الاتحاد

الرياضي

«السوبر» أول أحلامي مع «الفرسان»

يوسف جابر

يوسف جابر

منير رحومة (دبي)

دشن يوسف جابر، لاعب شباب الأهلي، مشواره الجديد مع «الفرسان»، بالمشاركة في الجولة الثانية لكأس الخليج العربي، وذلك بعد 9 مواسم من مغادرته الأهلي سابقاً، وانضمامه إلى بني ياس، وعاد إلى شباب الأهلي في شكله الجديد بعد «الدمج»، ليخوض تجربة مختلفة بطموحات جديدة وأهداف كبيرة.
وبعد ظهوره الأول أبدى يوسف جابر ارتياحه للبداية الإيجابية مع «الفرسان»، وقال: الفوز برباعية على الجزيرة أحد أقوى المنافسين، أفضل انطلاقة في مشواري الجديد، لأنها ترفع من معنوياتي وتحفزني لتقديم الأفضل، خاصةً أن الأجواء الجيدة بالفريق تشجع على ذلك.
وشدد يوسف جابر على أنه مرتاح مع فريقه الجديد، خاصةً أن أغلب اللاعبين سبق وأن لعب معهم، وهو ما يزيد من سرعة تأقلمه وانسجامه.
وفيما يتعلق باللعب إلى جانب شقيقه محمد جابر، كشف يوسف جابر عن أنه كان يتمنى أن يلتحق ببني ياس، ويلعبان معاً في «السماوي»، إلا أن الاحتراف جمعهما في شباب الأهلي، متمنياً التوفيق لشقيقه ولبقية اللاعبين، من أجل تقديم أفضل عروضهم، والمساهمة في خدمة النادي، وتحقيق الأهداف المرجوة. وأضاف: شباب الأهلي فريق بطولات، وكل لاعب ينضم إليه يكون هدفه الأول التتويج بالألقاب، متمنياً أن تكون بطولة كأس السوبر التي تقام 14 سبتمبر الجاري، أول ألقابه مع فريقه الجديد، لتكون بذلك خير بداية في مسيرة حصد التتويجات.
وفي ظل العدد الكبير والقوي من اللاعبين المواطنين بقائمة شباب الأهلي، ومدى قدرته على ضمان مكان في التشكيلة الأساسية، شدد يوسف جابر على أنه التجربة الجديدة، عبارة عن تحدٍ قوي في مسيرته الاحترافية، وأنه حريص على أن يعمل بجدية، ويبذل كل ما في وسعه، من أجل التواجد باستمرار مع الفريق، والظهور بالصورة التي ينتظرها مسؤولو النادي والجمهور، خاصةً أنه يملك الخبرة والتجربة الكافية لخدمة الفريق والمساهمة في تحقيق أهدافه.
وعن مدى قدرته على العودة إلى المنتخب، يرى يوسف جابر أن الفرصة تبقى دائماً قائمة أمام أي لاعب مجتهد ويعمل بجدية، ويقدم مستويات قوية في الملعب، لأن الجهاز الفني للمنتخب يراقب اللاعبين، ويتابع عطاءهم مع أنديتهم، وبالتالي فإن العودة إلى «الأبيض» حق مشروع، طالما أنه قادر على خدمة منتخب بلاده.
وقال: «السماوي» بيتي الأول، ولا توجد مشكلة بيني وبينه، وسأكون مسانداً دائماً للفريق مع الجماهير، وأدعم اللاعبين وأقف معهم، كما أتمنى لهم التوفيق في مسيرتهم بالموسم الجديد.

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت