الاتحاد

عربي ودولي

13 قتيلاً بصاروخ أميركي على مخبأ لـ القاعدة في وزيرستان

دراجات متناثرة في موقع انفجار قنبلة أمام محكمة قضايا الارهاب بمدينة كويتا

دراجات متناثرة في موقع انفجار قنبلة أمام محكمة قضايا الارهاب بمدينة كويتا

أعلن مسؤولون أمنيون أمس أن عددا من مقاتلي ''القاعدة'' من بينهم سبعة عرب وستة من آسيا الوسطى قتلوا هذا الاسبوع عندما سقط صاروخ يشتبه في أن القوات الاميركية أطلقته، على مخبئهم في باكستان· وسقط الصاروخ على منزل في منطقة شمال وزيرستان القبلية المضطربة الاثنين الماضي، إلا أن الجيش الباكستاني لم يكشف أي معلومات عن الحادث·
وقال السكان انهم شاهدوا طائرتين بدون طيار كالتي تطلقها قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان تحلقان فوق المنطقة قبل الهجوم، ولم يروا الصاروخ وهو يطلق، لكن أحدهم سمع هدير محرك طائرة قبل الانفجار الذي وقع بالقرب من بلدة مير علي· وصرح مسؤول أمني بارز لوكالة فرانس برس نقلا عن تقارير استخباراتية من السكان المحليين ''لقد تم استهداف المخبأ بناء على معلومات استخباراتية بأنه كان يستخدم من قبل مسلحين اجانب تابعين للقاعدة''· وأضاف ''بعد عمليات الرصد تم ضرب الموقع بصاروخ عبر الحدود، وبعد الهجوم حاصر متشددون المنطقة ومنعوا أي شخص من الاقتراب من المنزل''·
وذكرت ''رويترز'' نقلا عن سكان المنطقة أن المتشددين منعوا القرويين من حضور الجنازات، وهي علامة على أن جميع القتلى كانوا أجانب· ويقع الموقع المدمر الذي يملكه أحد رجال القبائل، في منطقة جبلية مليئة بالغابات في منطقة القبائل التي تتمتع بحكم شبه ذاتي مما جعل من المستحيل على رجال الأمن الوصول اليها· وذكر مسؤول استخباراتي لرويترز أنه من المعتقد أن يكون الهجوم نفذ بطائرة بريداتور اميركية·
وأضاف ''بدا أن الصاروخ أطلق من طائرة بدون طيار''· ونقل عن رجال قبائل في المنطقة قولهم إن نائبا لأبي ليث الليبي وهو قيادي كبير في ''القاعدة'' كان يقيم هناك وإنه كان بين القتلى، وقال ''أحدث المعلومات التي وردتنا من المنطقة تفيد بأن الذراع اليمنى لليبي كان بين القتلى''·
وذكر موقع على شبكة الإنترنت تستخدمه دعايــة ''القاعـــــــدة'' أن ''أبو ليث الليبي'' قُتِل· ولم يتضح من الخبر على الفور ما إذا كان أحد قتلى الهجوم الصاروخي
وأفادت صحيفة نيوز الباكستانية أن الضربة استهدفت الليبي وقياديا كبيرا آخر هو عبيدة المصري، رغم أن الصحيفة نقلت عن قيادي كبير في حركة ''طالبان'' قوله إن كليهما لم يكن موجودا وقت الهجوم·
إلى ذلك انفجرت قنبلة قرب حافلة تابعة للقوات الجوية الباكستانية في مدينة نوشيرة شمال غرب باكستان· وقالت الشرطة ان القنبلة تم تفجيرها من على بعد في المدينة التي توجد بها قاعدة وثكنات عسكرية وسببت اضرارا في الحافلة· ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث الذي يعد الثاني خلال شهر في المدينة· وفي حادث آخر اصيب ثلاثة اشخاص بجروح إثر انفجار قنبلة كانت موضوعة على دراجة نارية قرب مقر محكمة في مدينة كويتا في إقليم بلوشستان، كما قام مخربون بتفجير خط أنابيب الغاز الطبيعي في منطقة كوهلو بالاقليم·
من جهة ثانية طالب اعضاء مجلس الشيوخ التابعين لأحزاب المعارضة الباكستانية أمس بالسماح للأمم المتحدة بإجراء تحقيق دولي في قضية اغتيال بينظير بوتو رئيسة الوزراء السابقة في 27 ديسمبر الماضي· وجاء في تبريرات الأعضاء الذين يمثلون حزب الشعب الباكستاني في جلسة لمجلس الأعيان أن السلطات لم توفر الحماية اللازمة لها وانها في النهاية ضحت بحياتها من أجل مبادئ الديمقراطية· ورفضوا التحقيق الذي أجرته الحكومة بالتعاون مع فريق سكوتلاند يارد البريطاني، ودعوا الأمم المتحدة إلى إجــــــــــراء تحقيق مماثل لقضية مقتل رفيق الحريري رئيس الوزراء اللبناني الأسبق·
من جهة أخرى طالب حزب الشعب الباكستاني بنشر الجيش في مراكز الاقتراع أثناء الانتخابات العامة المقرر اجراؤها في 18 فبراير الجاري تحسبا لوقوع اعمال الشغب والعنف· في حين نظم آلاف المحامين الباكستانيين مسيرات في أنحاء مختلفة بالبلاد مرددين شعارت ضد الرئيس برويز مشرف للاحتجاج على عزله قاضي القضاة السابق افتخار شودري أواخر العام الماضي·

اقرأ أيضا

علي بن تميم: ذهنية المؤامرات لن تخرج تركيا من أزمتها