الاتحاد

الإمارات

شراكة بين «الزراعة الملحية» و«البيئة السعودية»

الفضلي والوافي خلال التوقيع (من المصدر)

الفضلي والوافي خلال التوقيع (من المصدر)

جدة (الاتحاد)

توصل المركز الدولي للزراعة الملحية (إكبا) ووزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية إلى اتفاق للعمل المشترك بهدف تنمية النباتات ومكافحة التصحر والتكيف مع تغير المناخ وتحقيق التنمية الزراعية والوصول إلى الاستدامة البيئية في المملكة العربية السعودية الشقيقة.
ووقع المركز الذي يتخذ من دبي مقراً له والوزارة مذكرة تفاهم بهذا الشأن في مدينة جدة، بحضور كبار المسؤولين من حكومة المملكة والبنك الإسلامي للتنمية ومكتب الأمن الغذائي في الدولة.
وقع عن المركز المهندس عبد الرحمن الفضلي، وزير البيئة والمياه والزراعة السعودية، والدكتورة أسمهان الوافي، مدير عام إكبا.
وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين المركز والوزارة في ميدان تنمية الأبحاث الزراعية الملحية والنظم المتعلقة بها، فضلاً عن الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية، وإدارتها على نحو مستدام.
وقال الفضلي «إن مذكرة التفاهم هذه تنطوي على الاستفادة من خبرة «إكبا» في تنمية القدرات والبحوث الزراعية والبيئية، لاسيما في ميدان تنمية النباتات ومكافحة التصحر والتكيف مع تغير المناخ».
وأضاف أن مذكرة التفاهم تتضمن أيضاً برامج تدريبية لفنيين ومزارعين سعوديين، فضلاً عن إضفاء طابع محلي على الأبحاث ونظم إنتاج الزراعة الملحية وطرائق تنفيذها وتطويرها على مستوى زراعة المحاصيل والأشجار الحرجية، الأمر الذي من شأنه الإسهام في تحقيق التكامل البيئي والزراعي».
من ناحيتها، قالت الدكتورة أسمهان الوافي: «يسعدنا للغاية أن نضم جهودنا إلى جهود وزارة البيئة والمياه والزراعة في المملكة العربية السعودية لتعزيز البحوث الزراعية الملحية في المملكة. فمن خلال هذه الشراكة، سيعمل إكبا مع الوزارة على دعم استراتيجياتها وبرامجها ضمن رؤية المملكة 2030».
كما يشدد الاتفاق أيضاً على الحاجة إلى إعداد مقترحات تخص المشاريع التي تعمل عليها الوزارة، وتشتمل على نظم إنتاج النبات ورصد الجفاف، وكذلك استنباط أصناف محلية مبشرة من المحاصيل والأشجار الحرجية والحفاظ على الموارد الوراثية النباتية.
وإلى جانب ذلك سيعمل «إكبا» والوزارة بشكل مشترك وفق الاتفاق المذكور على تنفيذ مشاريع وبرامج وتكنولوجيات قادرة على تحقيق التنمية البيئية والزراعية المستدامة والمساعدة على الحفاظ على موارد المياه في المملكة، وكذلك التعاون في مجال إعداد دراسات وتقارير ذات اهتمام مشترك للجانبين، مع عقد جلسات عمل ومؤتمرات علمية مشتركة.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر