الشارقة (الاتحاد)

أعلنت دائرة الخدمات الاجتماعية إطلاقها، «مكعب التخطيط الأسري» الذي تم استحداثه بناءً على الخطة الاستراتيجية لدائرة الخدمات الاجتماعية الذي من شأنه أن يساعد في تنظيم شؤون الأسرة وفق برامج وأنشطة محددة وآليات معينة تعمل على تحقيق الأهداف المرجوة خلال فترة زمنية محددة.
وأفادت ميثاء الكتبي، رئيس قسم التوعية، بأن الدائرة تسعى إلى ترسيخ قيم التوعية المجتمعية من خلال التثقيف البناء الذي يعزز نشر ثقافة التخطيط الأسري الذي يساعد أفراد الأسرة للمحافظة على القيم الأساسية التي يجب على كل أسرة التحلي بها وتعليمها لجميع أفرادها.
ولفتت أنه تم ابتكار شكل المكعب كبوابة لتثقيف الأسرة، حيث يتكون المكعب من ستة أوجه تتماشى مع المحاور الأساسية الستة، ولكل محور أربعة عناصر تساهم بتعزيز تماسك الأسرة، وهم (المحور الديني)، ويتضمن المحافظة على القرآن الكريم، الأذكار، الصيام، والأعمال الخيرية. (المحور الاقتصادي) ويركز على تنظيم وتوفير الاحتياجات، وأعمال حرفية ومنزلية، والاستثمار الجيد. (المحور التعليمي) ويعمل على تعزيز المشاركات الثقافية والعلمية، والتنمية الذاتية. (المحور الصحي) ويساهم بتعزيز جوانب الرياضة، الصحة العامة، التغذية، والصحة النفسية. (المحور الاجتماعي) ويضم عناصر التطوع والرحلات، وصلة الأرحام، والمناسبات العائلية. (المحور المعيشي) ويمكن الأسرة من التخطيط للعناية المنزلية، والجرد والترتيب، والعناية بالحديقة المنزلية، والحرص على الأمن والسلامة.
ولفتت رئيس قسم التوعية، إلى أن الابتكار في طريقة عرض المخطط الأسري يساعد في سهولة عمل التخطيط الأسري وتوعية أفراد المجتمع من خلال المشاركة في المعارض والمهرجانات المجتمعية، حيث تتم عملية شرح المخطط من خلال جلسة حوارية لولي الأمر مع المثقف الاجتماعي، وتسليم ولي الأمر حقيبة تحتوي على مخطط شهري وكتيب ملاحظات ومكعب التخطيط الأسري المصغر الذي يساهم في بناء جيل واعٍ يعتمد عليه وقادر على التخطيط المستقبلي، كما يمكن أفراد الأسرة من رفع القدرات والإمكانيات والاستخدام الأمثل للدخل وغرس القيم الإيجابية.