الاتحاد

عربي ودولي

7 قتلى بتفجيرين انتحاريين في أفغانستان

قتل ستة أشخاص بينهم نائب حاكم ولاية هلمند حاجي بير محمد وجرح 18 آخرين أمس عندما فجر انتحاري نفسه في مسجد بهلمند جنوبي أفغانستان· وفي حادث آخر قتل شخص وأصيب آخرون في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة قرب حافلة للجيش في حي سكني قريب من وسط العاصمة كابول، تبنته حركة ''طالبان''·
وقال نائب مدير ادارة الصحة في هلمند نزار احمد لوكالة فرانس برس ان ''جثث ستة اشخاص بينهم نائب حاكم الولاية بير محمد نقلت الى مستشفانا''· واوضح قائد الشرطة المحلية محمد حسين انديوال ''عند بدء صلاة العصر في مسجد بوست دخل انتحاري اليه وفجر القنبلة التي كان يحملها''، فقتل الستة، مشيرا الى سقوط 18 جريحا، بينهم صبي في الرابعة كان يتسول عند مدخل المسجد بحسب المسؤول·
وتأتي العملية الانتحارية بعد ساعات على محاولة انتحاري كان يقود سيارة مفخخة تفجيرها بحافلة تابعة للجيش في كابول· وقال مصدر في وزارة الداخلية الأفغانية إن الانتحاري استهدف الحافلة لكن السائق نجح في إبعادها، موضحا أن مدنيا كان في سيارة أجرة قرب المكان لحظة وقوع الانفجار قتل، فيما أصيب أربعة أشخاص آخرين· وأعلنت ''طالبان'' على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤوليتها عن الهجوم·
إلى ذلك، اعلنت السلطات الافغانية أن عناصر من ''طالبان'' قطعوا أمس الأول رؤوس اربعة عمال افغان كانوا خطفوا قبل اسبوع· وجاء في بيان لوزارة الداخلية ان الذين خطفوا العمال الاربعة وأسروهم في نورستان شمال شرق افغانستان طلبوا فدية من عائلات الرهائن، مضيفة انهم ''نفذوا هذا العمل البربري بعد ان رفضت العائلات طلبهم''·
من جهة اخرى، اعلن متحدث باسم الاطلسي وقائد شرطة قندهار ان سيارة انفجرت الاربعاء قرب قافلة للحلف في الولاية أصابت 4 مدنيين بجروح· واتهم قائد الشرطة سيد اغا صائب ''طالبان'' بالوقوف وراء الحادث، مضيفا ان مدنيين آخرين قتلا وجرح أربعة آخرون بانفجار قنبلة على طريق في الولاية، كما قتل مدني آخر بانفجار مشابه في قندهار·

اقرأ أيضا

نيران "الاحتلال" تصيب عشرات الفلسطينيين في جمعة "الأسير"