الاتحاد

كرة قدم

عام زيدان !

محمد حامد (دبي )

تولى زين الدين زيدان الإدارة الفنية لريال مدريد في 4 يناير 2016، أي أنه يحتفل اليوم ومعه جمهور وإدارة ونجوم الريال بمرور عام على توليه المهمة، ويمكن القول إنه نجح بصورة لافتة في العثور على مكان له في عالم المدربين، وأعاد الابتسامة لجمهور الريال، بعد فترة من التعثر مع رافا بينيتيز، حيث تمكن «زيزو» من قيادة «الملكي» لتحقيق دوري الأبطال، وسوبر أوروبا، ومونديال الأندية في أول مواسمه.
كما أن الريال يتصدر الليجا حالياً بفارق 3 نقاط عن البارسا، ولديه مباراة مؤجلة في حال فاز بها يرتفع الفارق إلى 6 نقاط، مما يجعله مرشحاً قوياً للظفر باللقب الغائب عن خزائن «الملكي» منذ موسم 2011 - 2012، كما أنه في قلب المنافسة على دوري الأبطال وبقية البطولات حتى الآن.
وفي بداية عامه التدريبي الثاني كشفت الصحف الإسبانية عن أن إدارة الريال بقيادة فلورنتينو بيريز، تسعى إلى مضاعفة الراتب السنوي للمدرب الفرنسي، بعد أن حقق نجاحات لافتة، ومن المتوقع وفقاً لتأكيدات صحيفة «موندو ديبورتيفو» أن يتم رفع قيمة الراتب من 4.25 مليون يورو إلى 8 ملايين يورو سنوياً ليدخل قائمة الأعلى راتباً، مع بقية مشاهير ونجوم التدريب حول العالم.
ورصد الكاتب المدريدي ألفريدو ريلانو «عام زيدان» عبر صفحات «آس» الإسبانية قائلاً إنه عام السلام والنجاح، في إشارة إلى أن مهمة المدير الفني للريال ليست سهلة أبداً، وبخاصة فيما يتعلق بالسيطرة على كتيبة النجوم وتكوين علاقة قوية معهم، وهو ما فشل فيه رافا بينيتيز الذي تمت الإطاحة به والتعاقد مع زيدان، ونجح الأخير في تحقيق 3 بطولات أهمها دوري الأبطال، وقاد الفريق في 53 مباراة، محققاً الفوز في 40 مواجهة، والتعادل في 11 ولم يعرف الخسارة إلا في مباراتين، واللافت هو الأداء الهجومي الكاسح، فقد سجل «ريال زيدان» 150 هدفاً في 53 مباراة، ودخل مرماه 49 هدفاً، ليكون عام 2016 هو «عام زيدان» على مستوى الأداء والنتائج والبطولات.

اقرأ أيضا