صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

4.4 مليون نزيل فندقي في أبوظبي العام الماضي

مشاركون في قمة المكاتب الخارجية في أبوظبي أمس (من المصدر)

مشاركون في قمة المكاتب الخارجية في أبوظبي أمس (من المصدر)

رشا طبيلة (أبوظبي)

استقطبت المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي خلال العام الماضي 4.4 مليون نزيل بنمو 8% مقارنة مع 4.1 مليون نزيل في عام 2015، حسب ما أفاد سيف غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
وأضاف، خلال اجتماع للهيئة أمس، أن السياحة الداخلية استحوذت على ثلث عدد النزلاء بواقع 1.4 مليون نزيل، ووصل عدد الليالي الفندقية المحجوزة إلى 12.04 مليون ليلة، وبلغ عدد المنشآت الفندقية بالإمارة 169 منشأة توفر أكثر من 30 ألف غرفة فندقية.
ويأتي الإعلان عن نتائج العام الماضي، خلال اجتماع الشركات العاملة في قطاع السياحة والضيافة في أبوظبي مع ممثلي مكاتب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في الخارج خلال قمة المكاتب الخارجية في نسختها السادسة أمس، حيث تعد هذه القمة فعالية سنوية رئيسة للشركات العاملة بقطاع السياحة، وتهدف إلى مشاركة أحدث تفاصيل المنتجات السياحية مع 11 من مكاتب هيئة في الخارج لتحديد الفرص المتاحة في الأسواق العالمية الناشئة لاستقطاب مزيد من الزوار إلى أبوظبي.
وقال غباش: «إن هذه النتائج الاستثنائية تؤكد الحضور المتميز والمكانة الرائدة التي وصلت إليها أبوظبي على الساحة الدولية، إضافة إلى أنها تعكس نجاحنا في تعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية تقدم مختلف التجارب الفريدة، من المقومات التراثية والثقافية الغنية إلى الفعاليات الترفيهية العائلية وبيئة الأعمال التي تحتضن كل المعارض والمؤتمرات عالمية المستوى».
وأضاف: «تستمر الأسواق الخارجية الرئيسية بالنسبة لنا في تسجيل أداء جيد، وسنستمر هذا العام في التزامنا بتعزيز المقومات السياحية والثقافية القوية بالإمارة بهدف دعم توجهات النمو في قطاع السياحة، والاستفادة من الدعم المقدم من الشركاء الرئيسين في القطاع لخلق فرص جديدة للزوار من أنحاء العالم وتوفير أعلى معايير الضيافة ومرافق الأعمال المتميزة وأجندة الفعاليات المفعمة بالترفيه».
وبيَّن أن الهند حافظت على صدارتها في ما يتعلق بعدد الزوار القادمين منها لإمارة أبوظبي، بمعدل نمو 15% ليصل عدد الزوار خلال العام الماضي إلى 323?3 ألف زائر، في حين يأتي دور التطبيقات الحديثة على الإنترنت مثل «ويبو» و«ويشات» داعماً للحضور الصيني في المرتبة الثالثة، فضلاً عن سهولة الحصول على تأشيرة الدخول، لتصل نسبة نمو الزوار القادمين منها إلى 31%.
وأضاف غباش: «واصلت المملكة المتحدة صدارتها ضمن الأسواق الأوروبية، وهو ما عزز من موقعها في المركز الثاني على قائمة أكبر الأسواق العالمية لأبوظبي، حيث وصل عدد الزوار البريطانيين إلى إمارة أبوظبي إلى 238.1 ألف زائر العام الماضي، كما استمر السوق السعودي في نموه كأكبر الأسواق الإقليمية وأكثرها أهمية بالنسبة لأبوظبي».
وأشار غباش إلى أنه خلال العام الماضي تمت استضافة ممثلين من الجمعيات الرائدة في مجال السياحة والسفر من ألمانيا و الهند وبريطانيا، وتنظيم رحلات تعريفية لأكثر من ألف من وكلاء سفر من أستراليا وبريطانيا للتعرف على معالم إمارة أبوظبي والفرص السياحية.
وأضاف: «عززنا من الشراكات في النشاط التسويقي مع الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وروسيا وأعضاء رابطة الدول المستقلة، فضلاً عن دول شرق أوروبية مثل المشاركة مع معرض في بلغراد بصربيا». وأكد غباش: «نهدف العام الحالي إلى تعزيز حملاتنا الترويجية والتركيز على أسواق الإمارات والمملكة العربية السعودية والهند والصين وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، وتعزيز الشراكات والعلاقة مع (الاتحاد للطيران)».
وعلى الصعيد المحلي، أشار غباش إلى أنه تم تحقيق نجاحات متعددة، منها المعالم التي تحمل سمة الجذب السياحي، مثل واحة الكرامة، وكذلك برنامج الأنشطة الذي أُعلن عنه مؤخراً في مدينة العين بالتزامن مع الإعلان عن افتتاح واحة العين المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي للجمهور، فضلاً عن عودة العديد من المهرجانات الفنية والموسيقية والفعاليات السنوية مثل مهرجان أبوظبي للمأكولات، وفن أبوظبي، وموسم صيف أبوظبي، وغيرها من الفعاليات المتألقة.
وأضاف: «من النجاحات أيضاً افتتاح أول شاطئ بحري لاستقبال السياح البحريين في صير بني ياس على مستوى إقليمي، فضلاً عن أن مكتب أبوظبي للمؤتمرات استطاع توقيع اتفاقيات لاستضافة 14 مؤتمراً دولياً والمتوقع أن تستقطب أكثر من 35 ألف مشارك إلى الإمارة خلال الأعوام المقبلة».
وشدد غباش على أن «الرسالة التي نرسلها للعام الحالي هي أن أبوظبي توفر تجربة سياحية تضمن الإقامة أكثر من 2.71 ليلة والتي تم تحقيقها العام الماضي مقارنةً مع 2.98 ليلة عام 2015». وأكد غباش «نركز العام الجاري على تعزيز أعمال مكاتبنا الخارجية في تحديد الفرص التسويقية وتعزيز برنامجنا المتعلق بالمعارض الدولية والجولات التعريفية».
وفي ما يتعلق بافتتاح مكاتب جديدة للهيئة في الخارج، قال سلطان الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع السياحة بالإنابة في الهيئة، في رد على أسئلة الصحفيين، إن الهيئة تهدف حالياً إلى التركيز على الأسواق الرئيسية لديها ولا نية لفتح مكاتب جديدة العام الحالي، بل تعمل على تعزيز السياحة والحملات الترويجية عبر المكاتب الموجودة حالياً والمنتشرة في مختلف الدول.
وشدد الظاهري على أن الهيئة مستمرة في المشاركة في المعارض الدولية وتنظيم الجولات التعريفية في أسواق جديدة، وتنظيم الفعاليات في أبوظبي مثل: صيف أبوظبي ومهرجانات متنوعة في مختلف المجالات وغيرها من الفعاليات.
وأكد أنه سيتم تعزيز التعاون مع القطاع الخاص، والتركيز على رفع حصة السياحة الترفيهية من إجمالي نزلاء الفنادق.
وفي ما يتعلق بتراجع معدلات أسعار الغرف في أبوظبي، بيَّن الظاهري أن الأسعار مناسبة حالياً وتخضع للعرض والطلب، مرجعاً تراجع الأسعار إلى عوامل اقتصادية عالمية منها هبوط أسعار النفط وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وغيرها من العوامل التي أثَّرت على القدرة الشرائية للسياح ومعدلات الإقامة.
وأضاف: «لمواجهة هذه التحديات نقوم بتعزيز حملاتنا الترويجية والعمل مع مختلف الشركاء لتقديم الخدمات المناسبة وتوزيع الأنشطة بشكل متوازٍ».

العين والمنطقة الغربية
شهدت إمارة أبوظبي نمو أعداد النزلاء الفندقيين بشكل واسع، فحققت مدينة العين زيادة لافتة في عدد نزلاء الفنادق لتصل إلى 426.820 نزيلاً، مع زيادة في عدد الليالي الفندقية لتصل إلى 849.589 ليلة، كما حققت المنطقة الغربية على وجه الخصوص نتائج باهرة، مع زيادة في متوسط مدة الإقامة بنسبة 51% لتصل إلى 3.24 ليلة، فضلاً عن الزيادة في نسب الإشغال وعدد الليالي لتصل إلى 68% و390,078 ليلة على التوالي.

السياحة الترفيهية
مع بداية عام 2017، تستعد إمارة أبوظبي لتوسيع استفادتها من العدد المتزايد من المقومات والأصول الثقافية والسياحية لاستكشاف المزيد من الفرص المتاحة في مختلف القطاعات الرئيسية.
وحققت الحملة الترويجية العالمية التي أطلقتها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بعنوان «حكايتك الاستثنائية» نجاحاً منقطع النظير، حيث شاركت «الهيئة» مع الجمهور المحلي والأسواق الإقليمية والعالمية الرئيسة والمستهدفة، لا سيما المملكة العربية السعودية والمملكة المتحدة وألمانيا والصين والهند والولايات المتحدة الأميركية، الحضور المتميز لإمارة أبوظبي وهويتها الثقافية الفريدة.
وتشارك «الهيئة» وتنظم خلال العام الجاري 19 معرضاً وجولة ترويجية في نحو 10 أسواق دولية العام الجاري.
ومن المقرر كذلك أن تشهد العاصمة الإماراتية اتجاهات نمو جديدة في قطاع المعارض والفعاليات والرحلات السياحية، التي ستقوم بدورها بالمساهمة في زيادة الطلب على 169 فندقاً في الإمارة، التي شهدت بدورها زيادة سنوية وصلت نسبتها إلى 3%، لتحقق زيادة في تعداد الغرف الفندقية لتصل إلى 30 ألف غرفة فندقية للمرة الأولى.