الاتحاد

الاقتصادي

فنادق الإمارات الأعلى إشغالاً في الشرق الأوسط خلال 2015

مصطفى عبد العظيم (دبي)

سجل القطاع الفندقي في دولة الإمارات أعلى معدلات إشغال للغرف خلال العام الماضي، بمتوسط قدره 80% لفنادق دبي و78% لفنادق أبوظبي، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة أرنست أند يونج، الذي أشار إلى مواصلة فنادق في دبي تصدر قطاع الضيافة في المنطقة على صعيد العائدات والأسعار.
ووفقاً للتقرير السنوي للمؤسسة فقد حافظت فنادق الدولة على أدائها التشغيلي المتميز على صعيد الإشغال والعائدات والأسعار على مدار العام، وذلك رغم زيادة الطاقة الفندقية في مختلف إمارات الدولة لاسيما في أبوظبي ودبي ودخول نحو 4 آلاف غرفة فندقية جديدة إلى السوق، الأمر الذي قاد بحسب التقرير إلى تراجع ملحوظ في متوسط العائد على الغرف المتاحة بنسبة تراوحت بين 3,2% و6%.
وأفاد التقرير الذي حصلت«الاتحاد» على نسخة منه، باستقرار متوسط الإشغال الفندقي في دبي بوجه عام عند متوسط 80% وهي نفس النسبة التي سجلتها فنادق الإمارة خلال 2014، مشيراً إلى أن متوسط الغرفة الفندقية في دبي تراجع بنسبة 6,1% ليصل إلى 259 دولاراً للغرفة مقارنة مع 276 دولاراً للغرفة في العام 2014، ولكنه بالرغم من ذلك ظل الأعلى مستوى بمنطقة الشرق الأوسط خاصة بالنسبة لشريحة فنادق الشاطئ في دبي التي سجلت 386 دولاراً للغرفة.
كما حافظت فنادق دبي على تصدرها لمؤشر متوسط العائد على الغرف المتاحة خلال العام 2015، وذلك رغم تراجعه بنسبة 6% ليصل إلى 208 دولارات للغرفة، مقارنة مع 222 دولاراً في العام 2014، وفي الوقت ذاته سجلت شريحة فنادق الشاطئ في دبي أعلى عائد على الغرف على الإطلاق بلغ 311 دولاراً للغرفة رغم هبوطه بنسبة 3,8% عن العام 2014.

فنادق أبوظبي
وفيما يتعلق بفنادق أبوظبي فقد سجلت ثاني أعلى متوسط إشغال للفنادق في المنطقة بنسبة 78%، فيما بلغ متوسط سعر الغرفة نحو 170 دولاراً بانخفاض قدره 3,2% عن متوسط سعر الغرفة في العام 2014، وسجل العائد على الغرفة المتاحة في العاصمة تراجعاً خلال العام بنسبة 5,3% ليصل إلى 133 دولاراً مقارنة مع 140 دولاراً في العام 2014.
وأظهر التقرير، تسجيل فنادق العاصمة معدلات إشغال خلال شهر ديسمبر 2015 فوق الـ 80% لتحافظ على تصدرها مع فنادق دبي معدلات الإشغال الفندقي على مستوى الشرق الأوسط خلال ديسمبر الماضي.
وبحسب التقرير بلغ متوسط الإشغال الفندقي في إمارة رأس الخيمة خلال العام 2015 نحو 64,4% مقارنة مع 62,4% للعام 2014، وبزيادة قدرها 2%، كما ارتفع متوسط سعر الغرفة المتاحة في رأس الخيمة بنسبة 7% ليصل إلى نحو 149دولاراً مقارنة مع 139 دولاراً خلال العام 2014، ليرتفع بذلك العائد على الغرفة المتاحة إلى نحو 97 دولاراً مقارنة مع 88 دولاراً للعام 2014، بارتفاع قدره 10%.
وخصص التقرير 3 شرائح لرصد أداء القطاع الفندقي في إمارة رأس الخيمة حيث ضمت الشريحة الأولى فنادق الشاطئ، والثانية فنادق المدينة والثالثة تتعلق بالأداء العام لفنادق الإمارة.
ووفقاً للتقرير، فقد سجلت شريحة فنادق الشاطئ في إمارة رأس الخيمة متوسط إشغال قدره 64,6% خلال العام 2015، مقارنة مع 62,2% للعام 2014، بارتفاع قدره 2,4%، فيما ارتفع متوسط سعر الغرفة في فنادق الشاطئ ليصل إلى 169 دولارا للغرفة الواحدة مقارنة مع 165 دولاراً في العام 2014، كما ارتفع كذلك العائد على الغرفة ليصل إلى 110دولارات مقارنة مع 104دولارات خلال العام 2014.
وعلى صعيد الأداء الإقليمي، فقد حلت فنادق جدة والمدينة في المملكة العربية السعودية في المرتبة الثانية من ناحية الإشغال الفندقي الأعلى على مستوى الشرق الأوسط بمتوسط إشغال بلغ 76% في جدة و73% في المدنية، فيما جاءت فنادق الدوحة في المرتبة الثالثة بمتوسط إشغال للغرف الفندقية قدره 69%، تلتها فنادق مسقط بمتوسط إشغال قدره 67%، ثم فنادق بيروت وعمان بالأردن بمتوسط إشغال قدره 56% لكل منهما.
وبحسب التقرير سجل متوسط الإشغال الفندقي في القاهرة خلال العام 2015 نسبة 49% بارتفاع قدره 12% عن متوسط الإشغال في 2014 البالغ 37%، فيما سجلت فنادق المنامة والكويت أدنى متوسط إشغال خلال العام الماضي بين فنادق المنطقة بلغت نسبته 48% لكل منهما وبنسبة تراجع بلغت 1% للمنامة و2% في الكويت عن معدلات إشغال العام 2014.

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية