
تكتيكياً، الإمارات يجب ألا تمنح اليمن مساحة من الحرية تساعد على اقتناص هدف السبق حتى لا يدخل منتخب الإمارات في سباق الوقت بحثاً عن هدف التعادل، فاليمن يجيد لعبة قتل الوقت والحكم الخليجي لا يجيد الحزم في محاربة قتل الوقت بأساليب غير مشروعة واليمن قد يطرح مبادرة التعادل التي من الصعب أن يوقع عليها حامل لقب في هذا التوقيت المبكر من مشوارة في الدورة!، مما قد يعتبره أشد المتفائلين من عشاق منتخب الإمارات استسلاماً يجب عدم القبول به·
إسماعيل مطر ''عظم الله أجره'' يبدع أكثر عندما يحاول نسيان حزنه ويريد أن يرد مشاعر التقدير لكل من واساه في فقيده·
والشوق أكثر فأكثر لمباراة السعودية مع قطر وللشوق هنا مؤشراتة ودوافعه ومبرراته، الثنائي المهاجم الخطر ياسر القحطاني ومالك معاذ قناص أنصاف الفرص، المدرب ناصر الجوهر ضد من ستكون مباراته الأولي اليوم؟ ومن يمنحه القبله الأولى بعد المباراة·
السعودية لا تخشى الهزيمة في مباراة اليوم؛ لأنها لا تفقدها الأمل في التأهل إلى الدور الثاني ''قبل النهائي''، لكن ماقد يحرج السعوديين إيجاد مبررات للهزيمة لو وقعت·
والعنابي القطري قمة في الغموض يغلي من الداخل يشعر بالذنب والدين، خصومه ومنافسوه ليسوا بأجدر منه، لكن العنابي أصبح لغزاً محيراً بعد أن تناقض في نتائجه الأخيرة·
الترتيب بعد الجولة الأولى في هذه المجموعة قد يكون هو الترتيب النهائي للمجموعة·

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين