صحيفة الاتحاد

الرياضي

نابولي يقصف فيورنتينا بـ «التخصص» في الانتصار السابع

نابولي أكد أحقيته بالتأهل بعد فوزه على فيورنتينا (إي بي أيه)

نابولي أكد أحقيته بالتأهل بعد فوزه على فيورنتينا (إي بي أيه)

مراد المصري (دبي)

نجح نابولي بتسجيل اسمه كأول الصاعدين إلى الدور نصف النهائي بكأس إيطاليا لكرة القدم «كوبا إيطاليا»، بعد تفوقه على فيورنتينا بهدف دون رد، ليلة أمس الأول على استاد سان باولو، سجله الإسباني كاليخون بعد متابعة تمريرة من السلوفاكي هامشيك في الدقيقة 71.
ونجح «أبناء الجنوب» بفرض سطوتهم على «الفيولا»، وتفوقوا عليهم بالتخصص في المباراة السابعة على التوالي التي لا يعرف فيها نابولي الخسارة أمام أصحاب اللون «البنفسجي»، علماً بأن نابولي بات الفريق الوحيد في إيطاليا الذي حقق الفوز في جميع مبارياته الخمس التي خاضها في مختلف البطولات منذ بداية عام 2017، حيث يتطلع لاستعادة لقب كأس إيطاليا الذي توج به للمرة الأخيرة عام 2014.
وأنهى الفريقان المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد الألباني هساي مدافع نابولي في الدقيقة الأخيرة لحصوله على الإنذار الثاني، ثم طرد الأوروجوياني ماكسيميليانو مارتين أوليفيرا مدافع فيورنتينا في الوقت بدل الضائع لحصوله على إنذارين أيضاً.
وسبق لنابولي التتويج بلقب كأس إيطالي 5 مرات من قبل في مواسم «62-61,76-75,87-86,12-11 و14-13». وخرج نابولي من دور الثمانية خلال النسخة الماضية من البطولة، بعد خسارته أمام إنتر ميلان بهدفين دون رد.
وعنونت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»، انتصار نابولي على فيورنتينا، وكتبت: إنهم يحلقون نحو نصف النهائي.. كاليخون الحاسم.
وأضافت: فريق المدرب ساري «الموقوف» حققوا الفوز بعد العودة لخطة اللعب بالمهاجم الوهمي «9»، وذلك بالإشارة إلى قيامه بإشراك البلجيكي ميرتينز مكان المهاجم بافالوتي في آخر 25 ودقيقة دقيقة.
وكتبت صحيفة «كوريري ديللو سبورت» الصادرة من روما، وعنونت: «الآزوري نابولي إلى نصف نهائي كأس إيطاليا، نابولي يسحق فيورنتينا بالأداء ويحقق انتصاراً جديداً بعد الفوز في سان سيرو على ميلان، فيورنتينا لم يقاوم هدف كاليخون». كما عنونت صحيفة «التوتوسبورت»،: نابولي إلى نصف النهائي، فريق ساري ينتظر الفائز من مواجهة يوفنتوس وميلان.
وكشفت الإحصائيات تفوق نابولي خلال المباراة، حينما قصف مرمى منافسه بـ13 تسديدة، منها الركلات الحرة التي سددها الإيطالي إنسيني، وارتدت من العارضة لتحرمه من التسجيل، قبل أن ينجح كاليخون بفك النحس الذي لازم فريقه خلال المباراة.
ولم يعرف نابولي طعم الخسارة منذ 29 أكتوبر الماضي، حينما سقط أمام يوفنتوس بنتيجة 2-1، ومن وقتها تمكن من تمالك نفسه والعودة بقوة على درب المنافسة في الدوري، وصعد للدور الثاني في دوري أبطال أوروبا، فيما تأهل حالياً للدور نصف النهائي في كأس إيطاليا.
وجاء هدف كاليخون ليكون العاشر له هذا الموسم، علماً أنه انضم إلى نابولي موسم 2013-2014، هارباً من جحيم دكة الاحتياط في ريال مدريد الإسباني، ونجح بفرض نفسه مع «الأزرق»، بعدما سجل 53 هدفاً في 159 مباراة، وبات لاعباً مؤثراً في صفوف الفريق، حيث يكمل رباعي الخطر إلى جانب السلوفاكي هامشيك والإيطالي إنسيني والبلجيكي ميرتينز.
ويبلغ كاليخون من العمر 29 عاماً، حيث تدرج في أكاديمية ريال مدريد، ثم رحل للعب في صفوف إسبانيول، قبل أن يعود إلى ريال مدريد، حيث لعب مع الفريق الأول بين عامي 2011 و2013، دون أن ينجح بفرض نفسه بالتشكيلة الأساسية، نظراً لزحمة النجوم هناك، ليأتي قرار الرحيل إلى نابولي في خطوة إيجابية للغاية، بدأ بترجمتها إلى ألقاب وأهداف ونجومية أكبر مما كان حاله عليه سابقاً، ليأتي الدور عليه لخطف هدف الانتصار في مواجهة مهمة أمام فيورنتينا ستشكل بوابة الفريق لإكمال الموسم بمعنويات مرتفعة.
وأرجع كاليخون الأمر بالفوز إلى خبرة فريقه، وقال: بفضل خبرتنا نجحنا بتجاوز فيورنتينا، المنافس لعب كرة قدم جيدة للغاية عبر تمرير الكرة مع وجود لاعبين بمهارات مميزة، لكن بدورنا لعبنا بتركيز وحرصنا على الجانب التكتيكي والنفسي، ومع الوصول إلى نصف نهائي كأس إيطاليا بإمكاننا العودة للتفكير بالدوري.
وأضاف: فيورنتينا أجبرنا على اللعب بأفضل طريقة ممكنة واستنفاد كامل خبرتنا من أجل التفوق عليهم، لا يهمنا من سنواجه في نصف النهائي، كونه سيقام من مباراتين، وبالتالي إمكانية التعويض ممكنة دائماً، على عكس هذه الأدوار التي تحسم من مباراة واحدة فقط، وبالتالي لا يمكن فقدان الفرصة التي تضيع للأبد في حال الخسارة هنا.