الاتحاد

الرياضي

كاميلي وكايو يبرران.. «الرطوبة» سبب تعادل «العميد» مع «خورفكان»

أداء لاعبي خورفكان والنصر تأثر بالرطوبة (تصوير: صادق عبد الله)

أداء لاعبي خورفكان والنصر تأثر بالرطوبة (تصوير: صادق عبد الله)

فيصل النقبي (كلباء)

ظهر جلياً تأثير الرطوبة العالية على نتيجة ومستوى مباراة خورفكان مع النصر، والتي انتهت بالتعادل السلبي، حيث غاب التركيز وتعددت حالات الإصابات، بسبب الطقس الذي لم يساعد أياً من اللاعبين على تقديم أفضل ما لديه.
واتفق مدربا الفريقين على نقطة تأثر اللاعبين بعوامل الرطوبة العالية، حيث أكد مدرب كل فريق أن الطقس لا يسمح للاعب بالتركيز بسبب نسبة الرطوبة العالية.
وقال البرازيلي كاميلي، مدرب خورفكان، إن فريقه حاول مجاراة النصر الذي يمتاز بوفرة اللاعبين الجيدين، مشيراً إلى أن الفريق قدم مباراة طيبة، قياساً لعوامل الطقس التي أثرت كثيراً على المردود البدني للاعبيه والفريق المنافس أيضاً. وتطرق كاميلي إلى مردود الأجانب بالفريق، وقال إنهم قدموا مستوى جيداً، قياساً بالفترة القصيرة التي انضموا خلالها للفريق، حيث قدم الثنائي بيدرو وبيسمارك أداءً مقنعاً، وشكلا خطورة كبيرة على مرمى العميد، وكذلك يتحسن أداء دودو الذي يحتاج مزيداً من الوقت، من أجل التأقلم مع أجواء كرة الإمارات.
وأثنى كاميلي، على الأداء الدفاعي للفريق، وأكد تحسنه عن مباراة الجزيرة الماضية، وقال: «المدافعون قدموا مباراة جيدة أمام أجانب النصر الذين يمتازون بالخبرة وبالمهارة، ونحن نتطور من كل النواحي، وهذا شيء جيد قبل بداية الدوري». وأضاف: «منحت الفرصة لبعض اللاعبين، وسأعمل على منح الفرصة لآخرين ضمن النهج الذي أعمل به لتجهيز لاعبي فريقي للاستحقاق الأهم وهو بطولة الدوري».
أما مدرب النصر، البرازيلي كايو، فقد قال إنه لا يفضل لعب المباريات في هذه الأجواء من حيث الطقس، التي تشهد ارتفاعاً كبيراً في درجة الرطوبة والحرارة. وأضاف: «لم يستطع أغلب اللاعبين أن يقدموا أقصى ما لديهم بسبب الرطوبة العالية، ومن الطبيعي أن تشهد المباراة بعض المشاكل على الصعيد البدني، لأن الجو لا يساعد على تقديم أفضل المستويات». وقال كايو، إنه حزين لخسارة نقطتين بالطبع، لأنه لعب من أجل النقاط الثلاث وتصدر المجموعة، لكن الفريق المنافس قدم مباراة جيدة، ونجح في الحفاظ على مرماه.

اقرأ أيضا

عموري ومبخوت.. الجزيرة عينه على كل البطولات