الاتحاد

الإمارات

مؤسسة زايد الخيرية تبحث التعاون مع جامعة قناة السويس

أكد سعادة سالم بن عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية حرص المؤسسة على تقديم الدعم الطبي الإنساني المطلوب للحالات الناجمة عن الأزمات والكوارث بشتى أنواعها خاصة في البلدان العربية والإسلامية· وذلك بالتعاون مع الجهات الأكاديمية المختصة والتي من شأنها أن توفر الكوادر البشرية العربية القادرة على احتواء أي نوع من الأزمات·
جاء ذلك خلال استقبال سعادة مدير عام المؤسسة أمس بمكتبه الدكتور محمد الزغبي رئيس جامعة قناة السويس حيث جرى تبادل الرأي بشأن التعاون المشترك بين الجانبين ، خاصة في حالات الإغاثة الطبية في أفريقيا والمنطقة· واستعرض سعادته عددا من المشاريع الطبية والعلاجية التي تنفذها مؤسسة زايد الخيرية في أفريقيا ومن أبرزها مركز زايد الاقليمي لإنقاذ البصر في جامبيا والذي تستفيد منه دول غرب أفريقيا بالإضافة الى العديد من المشاريع الأخرى كبناء المستشفيات والمستوصفات الطبية ودعم كافة حملات الإغاثة بفرق طبية متكاملة ، خاصة في أفريقيا· بدوره أشاد الدكتور محمد الزغبي رئيس جامعة قناة السويس بالدور الإنساني والخيري الكبير الذي تقوم به المؤسسة سواء على المستوى المحلي أو على المستويين الإقليمي والدولي· وقال إن مؤسسة زايد كانت لها الأيادي الطولى في تقديم العون والمساعدة في أحلك الظروف التي تمر بها الشعوب المنكوبة· مشيراً إلى أن مشاريعها الإنسانية والخيرية الكبرى سواء في أفريقيا أو آسيا أو الدول الأخرى شاهدة على ذلك·
وتناول في حديثه مع سعادة سالم بن عبيد الظاهري ما تقوم به جامعة قناة السويس من جراحات لغير القادرين من الدول الافريقية بالاضافة الى دورها كخط طبي أول لاستيعاب حالات الطوارئ التي تأتي من المناطق المحتلة في الأراضي الفلسطينية· منوها بالدور الكبير الذي يقدمه مستشفى زايد للطوارئ التابع للجامعة رغم عدم اكتمال أجهزته والذي يعمل حاليا بقدرة استيعابية مضاعفة بفضل كوادره الطبية وهو المستشفى الجامعي الوحيد في السويس الذي نال ثقة المرضى ويقدم خدماته دون مقابل للفقراء·
وأعرب الدكتور الزغبي عن أمله في أن تشكل مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية ونظيراتها من المؤسسات والهيئات والجمعيات الخيرية بالدولة بجهودها الخيرة للبشرية نواة لكيان عربي للإغاثة على غرار الجمعيات والمنظمات الإقليمية والدولية الاخرى وذلك تزامنا مع انطلاق من مبادرة الأيادي المعطاء التي ترعاها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك· لافتا إلى أن جامعة قناة السويس بمصر هي أول المشاركين والداعمين الخارجيين لهذه الحملة الانسانية النبيلة· وأضاف أن جامعة قناة السويس تعتزم قريبا إرسال فرق طبية الى كل من اليمن وزامبيا والجابون ودول القرن الأفريقي وغيرها من الدول لإجراء عمليات وعلاج امراض الدم كالملاريا والايدز ، مبديا استعداد الجامعة للمشاركة مع أي جهات خيرية وإنسانية ومن بينها رائدة العمل الإنساني في الإمارات مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية في حملات طبية مشتركة في أي مكان في العالم

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يصدر مرسومين بتعيين مديرين عامين