سعيد أحمد (أم القيوين)

أطلقت جمعية الصيادين بأم القيوين، خدمة إلكترونية الأولى من نوعها، تمكن الصيادين المواطنين من خلال هواتفهم الذكية، متابعة تعاملاتهم مع الجمعية، ومعرفة نسبة أرباحهم بعد كل معاملة يجرونها، وتضم بياناتهم ومعلوماتهم.
وأوضح جاسم حميد غانم، رئيس جمعية الصيادين بأم القيوين، أنه تم التعاقد مع شركة لتركيب أجهزة متطورة وإعداد نظام إلكتروني، يضم كافة الخدمات التي تقدمها، بحيث يستطيع الصياد بعد تسجيله في النظام والحصول على رقم سري «باركود»، الاستفادة من الخدمة عند شرائه مستلزمات الصيد ومنتجات الجمعية، وأثناء عرضه الأسماك في السوق، مؤكداً أنه ستتم إضافة خدمات جديدة مستقبلاً تواكب احتياجات الصيادين.
وأشار إلى أن الصياد يدخل على الخدمة من خلال رقم سري، وتظهر بياناته وجميع تعاملاته، بالإضافة إلى الفواتير وقيمة الضريبة، ويتم حساب نسبة الأرباح عند آخر معاملة، وتحفظ المعلومات بشكل فوري، وتتم بدقة عالية، مشيراً إلى أن البرنامج جاء بديلاً للطريقة السابقة التقليدية، بهدف تسهيل الإجراءات، وتشجيع الصيادين على استخدام الأجهزة الذكية والتقنيات الحديثة.