الاتحاد

الإمارات

القبيسي: إنجازات عملاقة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث

جمعة القبيسي  (يمين ) خلال محاضرته بمعرض القاهرة للكتاب وإلى جانبه وليد عكو

جمعة القبيسي (يمين ) خلال محاضرته بمعرض القاهرة للكتاب وإلى جانبه وليد عكو

أكد جمعة القبيسي مدير دار الكتب الوطنية مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث قد حققت إنجازات عملاقة في مختلف مجالات العمل الثقافي، مشيراً إلى أن الهيئة بصدد إطلاق مشروع تأسيس قاعدة بيانات للكتاب العربي·
وقال: إن مشروع ''كلمة'' ينقل فنون وآداب وعلوم العالم عبر الترجمة، لافتاً إلى أن اللجنة الدولية لاتحاد الناشرين الدوليين اختارت أبوظبي لاستضافة المؤتمر العالمي للاتحاد عام ·2010
ووجه جمعة القبيسي التحية لمصر لاستضافة الثقافة الإماراتية كضيف شرف الدورة الأربعين لمعرض القاهرة للكتاب مما يدل على إدراك لما يدور في الساحة الثقافية الإماراتية من حراك مشهود·
وقدم القبيسي خلال محاضرته بمعرض القاهرة للكتاب مساء أمس الأول ''الأربعاء'' ضمن أنشطة ضيف الشرف عرضاً شاملاً لتاريخ وإنجازات وطموحات هيئة أبوظبي للثقافة والتراث·
وقال: إن المجمع الثقافي بأبوظبي قد أسس في بداية الثمانينات من القرن الماضي تلبية للأهداف التي رسمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه''، والمتمثلة في نشر الثقافة المحلية بخصائصها العربية الإسلامية والانفتاح على الثقافات العالمية·
وأضاف: هذا البناء المتين أتاح فرصة مواتية للتطوير والتغيير والفعل الثقافي المتميز· وأوضح أنه تم تأسيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتوسع العمل الثقافي ليشمل مناطق إمارة أبوظبي كافة، مشيراً إلى تأسيس مؤسسات حكومية وأهلية أخرى تعتني بالثقافة في أنحاء الدولة·
دار الكتب الوطنية
أكد أن دار الكتب الوطنية التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث تقدم خدماتها لجميع فئات المجتمع وتتبعها مكتبة للأطفال تضم مختلف فروع المعرفة· وأوضح أن قسم المخطوطات ومصوراتها، قد أخذ شكله الرسمي عام ،1988 لافتاً إلى أنه يعنى بالتراث المخطوط، ويبلغ عدد مقتنياته أربعة آلاف مخطوطة نادرة ومزود بأحداث الوسائل والتجهيزات وتقنيات تعقيم المخطوطات·
ومن أبرز مقتنيات دار الكتب الوطنية تفسير ''صواطع الإلهام'' للعلامة فيض الله بن المبارك الأكبر، كما تضم خمسين مصحفاً شريفاً بخطوط متنوعة ترجع إلى 400 سنة·
وأضاف أن المجمع الثقافي أصدر الكتاب المسموع، وموسوعة مائة شاعر من الإمارات على شبكة الإنترنت، والأقراص المدمجة، والموسوعة الشعرية على الإنترنت وتضم أكثر من ثلاثة ملايين بيت وتم تضمينها أهم معاجم اللغة العربية·
وتضم الموسوعة مجموعة من أهم الكتب التراثية المعنية بالشعر مثل: الأغاني، والعقد الفريد، ويتيمة الدهر، وطبقات فحول الشعراء، ونهاية الارب وخزانة الأدب وغيرها الكثير·
الاهتمام بالتراث
أكد أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث برئاسة معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عملت على تنفيذ أهدافها في رعاية النشاط الفكري والأدبي والفني والحفاظ على التراث الثقافي لإمارة أبوظبي·
وأطلقت الهيئة منذ بدايتها مشروع الجمع الميداني الشامل للتراث الثقافي غير المادي لإمارة أبوظبي بهدف إنجاز أطلس وموسوعة للتراث الشعبي وتدوين العادت والتقاليد والفنون·
وأشار إلى أن إطلاق صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' جائزة الشيخ زايد للكتاب في أكتوبر 2006 تأكيد للتقدير الكبير الذي يوليه العالم للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي اهتم ببناء الإنسان والدولة ورفع شأن الثقافة العربية·
معرض أبوظبي للكتاب
أكد القبيسي أن هيئة أبوظبي حققت قفزة نوعية في تنظيم معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي يوصف بأنه ربيع الثقافة، وأقيمت الدورة الأخيرة في أبريل 2007 تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمشاركة أكثر من 41 دولة· ويدعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كل نشاط ثقافي، ويرى سموه في معرض أبوظبي للكتاب تظاهرة فكرية ثقافية رائدة·
ووجه سموه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث لدعم مشتريات الأطفال والشباب وطلاب المدارس والجامعات من معرض الكتاب· ومؤخراً تم إعلان تأسيس شركة ''كتاب'' المتخصصة بتنظيم وإدارة المعارض والمشاريع المعنية بالكتاب·
وقال جمعة القبيسي: إن اللجنة الدولية لاتحاد الناشرين الدوليين اختارت أبوظبي لاستضافة المؤتمر العالمي لاتحاد الناشرين الدوليين لحقوق النشر الذي يعقد مرة كل أربع سنوات، وسيتم تنظيم هذا الحدث المهم في أبوظبي عام ·2010
وقال: إن مشروع ''كلمة'' للترجمة يشكل جزءاً مهماً من الاستراتيجية الشاملة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، تنفيذاً لفكر وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة·
وأوضح أن هذا المشروع يشجع على نقل مختلف العلوم والفنون والآداب إلى اللغة العربية· وكشف عن أن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث بصدد إطلاق مشروع تأسيس قاعدة بيانات للكتاب العربي ستتاح لجميع المهتمين والمثقفين في العالم على الإنترنت·

اقرأ أيضا

زكي نسيبة يشيد بالعلاقات الثقافية بين الإمارات وفرنسا