الاتحاد

منوعات

«من آشور إلى إشبيلية» في المجمع الثقافي.. اليوم

نصير شمة

نصير شمة

تامر عبد الحميد (أبوظبي)
بقيادة الموسيقار والعازف العالمي نصير شمّة، تفتتح «أوركسترا 2350 ق.م» المسرح الجديد في المجمّع الثقافي مساء اليوم، حيث تقدم عرضاً بعنوان «من آشور إلى إشبيلية» الساعة الثامنة مساء، لتأخذ الحضور في رحلة عبر الموسيقى والثقافة والزمن، ويقدم العرض آلات جديدة من عائلة العود وآلات أخرى مستوحاة من العود مثل المندولين والجيتار والبزق، وذلك ضمن أمسية رائعة تتلاشى فيها الحدود الموسيقية والثقافية والزمنية.
ويعود نصير شمة مرة أخرى في ثاني عروض المجمع الثقافي، ليقدم مع أوركسترا بيت العود عرضاً احتفائياً بالذكرى العاشرة لبيت العود، يوم الجمعة 6 سبتمبر، وذلك خلال حفل حي مع عدد من الموهوبين والمدربين الموسيقيين مثل بسام عبدالستار وشيرين تهامي والدكتور أحمد فتح الله وفيصل الساري وعلي الدريدي، ويقدم الحفل في الجزء الأول منه عناصر من الموسيقى الإماراتية التقليدية في شكلها الحديث، وفي النصف الثاني يؤدي العازفون مقطوعات عربية كلاسيكية تشمل العرض الأول لتخت بيت العود، أول أوركسترا كلاسيكية عربية احترافية في أبوظبي، والتي تقدم عروضها الإقليمية والمحلية، بهدف دعم روائع الموسيقى العربية الكلاسيكية والحفاظ عليها.
ويفتح المسرح الجديد في المجمّع الثقافي، أبوابه للجمهور رسمياً اليوم، مرحباً بجميع شرائح المجتمع للاستمتاع ببرنامج ثري، تتخلله عروض رقص وموسيقى ومسرح وغيرها من الفعاليات الثقافية والفنية المحلية والعربية والعالمية التي تجعل من المجمع الثقافي بيتاً للدهشة بحق، ولكل ما هو جميل وفاتن، خاصة أن المسرح الذي يتسع لـ900 مشاهد سينضم إلى مسرح المدرج الخارجي في المجمّع الثقافي، ليوفرا معاً مساحات حاضنة لعروض الفنون الاستعراضية التي تلقى إقبالاً من مختلف فئات المجتمع في أبوظبي، حيث يواصل المسرح إرث المجمع الثقافي، باعتباره وجهة للالتقاء والاستمتاع وتبادل المعارف والأفكار.
ويتضمن برنامج المجمع الثقافي مجموعة متنوعة من العروض الكلاسيكية والمعاصرة العربية بين عالمي الموسيقى والرقص، بما يترجم رؤية المجمّع الثقافي التي تجمع بين الفنون المعاصرة والتقليدية في بوتقة واحدة، تنصهر فيها الاتجاهات الفنية المختلفة.

اقرأ أيضا

فتحي سلامة: أتمنى تقديم تراث الإمارات الفني برؤية جديدة