الاتحاد

أخيرة

فأس المصالحة

على الرغم من سمعته كقومي روسي متحمس حضر دمتري روجوزن مبعوث موسكو الجديد أول اجتماع رسمي له في حلف شمال الأطلسي أمس حاملاً فأساً صغيرة فيما اعتبره مسؤولون أنه إيماءة إلى المصالحة· وقال المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي جيمس جيمس اباثوراي ''الفكرة هي أنه يتعين علينا أن ندفن الأحقاد''·
والحلف العسكري الغربي وخصمه السابق في الحرب الباردة على خلاف حول قضايا متعددة من مطلب الاستقلال لإقليم كوسوفو إلى الدرع الدفاعية الصاروخية الأميركية في شرق أوروبا· وفي اللغة الروسية عادة ما يعبر عن السعي للمصالحة بتعبير ''دفن فأس الحرب''· لكن من غير المتوقع أن يهدئ روجوزن الذي عين سفيراً لدى حلف الأطلسي أوائل الشهر الجاري الأجواء حيث كان دعا روسيا إلى إعادة التسلح لمواجهة تهديداً ملحوظاً من حلف الأطلسي·

اقرأ أيضا