الاتحاد

عربي ودولي

الجزائر تطالب بتعاون دولي نزيه لمحاربة الإرهاب

وزيرا داخلية الأردن وقطر يتثاءبان خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب

وزيرا داخلية الأردن وقطر يتثاءبان خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب

طالب وزير الداخلية الجزائري يزيد زرهوني بتعاون دولي ''فعال ونزيه'' لمحاربة الإرهاب، في الوقت الذي توصلت فيه الجزائر إلى اتفاق مع الأمم المتحدة بشأن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في تفجير 11 ديسمبر الذي استهدف مفوضية اللاجئين في الجزائر العاصمة·
وقال وزير الداخلية الجزائري خلال اجتماع وزراء الداخلية العرب في تونس أمس الأول إن الضغوط التي تمارسها قوات الامن أدت إلى تفكيك الجماعات المسلحة المتشددة إلى خلايا صغيرة يصعب رصدها تعتمد بدرجة متزايدة على التفجيرات الانتحارية باستخدام شبان مخدرين·
وأوضح وزير الداخلية الجزائري خلال الدورة الـ25 لمجلس وزراء الداخلية العرب أن نجاح ''مسار المصالحة الوطنية'' في بلاده ''أقلق بعض الجهات التي لا تريد للجزائر الخروج من دوامة العنف والتفرغ للبناء والتشييد''·
ودعا إلى تعزيز التعاون الأمني العربي بشأن ''رصد تحركات الجماعات الإرهابية ومسالكها، أساليب نشاطها ومخططاتها، مصادر تمويلها ودعمها اللوجستيكي، تبادل المعلومات، وفي حينها بخصوص الحركة عبر الحدود للأشخاص المشبوهين وكافة أنماط الجريمة المنظمة المرتبطة بالإرهاب لا سيما تهريب السلاح وتهريب المخدرات''·
وأوضح زرهوني أن قوات الأمن الجزائرية ضبطت الاثنين الماضي جماعة متمردين مسؤولة عن تفجير مزدوج 11 في ديسمبر الذي أسفر عن سقوط 41 قتيلا على الأقل منهم 17 من العاملين بالأمم المتحدة والذي أعلن تنظيم ''القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي'' مسؤوليته عنه·
وأعلن رئيس الوزراء الجزائري عبدالعزيز بلخادم أن بلاده توصلت لاتفاق مع الأمم المتحدة بشأن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في تفجير 11 ديسمبر بشكل ''لا يمس بسيادة الجزائر''·
ومن ناحية أخرى، كشف وزير الداخلية اليمني رشاد محمد العليمي عن أن اليمن والسعودية تمكنتا بفضل تعاون أجهزتهما الامنية من ''إحباط العديد من العمليات الإرهابية، لتنفيذ بعضها في اليمن وبعضها الآخر في السعودية''·

اقرأ أيضا

العاصفة «دينيس» تسبب فيضانات كبيرة في بريطانيا