الاتحاد

الرئيسية

الفرسان يصطادون الجوارح في ديربي ديرة

الأهلي حسم نتيجة المباراة في الشوط الأول

الأهلي حسم نتيجة المباراة في الشوط الأول

في مباراة عامرة بالأهداف اهتزت خلالها الشباك منذ الدقيقة الأولى، حسم الأهلي ''ديربي ديرة دبي'' بالفوز على جاره الشباب 3/2 ليلحق الفرسان بالجزيرة في صدارة الترتيب برصيد 26 نقطة، وإن كان العنكبوت يحتفظ بالمركز الأول بفارق الأهداف، وحسم الفرسان النقاط الثلاث في الشوط الأول بعد أن سجلوا ثلاثة أهداف عن طريق حسن علي في الدقيقة الأولى وأحمد خليل في الدقيقة 28 وباري في الدقيقة ،39 بينما سجل الشباب هدفين فقط عن طريق ريناتو من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة وسرور سالم في الدقيقة ·43
والطريف أن ريناتو كرر سيناريو الموسم الماضي ليحرز الهدف 200 في المسابقة هذا الموسم، وكان الهدف 200 في الموسم الماضي من توقيع ريناتو أيضاً في مرمى الأهلي ولكن بقميص النصر·
وحفلت المباراة بالإثارة والندية منذ الدقيقة الأولى وكشفت عن ضعف فادح في دفاع الفريقين استغله المهاجمون لإحراز خمسة أهداف خلال شوط واحد، وحقق أصحاب الأرض هدفهم في تشديد الملاحقة على الجزيرة بينما فشل الشباب في تصحيح وضعه في الدوري ليتكبد هزيمة جديدة جمدت رصيده عند النقطة العاشرة مواصلا بقاءه في المراكز المتأخرة من الترتيب·
جاء الشوط الاول مليئا بالاثارة منذ الدقائق الاولى، حيث حفل بالاهداف واهتزاز الشباك· دخل الفريقان المباراة بتشكيلتين في غياب العديد من النجوم البارزة وافتقد الشباب خمسة لاعبين اساسيين هم اوسانساو واولادي ووليد عباس وعادل عبدالله وعبدالله درويش، اما الاهلي فلعب بدون نجمه فيصل خليل الى جانب غياب محمد قاسم وجلوس اسماعيل الحمادي على الدكة·
واشرك سيريزو كلا من الحارس اسماعيل ربيع وفي الدفاع ناصر يوسف وبدر عبدالرحمن ومحمد احمد وعيسى محمد، وفي الوسط علاوي وشانبيه وريناتو وعبدالعزيز هيكل، وفي الهجوم الثنائي سرور سالم وموسى مجوني·
اما هاشيك فاشرك كلا من عبيد الطويلة في حراسة المرمى ومحمد فوزي وعبدالله احمد وعبيد خليفة ويوسف جابر في الدفاع، وفي الوسط علي عباس وسيزار وحسني عبد ربه وحسن علي، وفي الهجوم باري واحمد خليل، وكانت تعليماته واضحة بالضغط على المنافس والمسك بزمام المباراة حرصا على الظفر بالنقاط الثلاث واستغلال تعادل الجزيرة للالتحاق بالصدارة·
جاءت الدقائق الاولى من المباراة مجنونة بسيناريو غير متوقع، حيث اهتزت الشباك من الدقيقة الاولى، ومن اول هجمة لفائدة اصحاب الارض حيث استغل الاهلي ارتباك الضيوف، وتلقى حسن علي كرة مرتدة في منطقة العمليات ليسدد برأسه محرزا هدف الافتتاح·
توقع الجميع ان يفتح هذا الهدف الطريق للاهلي من اجل تسجيل فوز سهل، الا ان الشباب فاجا منافسه بهجمة سريعة بعد دقيقة واحدة انفرد على اثرها موسى مجوني بالحارس لتتم عرقلته ويحصل على ركلة جزاء نفذها بنجاح ريناتو في الدقيقة 3 لتعود المباراة الى نقطة البداية·
وغابت الاثارة بعد الهدفين السريعين وانتظرنا حوالي نصف الساعة من اجل استعادة اجواء الحماس والاثارة، حيث كان اصحاب الارض اكثر سيطرة على المباراة بفضل قوة خط الوسط وخطورة المهاجمين بينما عانى الشباب كثيرا من ضعف خط الدفاع والتي اتت بالهدف الثاني للاهلي في الدقيقة 28 بسبب سوء تمركز في قلب الدفاع، ليتلقى المهاجم احمد خليل كرة ساقطة امام المرمى ليدخلها الشباك معيدا فريقه للتقدم في النتيجة من جديد·
ولم يشهد الشوط الاول مستوى فنيا عاليا من الفريقين حيث استغل الاهلي الفرص بنجاح بفضل امكانات المهاجمين العالية مقابل ضعف دفاع الشباب، وفي المقابل فشلت فرقة الجوارح في ايجاد الحلول المناسبة خاصة امام عجز خط الوسط عن تقديم دوره بنجاح في مد المهاجمين بالكرات·
وحرص الاهلي على استثمار افضليته واحراز المزيد من الاهداف، الامر الذي اثمر عن هدف ثالث في الدقيقة 39 من رأسية باري التي غالطت الحارس اسماعيل ربيع·
ورفض الشباب الاستسلام وحاول تقليص الفارق خاصة عن طريق الكرات الثابتة، حيث نجح في استغلال مخالفة في الدقيقة 43 نفذها ريناتو وسددها سرور سالم برأسه محرزا الهدف الثاني للاخضر، لينتهي الشوط الاول بخماسية كاملة من الاهداف سجل خلالها الاهلي ثلاثة والشباب هدفين فقط·
تواصل الأداء بنفس الأسلوب من الفريقين في الشوط الثاني مع كثرة الأخطاء في دفاع الشباب والأهلي، الأمر الذي فتح المجال للمهاجمين لصنع العديد من الفرص السانحة للتسجيل، ودفع سيريزو باللاعبين سالم سعد وعيسى عبيد بدلاً من داوود شانبيه وناصر يوسف، وذلك من أجل تعديل النتيجة·
أما الأهلي فأشرك إسماعيل الحمادي في ربع الساعة الأخير مكان أحمد خليل المصاب·
وضغط الشباب لتعديل النتيجة وحصل على العديد من الكرات الثابتة، لكنه لم يحسن استغلالها، كما حاول الأهلي بدوره استغلال المساحات التي تركها تقدم المنافس من أجل تهديد مرمى إسماعيل ربيع أكثر من مرة أبرزها تسديدة الحمادي التي تصدى لها الحارس بصعوبة في الدقيقة ·75 وأشرك سيريزو أيضاً إسماعيل أحمد بدلاً من عبدالعزيز هيكل، وفي المقابل دفع هاشيك باللاعب محمد سرور في خط الهجوم، إلان أن النتيجة بقيت على حالها، حيث عجزت فرقة الجوارح عن التحليق والعودة في المباراة، بينما صمد الأهلي وعرف كيف ينهي اللقاء لفائدته محرزاً النقاط الثلاث ومواصلاً مشوار المنافسة على الصدارة بعد أن لحق بالجزيرة في المركز الأول، بينما واصل الشباب الهبوط نحو المراكز الأخيرة بتجمده في المركز العاشر

اقرأ أيضا