الاتحاد

الاقتصادي

افتتاح معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في العين

العين (الاتحاد)

تحت رعاية وبحضور الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة العين، نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي واتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات، فعاليات ملتقى ومعرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، في مركز العين للمؤتمرات بمدينة العين.
وذلك في إطار العمل المتكامل الرامي إلى دعم النمو الاقتصادي لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، باعتباره المحور الرئيسي في الرؤية الاقتصادية للدولة، ويمثل ركيزة من ركائز الاقتصاد الوطني، ومحفزاً لسياسة التنويع الاقتصادي ومصدراً مهماً لخلق فرص العمل في الدولة، كما أنه أحد القنوات الرئيسية لبناء اقتصاد تنافسي معرفي قائم على الابتكار والمعرفة.
واطلع الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان، على أجنحة معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والذي استقطب مشاركة كبيرة من المؤسسات والجهات الحكومية المسؤولة عن تطوير مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والمساهمة في تقديم الدعم والمحفزات اللازمة ومصادر التمويل بما يضمن استمراريتها بقوة في الأسواق بالإضافة إلى مشاركة ما يزيد على 200 عارض من أصحاب الشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.
وأكد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي في كلمته الافتتاحية للملتقى، أن الفعاليات الاقتصادية والملتقيات التجارية بشكل عام، تعتبر منصة تفاعلية هامة تلعب دوراً هاماً في جمع المهتمين من تجار ومستثمرين وشركات وجهات حكومية من مختلف القطاعات الاقتصادية تحت سقف واحد لإتاحة الفرصة لصناع القرار والمهتمين للتفاعل المباشر ولتبادل الآراء وإبرام اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم وعقد الصفقات والعقود التجارية المختلفة، مؤكداً أن الفعاليات تلعب دوراً محورياً في تنمية وتطوير التبادل التجاري بين الدول ودعم الاستراتيجيات الوطنية من خلال منصات العرض الوطنية.
وشدد القبيسي أن دولة الإمارات تميزت إقليمياً ودولياً بسرعة بناء قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة وفقاً لأفضل المعايير، وبناء شراكات استراتيجية مع الدول المتقدمة، وتطوير شراكات قوية مع القطاع الخاص، ما ساهم في بناء منظومة متكاملة بهدف الإنتاج التجاري عبر الأنشطة الاقتصادية المتعددة التي أصبحت التكنولوجيا الذكية أساساً لها، ما يجعل المستقبل أكثر إشراقاً وازدهاراً للدولة. ووفقاً للمؤشرات الإحصائية فقد بلغت نسبة مساهمة قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي للدولة نحو 53% خلال عام 2018، بحسب تقرير الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، متطلعين إلى زيادة هذه النسبة إلى نحو 60% بحلول عام 2021.
وقال يأتي تنظيم معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة في نسخته الأولى لعام 2019 بمدينة العين بمشاركة أكثر من 200 عارض من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة في القطاعات الرئيسية في الدولة، وبمشاركة متميزة من جميع الغرف التجارية في دولة الإمارات.
وأشار إلى أن المعرض يعتبر فرصة لمجتمع أصحاب الأعمال لتعزيز وترسيخ مفاهيم الإبداع والابتكار، وإبراز الدور الحيوي والفعّال الذي يلعبه قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم اقتصاد الدولة، وتشجيع رواد الأعمال المواطنين على ممارسة الأعمال التجارية والخدمية، ومساعدتهم على تأسيس مشاريعهم الخاصة وتوفير البيئة المناسبة لهذه المشاريع.
وسيتضمن معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة فعاليات حافلة، تشمل العديد من ورش العمل التي ستسلط الضوء على الفرص التجارية المهمة للاستثمار والمتاحة في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة وكيفية الاستفادة منها، كما سيحرص المعرض على استقطاب المؤسسات والجهات الحكومية المسؤولة عن تطوير مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة والمساهمة في تقديم الدعم والمحفزات اللازمة ومصادر التمويل بما يضمن استمراريتها بقوة في الأسواق، ومن تلك الجهات دائرة التنمية الاقتصادية بأبوظبي، صندوق خليفة لتطوير المشاريع، والبرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التابع لوزارة الاقتصاد، وغيرها من المؤسسات.
ويغطي معرض الإمارات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة 2019، مشاركة واسعة لأغلب الأنشطة التجارية في دولة الإمارات والعاملة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والصناعة والمصارف والسياحة والفنادق والطاقة والتصميم والأزياء والأدوية والمعدات الطبية، والخدمات اللوجستية والتموين الغذائي ومجالات التعليم.
وشهد اليوم الأول للملتقى أعمالاً لجلسات وورش عمل شارك فيها العديد من الجهات الحكومية والخاصة، تناولت الحديث حول أهمية دعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومن ذلك منصة خدمات سوق أبوظبي العالمي لخدمات أصحاب ورجال الأعمال، قدمها سوق أبوظبي العالمي، حيث تم التعريف بمنصة سوق أبوظبي العالمي والخدمات المقدمة لأصحاب المشاريع ورجال الأعمال، والآليات والخدمات التي تدعم كون سوق أبوظبي العالمي مقراً قانونياً سليماً ومنصة تشغيلية فعالة تعزز قابلية الاستثمار وجذب النظام البيئي للممولين والمستشارين وتساعد المشاريع على النمو.
ثم قدمت مجموعة طيران الاتحاد، ورقة تناولت الحديث حول الفرص المقدمة من مجموعة الاتحاد للطيران للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وفئات المصادر مع مجموعة طيران الاتحاد والصعوبات التي تواجه عند التعامل مع الشركات الصغيرة والمتوسطة وكيفية استكشاف والوصول للفرص التجارية المحتملة مع مجموعة الاتحاد للطيران.

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات