الاتحاد

رسائلكم وصلت


فوق رؤوسهن ريشة
إلي جريدة الاتحاد
بعد التحية
تعقيبا على ما ورد في صفحة رأي الناس للأخت خولة جاسم من خلال موضوع التفرقة العنصرية· في البداية أود أن أشكرها لما صرحت به في مقالتها من معاناة طلاب الأدبي، فنرى في مدارسنا بالأخص مدارس البنات بعض المعلمات والإداريات يقمن بالتفرقة والمقارنة بين طالبات الأدبي والعلمي، فلست أدري لماذا هذه التفرقة؟ هل بسبب اعتقاد المعلمات أن طالبات الأدبي مهملات وطالبات العلمي مجتهدات والعكس صحيح، فمعدل الامتياز والتفوق في القسم الأدبي رغم الاسطوانة التي تقال علينا وهي طالبات الأدبي مهملات وكسولات، أما طالبات العلمي هن الخير والبركة، وإذا كانت أي طالبة من القسم الأدبي قدمت شكوى لبعض المعلمات بسبب هذه التفرقة ستعاقب من قبل الادارة ويتم تكذيبها أو بالأحرى يتم فصلها، فما العيب من هذه الشكوى، العيب هو أن نشوف الغلط ونسكت·· إلى متى سيكون هذا هو حالنا؟! ذكرت الأخت خولة بعض مواقفها وسأضيف بعض مواقفي التي مرت علي·
ü الموقف الأول: كانت علينا حصة التربية الإسلامية وتأتي المعلمة مبوزة ومعصبة ألقت السلام علينا ثم شرحت الدرس كما تعودنا منها ومن خلال شرحها تسألها طالبة عن بعض الأسئلة تخص الدرس فتقوم المعلمة بإرسال الصواريخ أي الأقلام وترميها علينا مع كلمتها المشهورة لا بارك الله فيكن من بنات وتقول الدرس مشروح وتخرج من الصف، ويتم الفوضى في الصف والضحك عليها بأن ريلها معصب عليها أما إذا كانت في صف علمي تدخل عليهن كأنها ملكة وتتبختر على البساط الأحمر وتشرح لهن نصف الحصة مع مسابقات وهدايا لهن والباقي من الحصة تقوم طالبة بتكملة شرح الدرس، وتوعدهن المعلمة برحلة عشان البنات يشرحن وهي مرتاحة على كرسيها·
ü الموقف الثاني: في أحد الأيام وعدتنا المديرة من يبدع في صفه ويكون أجمل صف ستقوم بتكريمه في المدرسة والذهاب برحلة، فقمنا بترتيب الصف وتزيينه وبصراحة أبدعنا وقام مدير المنطقة بزيارة المدرسة وشكرنا على ابداع صفنا طبعا رفعنا رأس مديرتنا وحين انتهت زيارة مدير المنطقة ذهبنا للمديرة وذلك للوفاء بوعدها حيث قالت لنا بسخرية ما في رحلة وذلك لضيق الوقت والمنهج طويل أنصدمنا بقرارها يعني قصت علينا وبعد اسبوع سمعنا بأن صفوفاً من طالبات العلمي ستذهب في رحلة، حيث اعترضنا على هذه الرحلة وذلك للمساواة بيننا،فقالت لنا المعلمة بكل هدوء ورقة انها رحلة علمية للقسم العلمي فقط من خلال هذا الموقف أين العدل والمساواة ومن عليه الذنب نحن أم المديرة؟!
ü الموقف الثالث: في سنة 2004- 2005 تم اضافة مادة الفيزياء رغم اننا القسم الأدبي، وفي أول يوم دخلت علينا معلمة الفيزياء وتنظر إلينا بنظرة غريبة وكأنها مغصوبة على التدريس لنا ومرت الحصة وهي تنظر، وبعد أيام نفس المعلمة تشرح درساً للعلمي وقرع الجرس وهي تتجاهل الجرس وتكمل الشرح، فقالت لها الطالبات انتهت الحصة فردت المعلمة بنفسها ما أريد أطلع من عندكم لأن الحين عندي حصة على الأدبي·
اختي خولة للأسف ليس عندي اجابة للأسئلة التي قمت بطرحها لأني طالبة مثلك يمكن تكون الاجابة طالبات العلمي فوق رؤوسهن ريشة·
فنحن أهل الأدب فما العيب فينا؟!!!!
عنود الكتبي
العين

اقرأ أيضا