صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

جني الأرباح على الأسهم الصغيرة يضغط على الأسواق المحلية

حسام عبدالنبي (دبي)

تراجعت مؤشرات أسواق الأسهم المحلية أمس، بعد بداية قوية للتداولات أثمرت عن صعود الأسهم لمستويات جديدة، ثم تعرضت المؤشرات لضغوط من عمليات بيع على عدد من الأسهم الصغيرة بقيادة سهم «جي إف إتش»، الذي سيطر على التداولات، وأصبح هو المحرك الرئيس لصعود وهبوط المؤشرات وأسعار الأسهم الباقية.
وحافظت التداولات على زخمها، حيث بلغ إجمالي قيمتها في السوقين نحو 1.85 مليار درهم. وبحسب وليد الخطيب، الشريك في «جلوبال» لتداول الأسهم والسندات، فإن التراجع الذي حصل في أداء أسواق الأسهم المحلية أمس يعود بشكل رئيس إلى التداولات على سهم «جي إف إتش»، الذي سيطر على الحصة الأكبر من قيمة التداول في السوق، وأصبحت حركته هي المؤشر الرئيس لحركة السوق بشكل عام، موضحاً أن صعود السهم بشكل كبير على مدار الأسبوع الماضي، واتجاهه صوب مستوى 3 دراهم في بداية جلسة التداول، جعل الكثير من المتعاملين على السهم يفضلون البيع لضمان جنى الأرباح، وتالياً جاءت حركة الأسهم الصغيرة الباقية على النهج ذاته، حيث صعدت الأسهم في بداية جلسة التداول، ثم تراجعت بنسب ملحوظة اعتباراً من منتصف الجلسة.
وأكد الخطيب، أن الأسهم القيادية لم تتأثر بالضغوطات التي تعرضت لها الأسهم الصغيرة أمس، خاصة أن تلك الأسهم لم تشهد رالياً صعودياً، مثلما حدث في الأسهم الصغيرة والتي تقل قيمتها السوقية عن الدرهم.
وأشار إلى أن تذبذب أسعار الأسهم التي تشهد مضاربات صعوداً وهبوطاً بنسب ملحوظة من يوم لتالٍ، يعد أمراً طبيعياً، وهو ما حدث خلال الأسبوع الماضي، حيث كانت الأسهم الكويتية مزدوجة الإدراج هي التي تقود التداول وسجلت ارتفاعات قياسية، ثم بدأت أسعارها في التصحيح لتحل محلها أسهم جديدة تتصدر قائمة المضاربات، وكان آخرها سهم «جي إف إتش»، معرباً عن تفاؤله بأداء أسواق الأسهم خلال الفترة المقبلة وحتى نهاية الربع الأول من العام الجاري.
وفي سوق العاصمة أبوظبي، سجل المؤشر العام للسوق أمس انخفاضاً بنسبة 1.55%، ليغلق عند مستوى 4606.5 نقطة، نتيجة لانخفاض أسهم 25 شركة، في مقابل ارتفاع 4 شركات أخرى وثبات 3 شركات.
وبلغ حجم التداولات الإجمالية 270.63 مليون سهم بقيمة إجمالية 368.27 مليون درهم، وذلك عبر 3116 صفقة.
وتصدر سهم «رأس الخيمة لصناعة الإسمنت الأبيض» قائمة الأسهم المرتفعة أمس بنسبة 4% ليغلق السهم على 1.28 درهم، وتلاه سهم «الخزنة للتأمين» بنسبة ارتفاع 2.3% ليغلق عند سعر 0.44 درهم، ثم سهم «أسمنت رأس الخيمة» بنسبة ارتفاع 2.15% ليغلق عند سعر 0.95 درهم.
وفي المقابل تصدر سهم «أبوظبي الوطنية للتأمين» قائمة الأسهم المنخفضة بنسبة 9.4% ليغلق عند سعر 2.4درهم، وتلاه سهم «بنك أم القيوين الوطني» بنسبة 9.3% ليغلق عند سعر 2.9 درهم، ثم «أبوظبي لمواد البناء» بنسبة 8.2% ليغلق عند سعر 0.67 درهم.
وجاءت أسهم «إشراق العقارية» في صدارة الشركات النشطة من حيث حجم التداول بعدد 122.6 مليون سهم، تلاها «منازل» بتداول 55.89 مليون سهم، ثم «رأس الخيمة العقارية» بتداول 26.6 مليون سهم. أما قائمة الأسهم النشطة من حيث قيمة التداول، فقد تصدرت القائمة «إشراق العقارية» بقيمة تداول 144.84 مليون درهم، وتلتها «منازل» بقيمة تداولات 39.12 مليون درهم، ثم «الدار العقارية» بقيمة تداول 31.22 مليون درهم.
وفيما يخص تعاملات الأجانب في سوق العاصمة أمس، فقد حقق المستثمرون الأجانب محصلة تعاملات (شراء) بواقع 24.58 مليون درهم من مشتريات بقيمة 149.87 مليون درهم ومبيعات من الأسهم بقيمة 125.29 مليون درهم، وفي المقابل كانت محصلة تعاملات المواطنين الإماراتيين (بيع) بواقع 24.58 مليون درهم من مشتريات بقيمة 218.39 مليون درهم ومبيعات من الأسهم بقيمة 242.98 مليون درهم.
وبلغ صافي تعاملات العرب 1.87 مليون درهم كمحصلة (شراء)، وكانت محصلة تعاملات الخليجيين (شراء) بقيمة 12.34 مليون درهم، أما محصلة تعاملات الأجانب من الجنسيات الأخرى فكانت (شراء) أيضاً بواقع 10.36 مليون درهم من مشتريات من الأسهم بقيمة 53.44 مليون درهم ومبيعات بقيمة 43 مليون درهم.
أما في سوق دبي المالي، فقد سجل المؤشر العام للسوق انخفاضاً أمس بمقدار 41.18 نقطة ليغلق عند مستوى 3678.81 نقطة منخفضاً بنسبة 1.11%. وجاء انخفاض المؤشر نتيجة لتراجع أسهم 33 شركة مقابل ارتفاع 3 شركات وثبات 3 شركات أخرى.
وبلغت قيمة التداولات الإجمالية في السوق 1.485 مليار درهم بعد تداول 855.74 مليون سهم عبر 10053 صفقات.
وتصدر سهم «بنك المشرق» قائمة الأسهم المرتفعة أمس بنسبة 15% ليغلق السهم على 100 درهم، وتلاه سهم «الإمارات الإسلامي» بنسبة ارتفاع 14.98% ليغلق عند سعر 2.38 درهم، ثم سهم «بنك دبي الإسلامي» بنسبة ارتفاع 0.49%% ليغلق عند سعر 6.14 درهم.
وفي المقابل، تصدر سهم «الوطنية للتأمينات العامة» قائمة الأسهم المنخفضة بنسبة 9.73% ليغلق عند سعر 1.67 درهم، وتلاه سهم «جي إف إتش» بنسبة 9.6% ليغلق عند سعر 2.43 درهم، ثم «مجموعة السلام القابضة» بنسبة 8.11% ليغلق عند سعر 0.725 درهم.
وجاءت أسهم «جي إف إتش» في صدارة الشركات النشطة من حيث حجم التداول بعدد 296.6 مليون سهم، تلاها «دريك أند سكل» بتداول 119.99 مليون سهم، ثم «ديار» بتداول 55.7 مليون سهم.
أما قائمة الأسهم النشطة من حيث قيمة التداول، فقد تصدرت القائمة «جي إف إتش» بقيمة تداول 789.24 مليون درهم.