صحيفة الاتحاد

الرياضي

«ثواني» و«G6» و«كوفي» أبطال أشواط الفلاح

المحمود توج الفائزين  عقب ختام المنافسات (من المصدر)

المحمود توج الفائزين عقب ختام المنافسات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت بنجاح كبير أولى المراحل النهائية لمنافسات النسخة الرابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للصيد بالصقور التي تختتم يوم غد بمشاركة 2200 صقر وأكثر من 350 صقاراً في المسابقات، التي تشهد تنظيم 71 شوطاً في ثلاثة نهائيات (تدريب الصقور بالطيران اللاسلكي، التلواح، تدريب الصقور بالبالون). وشهدت منافسات كأس الفلاح للشيوخ والملاك والمحترفين مشاركة نخبة الصقور الفائزة بأشواط مسابقة التلواح التي أقيمت في الأيام السبعة الأولى من البطولة، بواقع 20 صقرا في كل شوط، وبمجموع 60 صقراً بالأشواط الثلاثة.
وأسفرت نتائج أمس عن تتويج بطي أحمد بن الشيخ مجرن المري بلقب شوط كأس الفلاح فئة الملاك، بصقره «ثواني» الذي قطع مسافة 600 متر في زمن قدره 17:176 ثانية، وحل ثانيا خالد بن ناصر بن مذكر الهاجري، وجاء ثالثاً أحمد شخبوط الكعبي.
وفي منافسات شوط كأس الفلاح لفئة العامة محترفين توج محمد خليفة سلطان بالجافلة المنصوري بلقب الشوط بصقره «G6» وبزمن قدره 17:555 ثانية، وجاء في المركز الثاني هزاع محمد المحمود، وحل في المركز الثالث محمد خليفة سلطان بالجافلة المنصوري.
وفاز «اف 3 كي» بلقب شوط كأس الفلاح لفئة الشيوخ بصقره «كوفي» بزمن 17:556 ثانية، وجاء بالمركز الثاني «اف 3 ار» وحلت صقور العين في المركز الثالث.
وتوج سلطان المحمود المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للصقارين أبطال الأشواط، وقدم لكل بطل كأس الشوط بجانب جائزة مالية قيمتها 150 ألف درهم.
وتقام اليوم منافسات شوط التلواح الذهبي للشيوخ والملاك والمحترفين بمشاركة 80 صقراً في كل شوط من الأشواط الثلاثة بمجموع 240 صقراً، ممن حصدوا المراكز الثلاثة الأولى في أشواط مسابقات التلواح فرخ وجرناس (قرموشة، جير، جير تبع، جير شاهين).
وخصص نادي أبوظبي للصقارين جوائز قيمة لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كل شوط، حيث يحصل بطل كل شوط على 125 ألف درهم، فيما يحصل صاحب المركز الثاني على 50 ألف درهم، وينال الثالث 30 ألف درهم.
وثمن خليفة بن مجرن قائد صقور «اف 3 كي» الحائز على المركز الأول بشوط كأس الفلاح لفئة الشيوخ، الدعم الكبير والرعاية التي توليها القيادة الرشيدة للرياضات التراثية ومنها الصيد بالصقور، معبرا عن فخره واعتزازه بفوزه بكأس الفلاح، مبينا أن المشاركة الرابعة في مسابقات تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة، بحد ذاتها مفخرة للجميع، معربا عن سروره بالفوز بهذا الشوط المهم، مؤكدا أن النسخة الرابعة حققت تميزا كبيرا ونجاحات لافتة وغير مسبوقة على كافة المستويات.
وأعرب الصقار محمد خليفة سلطان بالجافلة المنصوري، بطل كأس الفلاح لفئة العامة المحترفين، عن عميق شكره وتقديره للقيادة الرشيدة، تثميناً لاهتمامها المتواصل في تنمية الحضور الفاعل للرياضات التراثية، معبراً عن سعادته الكبيرة بالفوز بلقب كأس الفلاح للمحترفين، الذي يشكل بحد ذاته فخراً ووساماً على صدورنا.
وقال: «الحدث يمثل فرحة كبيرة لعموم صقاري الإمارات، وحافزاً كبيراً لتقديم أعلى المستويات، من أجل الظفر بأغلى الألقاب وأهمها في تاريخ مسابقات الصيد بالصقور».
وتقدم المنصوري بالشكر للجهود المميزة التي يبذلها نادي أبوظبي للصقارين على مدار كل موسم، والتطبيقات الحديثة التي يستخدمها من أجل تقديم مسابقات تخدم جميع المشاركين، بما يواكب النهضة التي تعاصرها الرياضات التراثية».
وثمن الصقار بطي أحمد بن الشيخ مجرن المري الدعم الكبير والرعاية المتواصلة التي توليها القيادة الرشيدة واهتمامها المباشر لمسيرة الرياضات التراثية وتعزيز حضورها ومكانتها بين الفعاليات الأخرى التي تقام بالوقت الحاضر، سعياً لنقل موروث الإمارات ومسيرة الآباء والأجداد لأبناء مجتمعنا من الناشئة والواعدين، معبراً عن فخره واعتزازه بالمشاركة في مسابقات تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة. وأعرب المري عن سروره وسعادته الغامرة لفوزه بشوط كأس الفلاح لفئة الملاك، مؤكداً أن الفوز بلقب هذا الشوط يمثل مصدر فخر ووسام على صدورنا باعتبارها البطولة الأغلى لما تحمله من اسم غال على قلوب الجميع، مؤكدا أن جميع التحضيرات كانت على مستوى عال جدا وبصورة احترافية، معتبرا الظفر بالكأس بمثابة الدفعة المعنوية والحافز الكبير لمواصلة المشوار لتحقيق المزيد من الألقاب والشارات.