الاتحاد

الاقتصادي

الجنيه الإسترليني يتراجع وسط مخاوف من "بريكست" دون اتفاق

عملات نقدية للجنيه الإسترليني

عملات نقدية للجنيه الإسترليني

تراجع الجنيه الإسترليني، اليوم الثلاثاء، أمام الدولار الأميركي واليورو، وذلك بسبب مخاوف من خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي واحتمالية إجراء انتخابات عامة مبكرة.

وبلغ سعر الجنيه لفترة قصيرة أقل من 1.20 مقابل الدولار، فيما يعد أدنى مستوى له منذ أكتوبر 2016، وذلك قبل أن يتعافى بحلول منتصف اليوم (11:00 بتوقيت جرينتش) ليسجل 1.2034.  

وسجّل الجنيه الإسترليني أقل من 1.10 أمام اليورو.

اقرأ أيضاً... 240 مليار جنيه خسائر سوق العقار اللندني في حالة "بريكست" بدون اتفاق

ونقلت وكالة "برس أسوسييشن" عن نيل ويلسوم كبير المحللين بموقع ماركتس الاقتصادي "مستقبل الجنيه الإسترليني ربما يزداد سوءاً في حال تم إجراء انتخابات، وسوف يتدهور بالتأكيد في حال الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق".

يُذكر أن الجنيه الإسترليني سجل 1.50 أمام الدولار قبل إجراء الاستفتاء في يونيو 2016، الذي اختار الناخبون خلاله الخروج من الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا

تقنية 5G.. مميزات جديدة تفوق البشر