الاتحاد

الرياضي

لابا: لقب «جيان الجديد» يستحق «العمل الشاق»

لابا كودجو

لابا كودجو

مراد المصري (العين)

أكد التوجولي لابا كودجو مهاجم العين، الذي سجل حضوره الرسمي مع «الزعيم» بـ«ثنائية» في شباك شباب الأهلي بكأس الخليج العربي، أنه يشبه الغاني أسامواه جيان هداف «الزعيم» السابق في ملامح الوجه، إلا أنه يريد أن يكون مثله تماماً في إحراز الأهداف أيضاً، والسير على خطاه بترك بصمته مع «البنفسج»، ودخول قلوب الجماهير بالأداء والعطاء وبذل أقصى الجهد.
وكشف اللاعب القادم بطموحات كبيرة، عن أن أمامه عملاً كبيراً، يجب أن يقوم به حتى يصبح «جيان جديد»، وقال: أسامواه جيان اسم ومهاجم كبير في الكرة الأفريقية ومع العين والكل يحترمه ويقدره في «القارة السمراء»، والكثيرون أخبروني هنا بالشبه بيننا، لكن أريد أن أدون اسمي أيضاً، وعلي أن أسجل المزيد من الأهداف، وأقدم جهوداً مضاعفة، في حال أردت تكرار نجاحات جيان مع «الزعيم»، كما أريد أن تتذكرني الجماهير لاعباً قدم أقصى طاقته، وأخلص من أجل الشعار الذي يرتديه.
وأشار إلى أنه من المبكر الحكم على الفريق، بعد خوض مباراة رسمية واحدة فقط، وقال: أمامنا العديد من المباريات، وأثق بأننا سنقدم الأفضل في الفترة المقبلة، ونمر بمرحلة العمل والتحضيرات من أجل موسم ناجح.
وأضاف أنه اختار الانضمام إلى العين، رغم تلقيه عروضاً عدة من أفريقيا وأوروبا ودول الخليج، نظراً للمشروع الذي وجده هنا، إلى جانب أن العين فريق كبير، ولديه فرصة لحصد الألقاب معه، وقال: منذ بدأت التدريبات في المعسكر، أشعر بالأجواء الإيجابية ومدى تقارب اللاعبين، كأنهم أسرة واحدة، كما أن المنشآت متطورة للغاية، وشبيهة بالملاعب الأوروبية، إلى جانب الأجواء الرائعة من الجماهير التي حضرت بأعداد جيدة في المباراة الرسمية الأولى، وأتوقع أن تحضر بكثافة أكبر في بقية مباريات الموسم.
وكشف لابا عن أنه تلقى نصائح من لاعبين كبار في القارة الأفريقية أسهمت في رفع سقف طموحاته، من أبرزهم المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز، عقب المواجهات التي خاضها مع توجو أمام مصر والجزائر في مناسبات سابقة، وقال: أكثر من لاعب شجعني، وأخبروني أن أواصل العمل، وشجعوني كثيراً بالنظر إلى للإمكانيات التي رأوها عندي، وتمنوا لي التوفيق في مسيرتي، وأن أحافظ على تركيزي في الملعب، وهي النصائح التي أتمسك بها من أجل حصد النجاحات.
واعترف لابا بأنه تمنى أن ينهي مسيرته مع اتحاد طنجة المغربي بصورة سعيدة، من خلال حصد لقب الكونفدرالية الأفريقية، إلا أن حكم لقاء الإياب أمام الزمالك المصري اغتال الحلم بسبب قراراته، وقال: كنا قادرين على الفوز بنتيجة أكبر في لقاء الذهاب، لو استغللنا الفرص التي سنحت لنا، وفي الإياب حاولنا، ولكن الحكم اتخذ قراره، الحياة ستمضي، ولا يجب أن نتوقف عند تلك النقطة.
وأوضح أنه تأخر في انطلاق مسيرته الاحترافية، لأن عائلته تمسكت بإكماله دراسته الجامعية، وبعد ذلك بدأ بالاحتراف بصورة كاملة، وقال: ركزت على تطوير نفسي خلال الوقت الذي لعبت فيه مع الجامعة، هذا الأمر منحني المجال للعمل وتطوير قدراتي، قبل أن أدخل غمار عالم الاحتراف الذي لا يعتبر سهلاً، حيث عانيت الكثير في البداية، وفقدت فرصة اللعب في أوروبا، بسبب عدم حصولي على تأشيرة السفر، هذا الأمر لم يحبطني، ولكنه جعلني أتمسك أكثر بالفرص التي سنحت لي مع الفرق الأفريقية، حتى أثبت جدارتي، حينما بدأت باللعب توجت هدافاً لدوري الجامعات، وهناك قام أحد الأندية المحلية بمتابعتي والتعاقد معي لأبدأ الاحتراف بعد سن العشرين، وانتقلت للعب في الجابون وأكملت لاحقاً مسيرتي.
وفيما يتعلق بعلاقته الحالية مع الجزائري عبدالرحمن مزيان زميله في العين، أشار لابا كودجو إلى أن إجادته اللغة الفرنسية جعلته الأقرب له، من خلال التنقل معه داخل المدينة، إلى جانب قضاء أغلب الأوقات بعيداً عن التدريبات والمباريات، إلا أنه بدأ بالانسجام مع بقية زملائه، ويشعر بالقرب منهم، بحكم وجوده معهم في المعسكر الخارجي الذي ساهم في تعزيز الأجواء الإيجابية بينهم.

اقرأ أيضا

11 خيلاً على مضمار «النجومية» في مونتبان