صحيفة الاتحاد

الرياضي

طواف أبوظبي «نيولوك» في النسخة «الدولية» لمسـافة 672 كلم

الكشف عن ألوان قمصان النسخة الثالثة لطواف أبوظبي خلال المؤتمر الصحفي، وتزين ألوان علم الدولة الفائزين بالمراحل الأربع وهي الأحمر والأخضر والأبيض والأسود. (تصوير عادل النعيمي)

الكشف عن ألوان قمصان النسخة الثالثة لطواف أبوظبي خلال المؤتمر الصحفي، وتزين ألوان علم الدولة الفائزين بالمراحل الأربع وهي الأحمر والأخضر والأبيض والأسود. (تصوير عادل النعيمي)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أطلق مجلس أبوظبي الرياضي العد التنازلي لتنظيم النسخة الثالثة لطواف أبوظبي التي تمت ترقيتها لتدخل ضمن الأجندة المعتمدة لسباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية لمسافة 672 كلم، ليكون بذلك السباق الوحيد في الشرق الأوسط، ويقام خلال الفترة من 23 وحتى 26 فبراير المقبل، على 4 مراحل.
وكشف مجلس أبوظبي الرياضي عن مسارات وقمصان ورعاة النسخة الثالثة للطواف الذي يقام ضمن رؤية المجلس الطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، ودعم النجاحات الكبيرة التي تسجلها خطط استضافة أهم الفعاليات الرياضية العالمية.
جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده المجلس أمس الأول، في ياس مارينا، بحضور عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي والدراج العالمي مارك كافينديتش، سفير طواف أبوظبي، ولورينزو جورجيتو، المدير التنفيذي لـ«آر.سي.إس» للرياضة والفعاليات، ومن الرعاة علي المهيري ممثل «جزيرة المارية»، باتريك بير ممثل طيران الاتحاد، ومعمر الحديدي ممثل نيشن تاورز، وعبدالرحيم البطيح ممثل قناة أبوظبي الرياضية، إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام المحلي والدولي.
وتقام النسخة الثالثة لطواف أبوظبي بمشاركة 20 فريقاً عالمياً للمحترفين ونخبة نجوم الدراجات الهوائية في العالم، حيث استطاع تأكيد نجاحاته ومكانته في نسختيه السابقتين وتمكن من الانتقال لروزنامة السباقات العالمية، وتقام جولة أبوظبي باحتساب نقاط للمتسابقين المشاركين حسب الترتيب.
وشهد المؤتمر الكشف عن ألوان قمصان النسخة الثالثة لطواف أبوظبي 2017 بألوان علم الدولة المخصصة للفائزين بالمراحل الأربع، وهي الأحمر والأخضر والأبيض والأسود، ويرعى القميص باللون الأحمر جزيرة المارية، والأخضر برعاية نيشن تاورز، والأبيض برعاية قناة أبوظبي الرياضية (القناة الناقلة لطواف أبوظبي)، بينما يرعى القميص الأسود طيران الاتحاد (الناقل الوطني لدولة الإمارات)، كما سُيمنح القميص الأحمر لمتصدر السباق، والأخضر للمتصدر بالنقاط والأبيض لأفضل متسابق شاب تحت سن 25 عاماً، والأسود لمتصدر المرحلة السريعة الوسطى. ويتضمن الطواف أربع مراحل: ثلاث مراحل سريعة ومرحلة جبلية، وذلك في كلٍّ من مدينة زايد بالمنطقة الغربية والعاصمة أبوظبي ومدينة العين ثم حلبة ياس، حيث ستكون المرحلة الأولى (المرحلة الصحراوية) بداية من مدينة زايد انطلاقاً إلى صحراء ليوا ثم النهاية في مدينة زايد، بينما ستكون المرحلة الثانية بداية من جزيرة المارية في أبوظبي لتمر بأبرز معالم العاصمة أبوظبي، بما فيها مسجد الشيخ زايد ومتحف اللوفر وجزيرة الريم ثم نهاية السباق عند منطقة العلم الكبير بمنطقة المارينا على كورنيش أبوظبي، ثم المرحلة الثالثة (المرحلة الجبلية) انطلاقاً من وسط مدينة العين، مروراً بعدد من المعالم البارزة والنهاية عند قمة جبل حفيت، على أن تُختتم بالمرحلة الرابعة في حلبة ياس بواقع 26 دورة داخل الحلبة.
وتم اعتماد منطقة (نيشن تاورز) للمشجعين والفعاليات والأنشطة المصاحبة، بداية من 17 حتى 26 فبراير، فيما يستضيف فندق «فايسروي» المتسابقين والمسؤولين وممثلي وسائل الإعلام العالمية.
وتنطلق الحملة الترويجية لطواف أبوظبي وهي عبارة عن سيارات بشعارات الطواف، بداية من 17 فبراير وتستمر حتى 22 منه، وتطوف المعالم البارزة في كل المناطق والمدن التي تقام فيها المراحل الأربع للطواف، ثم نقطة النهاية عند كل مرحلة بصورة مماثلة للسباقات الأوروبية والعالمية الكبرى.
ويسبق طواف أبوظبي تنظيم سباقات التحدي المجتمعية للدراجات الهوائية، أيام 5 و12 و21 فبراير المقبل في حلبة ياس، وذلك لتجسيد التفاعل المجتمعي وتحقيق التواصل الرياضي برياضة الدراجات الهوائية تمهيداً لانطلاق الحدث الأكبر الذي يمثل محطة مميزة.
وقال عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي «بدايةً نثمّن رعاية ودعم سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي للطواف، وهو خير دليل على اهتمام القيادة الرشيدة المتواصل بدعم التقدم الرياضي وتنمية حضوره الفاعل على الساحة العالمية، كما نثمِّن توجيهات ومتابعة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي الذي يولي أهمية كبيرة لخطط استضافة أبوظبي لأهم وأبرز الفعاليات الرياضية العالمية، ونتقدم بالشكر للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية والدراج العالمي مارك كافينديتش سفير طواف أبوظبي».
وأضاف، «نشعر بفخر كبير بعد أن تمكنّا في أقل من عامين فقط من التفوق على تحديات كثيرة لجعل طواف أبوظبي ضمن السباقات العالمية المعتمدة لدى الاتحاد الدولي، ليصبح الوحيد ضمن الروزنامة العالمية للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية في منطقة الشرق الأوسط».
وأكد أن انضمام طواف أبوظبي للأجندة العالمية للاتحاد الدولي للدراجات الهوائية جاء امتداداً للنجاحات الباهرة التي حققتها النسختان الماضيتان للطواف الذي يمثل مصدر فخر لمجتمع الإمارات وأبوظبي.
وقال، «بعد أن نجحنا في قيادة طواف أبوظبي ضمن أجندة السباقات العالمية، سنعمل مع شركائنا يداً بيد للمحافظة على هذه المكانة والتفوق عليها ببصمات أبوظبي التي تبهر العالم في التنظيم بكل جوانبه، كما سنحرص على تحقيق تفاعل مجتمعي أكبر عبر العديد من الأنشطة والفعاليات المصاحبة والعمل على تقديم برامج مدرسية مخصصة لتوسيع ممارسة رياضة الدراجات الهوائية بأهداف تشجيع الصغار والشباب على ممارسة هذه الرياضة التي تعد وسيلة مثالية لضمان نمط حياة صحية، بما يتماشى مع أهدافنا في مجلس أبوظبي الرياضي».
وأوضح العواني أن مجلس أبوظبي الرياضي يتطلع مع شركائه لتحقيق نجاحات مضاعفة وبصمات جديدة تعزز المنجزات والأرقام المميزة التي حققتها النسختان الأولى والثانية، وتابع: «نؤكد للجميع التزام مجلس أبوظبي الرياضي الكبير بأعلى معايير التنظيم وإخراج الحدث في أبهى صورة لتعزيز نجاحه واستمرارية تميزه للأعوام المقبلة، لا سيما في ظل الانعكاسات الكبيرة التي حققتها استضافة العامين الماضيين والنمو الكبير الذي طرأ على رياضة الدراجات الهوائية من خلال السباقات المجتمعية التي أقيمت في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، والتي جاءت في إطار حرصنا على استدامة نجاحات الطواف في مناخ رياضي وسعينا الدائم نحو تأمين الممارسات الرياضية المفيدة لمختلف فئات المجتمع».
وشدد على حرص مجلس أبوظبي الرياضي واهتمامه بتقديم الطواف بنسخته العالمية بطريقة مميزة من خلال البث التليفزيوني المباشر للعالم والسعي لإرضاء كل المشاهدين، بجانب عوامل استضافة المشاركين ونوعية الفرق والنجوم الذين تمت دعوتهم للتنافس على ألقاب المراحل الأربع في طواف أبوظبي.
وقدم العواني الشكر والتقدير لكل الشركاء والداعمين في إنجاح طواف أبوظبي بنسخته العالمية الثالثة، من بينهم الرعاة: جزيرة المارية، و(نيشن تاورز)، وقناة أبوظبي الرياضية، و«طيران الاتحاد»، وجزيرة ياس، و«ميرال»، و«مرسيديس بنز» شركة الإمارات للسيارات، وشرطة أبوظبي، ودائرة الشؤون البلدية والنقل، والمنطقة الغربية، ومدينة زايد ومدينة العين، و«أبوظبي – آر سي إس للرياضة والفعاليات».