الاتحاد

عربي ودولي

عنان يعلق وساطته في كينيا بعد مقتل نائب معارض

علق وسيط الاتحاد الافريقي في كينيا كوفي عنان بعد ظهر أمس المحادثات التي بوشرت صباحا بين ممثلين عن الرئيس الكيني مواي كيباكي وخصمه رايلا اودينجا بعد مقتل نائب معارض في الغرب المضطرب· في الوقت نفسه وجه رؤساء دول وحكومات البلدان الـ53 الأعضاء في الاتحاد الأفريقي الذين بدأوا قمة أمس، نداء عاجلا مشتركا من الاتحاد والامم المتحدة الى الزعماء الكينيين للتوصل الى حل سلمي للأزمة الخطرة المندلعة منذ أكثر من شهر·
وقال عنان للصحفيين ''أرجأنا جلسة بعد الظهر وسنعمل طوال يوم الجمعة حتى يتمكن المفاوضون من الاهتمام بأمور طارئة''· ويمثل كل طرف ثلاثة نواب فوضهم الرئيس الكيني مواي كيباكي وخصمه المعارض اودينجا· وقتل النائب ديفيد كيموتاي تو بالرصاص على يد شرطي في احدى ضواحي مدينة الدوريت عندما كان يستعد لدخول فندق برفقة امرأة وهي شرطية كذلك، وفقا للشرطة الكينية، التي أوضحت أن المرأة أدخلت المستشفى في حالة خطرة· ويميل محققو الشرطة الى فرضية ''جريمة بدافع عاطفي''، لكن زعيم المعارضة اودينجا اعتبر ان هذه الجريمة وهي الثانية التي تستهدف نائبا معارضا في غضون ايام قليلة، تشكل ''مؤامرة'' لإضعاف معسكره في البرلمان· وقال إريك كيرياثي المتحدث باسم الشرطة إنه تم توجيه تهمة القتل لضابط شرطة يشتبه في أنه أطلق النار على الاثنين ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة·
وفي أديس أبابا حيث افتتحت قمة رؤساء دول وحكومات بلدان الاتحاد الافريقي جلساتها، قال الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في كلمته ان الرئيس الكيني وزعيم المعارضة يتحملان ''مسؤولية خاصة في تسوية الأزمة بطريقة سلمية'' في بلدهم· ودعا الطرفين الى ''تهدئة اعمال العنف وحل خلافاتهم بالحوار والعملية السياسية''، واعلن انه سيلتقي الرئيس الكيني وزعيم المعارضة عندما يتوجه الى نيروبي اليوم·
ورأى رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي الفا عمر كوناري ان ''الاولوية الطارئة'' في كينيا تكمن في ''إخماد النار''· وحض المتنازعين على ''الكف'' عن اعمال العنف تحت طائلة مشاهدة كينيا ''تحترق''· وقال في القمة التي يشارك فيها الرئيس الكيني مواي كيباكي ''ان الاحداث الساخنة وضعت ملف كينيا على جدول اعمالكم، والمأساوي في هذا هو ان كينيا لطالما كانت البلد الذي يعطي ويستقبل الغير، ويدعوهم الى صناعة السلام، هي بلد الأمل لقارتنا''، واضاف انه في كينيا ''يجري الكلام عن ابادة عرقية، وتطهير إثني، لا نستطيع ان نبقى مكتوفي الأيدي''·
وطالبت المعارضة الكينية التي ارسلت بعثة الى اثيوبيا، الاتحاد الافريقي برفض استقبال كيباكي، لكن المنظمة الافريقية فضلت ان تلعب دور التهدئة·
من جهته، دان مجلس الامن الدولي أمس الأول استمرار اعمال العنف في كينيا ودعا القادة السياسيين إلى ''بذل كل الجهود الممكنة لوضع حد لأعمال العنف وإعادة الهدوء''· وقال سفير ليبيا في الامم المتحدة جاد الله الطلحي الذي يتولى رئاسة مجلس الامن خلال يناير ان الدول الاعضاء في المجلس ''عبروا عن ادانتهم لاستمرار العنف بعد الانتخابات المتنازع عليها''·

اقرأ أيضا

308 حالات إصابة بفيروس كورونا الجديد في الصين