الاتحاد

عربي ودولي

الحريري يطالب واشنطن وباريس بالتدخل لوقف التصعيد في لبنان

 رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

طلب رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري، اليوم الأحد، من واشنطن وباريس التدخل إزاء التصعيد الأخير بعد استهداف ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران آلية عسكرية تابعة، لجيش الاحتلال الإسرائيلي قرب الحدود الجنوبية، وردت إسرائيل بقصف جوي وإطلاق النار .
وأجرى الحريري، رئيس الحكومة، وفق بيان صادر عنه، "اتصالين هاتفيين بكل من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل بون طالباً تدخل الولايات المتحدة وفرنسا والمجتمع الدولي في مواجهة تطور الأوضاع على الحدود الجنوبية".

وفي سياق متصل أجرى رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اتصالًا هاتفياً برئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووضعه في أجواء الاتصالات الدولية العاجلة التي أجراها، كما اطلع من قائد الجيش العماد جوزيف عون على الإجراءات التي يتخذها الجيش، بعد استهداف ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران لآلية عسكرية إسرائيلية.

وأعلن الجيش اللبناني أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أطلق أكثر من "40 قذيفة صاروخية" على جنوب البلاد رداً على استهداف ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران لآلية عسكرية إسرائيلية.
وقال الجيش في بيان "استهدفت قوات الإحتلال الإسرائيلي خراج بلدات مارون الراس، عيترون ويارون بأكثر من 40 قذيفة صاروخية عنقودية وحارقة، ما أدى إلى إندلاع حرائق".

وأعلن الاحتلال الإسرائيلي  أنه رد بإطلاق النار بعد إطلاق صواريخ مضادة للدبابات باتجاه أراضيها، ما أثار مخاوف من تصعيد خطير مع ميليشيات حزب الله المدعومة من إيران بعد أسبوع من التوتر المتصاعد.

وقال جيش الاحتلال في بيان إن "عدداً من الصواريخ المضادة للدبابات أطلقت من لبنان باتجاه قاعدة عسكرية إسرائيلية ومركبات عسكرية".

وأضاف "تم تأكيد الضربات" وردت القوات الإسرائيلية "بالنيران على مصدر الصواريخ وأهداف في الجنوب اللبناني".
وبعد التقارير الأولية عن إطلاق النار، دعا متحدث عسكري الإسرائيليين الذين يعيشون على بعد أربعة كيلومترات من الحدود مع لبنان إلى البقاء في منازلهم وتجهيز ملاجئ الإيواء بدون مطالبتهم بالدخول إليها في الوقت الحالي.

اقرأ أيضاً... طائرة إسرائيلية مسيرة تنتهك المجال الجوي اللبناني وتسقط مواد حارقة

من جهته، أعلنت ميليشيات حزب الله المدعوم من إيران تدمير آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة "أفيفيم" قرب الحدود الجنوبية للبنان، مشيراً إلى سقوط قتلى وجرحى.
وقالت الميليشيات  في بيان، اليوم الأحد، أن عناصرها  قامت بتدمير آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها".
وتصاعدت التوترات في الأسبوع الماضي بين إسرائيل وحزب الله المدعوم من إيران، على إثر سقوط طائرتين مسيرتين على الضاحية الجنوبية لبيروت معقل ميليشيات حزب الله.


اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»