صحيفة الاتحاد

الرياضي

الأهلي يتصدر «دولية دبي» بهدفين في مرمى الوحدات

كانافارو (يسار) ظهر مع الأهلي في مباراة الوحدات

كانافارو (يسار) ظهر مع الأهلي في مباراة الوحدات

حقق فريقا الوصل والأهلي الفوز على المريخ السوداني والوحدات الأردني، في افتتاحية بطولة دبي الدولية لكرة القدم التي انطلقت مساء أمس الأول، بملعب نادي الوصل في زعبيل، وتقام تحت رعاية مجلس دبي الرياضي.
جاء فوز الوصل على المريخ في المباراة الأولى بهدف سجله محمد الشيبة في الدقيقة الخامسة، في حين فاز الأهلي على الوحدات بهدفين مقابل لاشيء سجلهما البوركيني بانسي وعبد اللطيف البهدادي بالخطأ في مرماه، بهذه النتائج يتصدر الأهلي قمة البطولة بفارق هدف عن الوصل ثم المريخ الثالث والوحدات الرابع.
سيطر الوصل على مجريات اللعب منذ البداية، وشن هجوماً واسعاً على مرمى المريخ، وخلال الدقائق الخمس الأولى، أهدر يستى نجم الفريق الجديد فرصتين داخل المنطقة، وأخرى ضاعت من تحت قدم أوليفيرا الذي تعرض لإصابة خفيفة حصل فيها لاعب المريخ محمد الخضر على البطاقة الصفراء الأولى في المباراة.
وشهدت الدقيقة الخامسة هدف الوصل برأسية محمد الشيبة مدافع الفريق المتقدم داخل منطقة الجزاء والتي وصلته من تمريرة يستى العرضية.
تحرك المريخ بعد الهدف، وأهدر لاعبوه عدة فرص، أخطرها من نصر الدين عمر الذي تلقى كرة هدية من كريم النفطي، وجد نفسه في مواجهة ماجد ناصر وسددها لتمر بجوار القائم الأيمن.
اشتعلت المباراة من الفريقين، وتحولت إلى لعب مفتوح، وكاد صالح رمزي أن يتسبب في هدف في مرماه، عندما ضغط عليه أوليفيرا ولعبها رمزي بصعوبة لتمر من أوليفيرا وينقذها دفاع المريخ.
شكلت هجمات الفريق السوداني خطورة على مرمى الوصل، إلا أنها كانت محاولات فردية من النفطي، ونصر الدين، ومهدي ضيف الله، وفيصل عجب، ولجأ لاعبو المريخ للتسديد من خارج المنطقة لكسر تكتل دفاع الوصل.
طبق مدرب الوصل فارياس خطة 4 - 3 - 3، حيث لعب بثلاثة مهاجمين، هم محمد عمر في قلب الهجوم وأوليفيرا على الجانب الأيسر، وماهر جاسم على الناحية اليمنى، وتطلب تطبيق الخطة جهداً كبيراً من خط الهجوم بالعودة إلى الوسط في حالة هجوم الفريق المنافس.
هدأت المباراة في ربع الساعة الأخير من الشوط الأول، وفي الدقائق الأخيرة شن المريخ هجوما قويا، ًوأهدر فيصل عجب فرصة داخل منطقة الجزاء بعدما سدد الكرة بعيداً عن المرمى.
جاءت الشوط الثاني للمريخ الذي ضغط بكل خطوطه، وسدد كريم النفطي كرة جميلة من ضربة حرة انتزعت آهات جماهير الزعيم السوداني في المدرجات، وكانت أقرب فرصة أهدرها مصعب عمر، ثم رأسية مهدي ضيف الله.
أجرى الوصل 3 تغييرات بنزول ياسر سالم وعيسى علي، وعلي محمود في حين أجرى المريخ تغييراً هجومياً بنزول استيفن وارجو بدلاً من كريم النفطي.
هدأ اللعب وأجرى المريخ تغييراً آخر بنزول راجي عبد العاطي بدلاً من مهدي ضيف الله، واستمر الفريقان في إجراء التغييرات، وهو ما أثر على الأداء إلى أن أطلق حكم اللقاء صافرة نهاية اللقاء معلناً فوز الوصل بهدف مقابل لاشيء.
بانسي يقدم أوراق اعتماده
وفي المباراة الثانية التي جمعت بين الأهلي والوحدات الأردني فقد انتهت بفوز الأهلي بهدفين سجلهما البوركيني بانسي وعبد اللطيف البهدادي بطريق الخطأ في مرماه.
جاء الشوط الأول ساخناً، وتبادل الفريقان الهجمات، وكانت البداية لصالح الوحدات “المنتعش” بفوزه بكأس الكؤوس الأردني، قبل الوصول إلى دبي، وأهدر عيسى السباح مهاجم الوحدات أكثر من فرصة.
شهدت الدقيقة 21 الهدف الأول للأهلي عن طريق البوركيني بانسي في أول تجربة له مع الفريق، وذلك إثر الكرة العرضية التي لعبها بدر عبد الرحمن داخل منطقة الجزاء قابلها بانسي رأسية جميلة داخل المرمى الأردني، ليكتب بانسي اسمه في قلوب جماهير الفرسان، ويؤكد من أول مباراة أنه صفقة رابحة للأهلوية.
ضغط الوحدات بكل خطوطه أملاً في العودة للمباراة بتحقيق هدف التعادل، وأجبر الأهلي على التراجع واللعب على الهجمات المرتدة وبالفعل انفرد أحمد خليل.
شهدت الدقيقة 27 ضربة حرة مباشرة للوحدات إثر عرقلة عيسى السباح على حدود المنطقة لعبها رأفت علي في الزاوية البعيدة أنقذها عبيد الطويلة ببراعة.
هدأت المباراة بعد مرور نصف ساعة من الشوط الأول، وعاد بانسي ليكشف عن موهبته في التسديد من مسافات بعيدة عندما سدد ضربة حرة من 40 ياردة مرت بجوار القائم لمرمى الوحدات.
أجرى الوحدات التغيير الأول بنزول عامر أبو حويطي بدلاً من فهد العتال وكان هذا التغيير وراء تحرك هجوم الفريق، وحاول السباح وعامر الوصول لمرمى الأهلي، إلا أن الوقت داهمهم لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف بانسي.
مع بداية الشوط الثاني أجرى الأهلي تغييراً بنزول عادل سالم بدلاً من عبيد خليفة، ولم تختلف بداية الشوط الثاني عن الأول، حيث سعى الفريقان إلى تقديم عرض جيد، خاصة من جانب الوحدات الباحث عن التعادل، وعلى الرغم من أن المحاولات من لاعبي الفريقين لم تصل إلى حد الخطورة، بسبب التكتل الدفاعي، إلا أن التسديدة التي أطلقها مالك البرغوثي في اتجاه مرمى الأهلي ومرت بجوار القائم أيقظت الجماهير الوحداوية التي حضرت المباراة، ثم تسديدة أسامة أبو طعيمة.
خرج كانافارو وعبد الله تراوري ولعب سعد سرور ومحمد قاسم، ثم خرج بنجا وشارك علي حسين، وكما لعب خليفة إبراهيم بدلاً من أحمد معضد ، وسدد بانسي كرة قوية أمسكها حارس الوحدات بصعوبة، وخرج عبد الله مال الله للإصابة وخرج أحمد خليل ونزل علي عبد الله.
شهدت الدقيقة 75 الهدف الثاني للأهلي من الضربة الحرة التي لعبها خليفة إبراهيم داخل منطقة جزاء الوحدات وضع فيها عبد اللطيف البهدادي مدافع الوحدات بطريق الخطأ وأودعها في مرماه ليتقدم الأهلي بالهدف الثاني، مرت الدقائق الأخيرة دون أن تشهد جديدا لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين.


محمد عمر: أعتزل الكرة نهاية الموسم

دبي (الاتحاد) ـ أعلن محمد عمر كابتن الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، العائد إلى “قلعة الإمبراطور” مرة أخرى، قادماً من عجمان أنه سوف يعتزل اللعب مع نهاية الموسم الحالي، مؤكداً أن الوصل هو أفضل الفرق التي يختتم فيها مشواره في الملاعب، خاصة أنه بدأ فيه مسيرته الكروية، وتركه عام 2002، ولكنه عاد إليه من جديد.
وقال محمد عمر “أتمنى أن يكون ختام مشواري في الملاعب مسكا بالفوز مع الوصل بالبطولات، كي أشعر أنني قدمت شيئاً للنادي، وأن تكون عودتي خيراً على الفريق هذا الموسم، من أجل أن أرد الدين لجماهير وإدارة النادي، وهو ما يجعلني أبذل قصارى جهدي مع الفريق في الموسم الجديد من أجل أن أخرج من الملاعب بالصورة التي أتمناها، بعد أن لعبت لعدد من الأندية.
وأضاف: “لست غريباً على الوصل، فهو بيتي الأول والأخير وإن اختلفت بعض العناصر عن المجموعة التي لعبت معها، ولكن أعرف الجميع، وهناك ترحيب كبير بعودتي سواء من الجماهير أو الإدارة أو اللاعبين.
وعن تحضيرات الوصل للموسم الجديد قال: التحضيرات جيدة والوصل يضم مجموعة شابة من اللاعبين تبشر بالخير وهذه المجموعة لديها الإمكانيات والرغبة على إضافة الجديد للنادي، والمشوار أمامهم طويل.
وقال: استعداد الفريق جيد للموسم الجديد، وإن كانت الرؤية لن تتضح الآن، لأن الدوري لم يبدأ بعد، ومع ضربة البداية تتضح الصورة، ولكني متفائل بالوصل في دوري هذا الموسم، وسيكون له كلمة وأيضا الرقم الصعب في الدوري.
وعن اتجاهه بعد الاعتزال قال: لم أحدد اتجاهي حتى الآن ولم أفكر فيه ولكن الشيء الأكيد أنني لن أتجه إلى التدريب أو العمل الإداري وكلاهما مستبعد وسأترك هذه الأمور إلى ما بعد الاعتزال لأحدد وجهتي وطريقي الذي أسير فيه.


فارياس: الفوز معنوي بعد خسائر المعسكر الخارجي

دبي (الاتحاد) ـ قال البرازيلي سيرجيو فارياس مدرب الوصل: من بداية المباراة اكتشفت طريقة لعب فريق المريخ، وطلبت من الدفاع الضغط على فيصل عجب وكريم النفطي ومهدي ضيف الله، ويمنعوهم من استلام الكرة، وقدمنا المستوى المقبول وسجلنا هدفاً، وفي الشوط الثاني تراجع الأداء نسبياً بسبب الحرارة والرطوبة والصيام، وحاولنا بقدر الإمكان أن نجهد فريق المريخ بالجري بدون كرة.
وأضاف فارياس أن عدداً كبيراً من اللاعبين لم يلعبوا مباراة الشارقة السابقة ودخلوا أمام المريخ مثل محمد الشيبة ومحمد جمال ويستي، واكتملت الصفوف في هذه المباراة، ولم يغب سوى خالد درويش وسعيد الكاس، وكلما اكتملت الصفوف كلما قدم الفريق المستوى الجيد.
أشار فارياس إلى أن الفوز كان مهماً، خاصة أنه يأتي بعد خسارة 5 مباريات في فترة الإعداد، وهو فوز معنوي للاعبين وبعد المباراة المقبلة أمام الوحدات ستكون الرؤية واضحة للدوري.


أوليري: ليست ودية ولكنها بروفة للدوري

دبي (الاتحاد) ـ قال الإيرلندي ديفيد أوليري مدرب الأهلي: إن المباراة أمام الوحدات لم تكن أكثر من لقاء ودي، سعينا خلاله إلى أن نجرب عددا من اللاعبين في الفريق، بسبب أن عدداً كبيراً منهم لا زالوا تحت الملاحظة، ولم أتعرف على إمكانيات لاعبي الأهلي، وقد دفعت بعدد كبير من اللاعبين في الشوط الثاني لتجربتهم، كما أن الفوز على الفريق الأردني يمثل بروفة للدوري.
وأضاف: أن البوركيني بانسي قدم مباراة كبيرة وسجل هدفاً، وحرصنا على مشاركاته ليس فقط لأنه جاهز، بل لأننا أردنا أن ينسجم مع اللاعبين بسرعة نظراً لضيق الوقت، ونفس الشيء بالنسبة للاعب أحمد خليل الذي أراه لأول مرة مع الفريق في المباريات.
تثبيت التشيكلة
وعن تثبيت التشكيلة قال أوليري: من الصعب أن نثبت التشكيلة الآن، فأمامنا مباراة أخرى مع المريخ السوداني، وسنقوم بالدفع بعدد من اللاعبين ومن الصعب أن أعلن أن كانافارو وعبد الله تراوري سيلعبان في الدفاع، فهناك عدد من اللاعبين تحت التجربة، ومشكلتي هي أنني جديد على الفريق والدوري الإماراتي.


رمزي صالح: رفضت جميع العروض واخترت المريخ

دبي (الاتحاد) ـ قال رمزي صالح حارس المريخ ومنتخب فلسطين: إن انتقالي من الأهلي المصري، والرحيل إلى الدوري السوداني، جاء بعد أن قدم جمال الوالي رئيس النادي عرضاً مالياً كبيراً لي، وأن المريخ لديه الطموح في تحقيق الوصول إلى دوري الأبطال الأفريقي والفوز ببطولة قارية، إلى جانب الرغبة في الفوز ببطولة الدوري وكأس السودان، والمريخ فريق بطولة.
وعن العروض التي وصلته وسر رفضه لها، قال: تلقيت عرضاً من الزمالك وجلست مع رؤوف جاسر عضو مجلس الإدارة، وكانت هناك عروض من الاتحاد وسموحة، إلا أنني رفضت جميع العروض واخترت المريخ، فلا أريد أن أدخل في صراعات مع حراس المرمى، ولا أريد أن أكرر تجربتي في الأهلي.


غياب الكاس للإصابة

دبي (الاتحاد) - أكد حميد يوسف مدير فريق الوصل أن سعيد الكاس غاب عن البطولة، بسبب الإصابة التي لحقت به في التدريبات، وحصل على راحة للعلاج، ولن يلحق الكاس بالمباراة المقبلة في البطولة، ولكنه سيكون جاهزاً لضربة البداية في الدوري.
وأضاف أن تشكيلة الوصل كاملة باستثناء خالد درويش وسعيد الكاس وستكون المباراة المقبلة أمام الوحدات البروفة الأخيرة للفريق قبل انطلاقة الدوري.


الأهلي والمريخ في منتصف الليل

دبي (الاتحاد) - قررت اللجنة الفنية لبطولة دبي الدولية أن يلعب الفريق المتصدر في اليوم الأول، آخر مباراة في اليوم الأخير للبطولة، وهو ما يعني أن الأهلي المتصدر بالفوز على الوحدات بهدفين سيلعب مباراته أمام المريخ في منتصف الليل، في حين سيلعب الوصل المباراة الأولى أمام الوحدات التي تنطلق في العاشرة إلا الربع مساء غد.


المريخ يعتذر للوحدات

دبي (الاتحاد) - قدم المريخ اعتذاره عن عدم اللعب المباراة الودية التي طلبها فريق الوحدات، بسبب ارتباطه بمباريات الدوري السوداني، حيث يلعب المريخ يوم الإثنين المقبل، وسوف تغادر بعثة المريخ دبي بعد غد.


كروجر يتابع المريخ

دبي (الاتحاد) - تعاقد نادي المريخ السوداني من جديد مع المدرب الألماني مايكل كروجر لتدريب الفريق حتى نهاية الموسم، وسوف يتولى كروجر مهمته بعد بطولة دبي الدولية.
المدرب الألماني كان قد درب المريخ في موسم 2008 وحقق معه نجاحات كبيرة ونال لقبي الدوري والكأس ليتم الاستغناء عنه في بداية موسم 2009 .