صحيفة الاتحاد

الإمارات

إيران والحوثيون ضد الإنسانية

يزداد ملف النظام الإيراني الإرهابي تضخماً وخطورةً مع استمرار دعم هذا النظام لميليشيات الشر والتآمر الحوثية في اليمن واستمرار تهريب الأسلحة الإيرانية إلى الحوثيين ومنها الصواريخ الباليستية التي تطلقها ميليشيات الشر على المواقع المدنية في المملكة العربية السعودية، وفي الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن الميليشيات الحوثية أطلقت 300 صاروخ باليستي على الأراضي السعودية تم اعتراضها وتدميرها جميعاً، والأمر لا يقتصر على إطلاق الصواريخ الإيرانية على الأراضي السعودية، بل إن جرائم الحوثي تجاوزت كل الحدود فهذه الميليشيات تعرقل الملاحة الدولية، وتسعى إلى ضربها في البحر الأحمر بدعم من إيران، وهي أيضاً تعترض وتسرق قوافل وسفن المساعدات الإنسانية والإغاثة للشعب اليمني، وتخوض حرب تجويع ضد هذا الشعب، وترتكب جرائم حرب بتجنيد الأطفال في ميادين القتال، والدول الإسلامية طالبت وتطالب المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والمسؤول من أجل لجم النظام الإيراني وكبح أطماعه ومواجهة سلوكياته الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم.

الاتحاد