الاتحاد

الاقتصادي

شراء «اللحظات الأخيرة» يقود الأسهم للمنطقة الخضراء

مستثمرون في سوق أبوظبي المالي (الاتحاد)

مستثمرون في سوق أبوظبي المالي (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

ساهمت عمليات شراء انتقائية طالت الأسهم «القيادية» المدرجة، خلال اللحظات الأخيرة من عمر جلسة تعاملات أمس، في تغيير مسار مؤشرات الأسواق المحلية، لتنهي الجلسة بالمنطقة الخضراء، على الرغم من سيطرة حالة الحذر والترقب على تداولات مستثمري المؤسسات والأجانب، بالتزامن مع تصاعد النزاع التجاري بين أميركا والصين مجدداً، والتراجعات القوية التي تشهدها مؤشرات الأسواق العالمية، نتيجة عدم وضوح الرؤية بشأن الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي.
وشهدت تعاملات المستثمرين بالأسواق المالية المحلية، تراجعاً ملحوظاً في مستويات السيولة، بعد إحجام المؤسسات والمحافظ عن الدخول والتوجه نحو تغطية مراكز المالية المكشوفة بالأسواق العالمية، ما ساهم في الضغط على الأسهم الكبرى، وفي مقدمتها سهم «الإمارات دبي الوطني» الذي نجح في عكس اتجاهه السلبي الذي بدأ به الجلسة ليغلق مرتفعاً، مسجلاً مستويات سعرية قياسية.
وسجلت قيمة تداولات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية، خلال جلسة تعاملات أمس، نحو 338.6 مليون درهم، بعدما تم التعامل مع أكثر من 169.9 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4765 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 59 شركة مدرجة.
وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية مرتفعاً بنسبة 0.39% عند مستوى 5124 نقطة متأثراً بعمليات شراء، استهدفت الأسهم العقارية والمصرفية الكبرى، ومنها سهم «أبوظبي الأول»، حيث تم التعامل على أكثر من 51.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 173 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2204 صفقات، حيث تم التداول على أسهم 25 شركة مدرجة.
كما نجح مؤشر سوق دبي المالي، في التخلي عن أدائه السلبي قبل نهاية جلسة تعاملات أمس، بفعل عمليات شراء طالت سهم «الإمارات دبي الوطني»، ليغلق على ارتفاع بنسبة 0.12% عند مستوى 2879 نقطة، بعدما تم التعامل على 118.4 مليون سهم، بقيمة بلغت 165.6 مليون درهم، من خلال تنفيذ 2561 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 34 شركة مدرجة.
وقال وليد الخطيب، مدير شركة «جلوبال» للأسهم والسندات: إن الأسواق المالية المحلية شهدت، خلال جلسة أمس، تذبذباً واضحاً في التعاملات بين الشراء والبيع، متأثرة بالتداولات التي استقطبت الفرص الاستثمارية في الأسهم الكبرى، ومنها سهما «الإمارات دبي الوطني» في سوق دبي، و«أبوظبي الأول» في سوق أبوظبي».
وأضاف الخطيب أن تجدد النزعات التجارية بين أميركا والصين، بعد إعلان بكين عن فرض رسوم جمركية انتقامية على المنتجات الأميركية، ساهم في زيادة الضغط علي الأسهم القيادية، بالتزامن مع اتجاه معظم المحافظ الأجنبية لعمليات تسييل لتغطية مراكزها المالية المكشوفة بالأسواق العالمية.
وأوضح أن الأسواق المالية المحلية شهدت حالة من الترقب من قبل المستثمرين، الذين فضلوا الانتظار حتى تتضح الرؤية فيما يتعلق باتجاهات الأسواق العالمية التي لها تأثير مباشر على تحركات المؤسسات والمحافظ الأجنبية، منوهاً بأن الأسهم المحلية ما زالت تحمل فرصاً استثمارية إيجابية، مع وصول الأسعار لمستويات مغرية للشراء.
وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «أبوظبي للتوزيع» الأسهم النشطة بالكمية، بعدما تم التعامل على أكثر من 8.5 مليون سهم، بقيمة بلغت 22.9 مليون درهم، ليغلق على ارتفاع عند سعر 2.7 درهم، رابحاً 5 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما تصدر سهم «أبوظبي الأول» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تعاملات بنحو 42.2 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً عند سعر 15 درهماً، رابحاً 14 فلساً عن الإغلاق السابق.
وفي دبي، جاء سهم «آن ديجيتال» في صدارة الأسهم النشطة بالكمية، مسجلاً كميات تداول بلغت 37.5 مليون سهم، بقيمة 8.7 مليون درهم، ليغلق على تراجع بنسبة 2.62% عند سعر 0.223 درهم، فيما تصدر سهم «الإمارات دبي الوطني» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة، مسجلاً تعاملات بنحو 46.8 مليون درهم، بعدما تم التداول على أكثر من 3.4 مليون سهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 0.74% عند سعر 13.6 درهم، رابحاً 10 فلوس عن الإغلاق السابق.

«أرابتك» تدرس اتفاقية مع «تروجان»
تدرس شركة «أرابتك» إمكانية الوصول إلى اتفاقية تعاون مشترك في قطاع المشاريع الإنشائية مع شركة «تروجان القابضة»، بحسب بيان نشر أمس على موقع سوق دبي المالي.
وأكدت الشركة في البيان، أنها ستعلن جميع المستجدات حول الموضوع في حال تحققها أو في حال لم تؤد المفاوضات إلى اتفاق.

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟