الاتحاد

الإمارات

«التغير المناخي» تشارك بمنتدى الشرق الاقتصادي في روسيا

 ثاني الزيودي

ثاني الزيودي

دبي (الاتحاد)

يستعرض معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة خلال مشاركته الرسمية في أعمال الدورة الخامسة من منتدى «الشرق الاقتصادي» الذي تنطلق فعالياته اليوم في مدينة فلاديفوستوك في جمهورية روسيا الاتحادية، تجربة دولة الإمارات بقطاعيها الحكومي والخاص في مجال تطوير منظومات البناء والتشييد بما يتماشى مع مستهدفات رؤية الإمارات 2021 لتحقيق الاستدامة في كافة القطاعات، كما يستعرض نموذج الإمارات الرائد في حماية التنوع البيولوجي والحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض وتأهيلها.
ويشمل جدول أعمال مشاركة معالي الدكتور الزيودي في المنتدى عقد مجموعة من اللقاءات الثنائية خلال اليوم الأول للزيارة مع مسؤولين روس في قطاعات البيئة والتنوع البيولوجي، وفي مقدمتهم ديمتري كوبيكلين وزير الموارد الطبيعية والبيئة في جمهورية روسيا، وعدد من مسؤولي مراكز حماية التنوع البيولوجي وتأهيل وإعادة تأهيل الأنواع النادرة خلال زيارات ميدانية على هامش المشاركة في المنتدى يقوم بها معاليه والوفد المرافق له ضمن جدول اليومين الثاني والثالث للزيارة.
ويشارك معالي الدكتور الزيودي ضمن أعمال اليوم الأولى في المنتدى في جلسة نقاشية بعنوان «الإسكان والمرافق والبنية الحضرية.. استثمارات فعالة» والتي سيستعرض خلالها تجربة الدولة في تطوير منظومة البناء والإنشاء بشكل عام بما يتماشى مع أحدث معايير ومواصفات وآليات تحقيق الاستدامة وصداقة البيئة، ومبادرات القطاعين الحكومي والخاص في تطبيق هذه المعايير والنماذج الموجودة حاليا مثل مدينة مصدر والمدينة المستدامة والمشاريع التي تنفذها وزارة تطوير البنية التحتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان.
ويشارك في الجلسة عدد من صناع القرار والمسؤولين رفيعي المستوى ومنهم فخامة أليكسي تسيدينوف رئيس جمهورية بورياتيا، ومعالي فلاديمير ياكوسيف وزير البناء والإسكان والمرافق الروسي، وتاكويا كوريتا نائب وزير الأراضي والبنية التحتية والنقل والسياحة في اليابان.
وضمن أعمال اليوم الثاني من المنتدى يشارك معالي وزير التغير المناخي والبيئة في جلسة نقاشية بعنوان «البيئة في الشرق الأقصى: الأهداف الحالية والآفاق المستقبلية طويلة الأجل» ويتناول خلالها بالشرح جهود دولة الإمارات ونهجها في حماية التنوع البيولوجي محلياً في المقام الأول وعالمياً، وأهم تجاربها في الحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض وجهود تأهيلها وإعادة تأهيلها، وطبيعة المنظومة التشريعية والقانونية التي يتم العمل عبرها لضمان استدامة التنوع البيولوجي، بالإضافة إلى أهم المبادرات والمشاريع والبرامج التي نفذتها دولة الإمارات والأخرى التي تعمل عليها حاليا في هذا القطاع محلياً وإقليمياً وعالمياً.
ويشارك في النقاش الذي تطرحه الجلسة ديمتري كوبيكلين وزير الموارد الطبيعية والبيئة الروسي، وفلاديمير ياكوسيف وزير البناء والإسكان والمرافق الروسي، واليكسي ليكهاشيف الرئيس التنفيذي لمؤسسة الطاقة النووية «روساتوم»، وزارينا دوجوزوفا رئيس الوكالة الروسية للسياحة، وسيرجي ايفانوف الممثل الرئاسي الخاص لحماية البيئة وقطاع النقل.

اقرأ أيضا