الاتحاد

الإمارات

إنجاز المسح الوطني الجديد لمرض السكري خلال النصف الثاني

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أكد الدكتور عبد الرزاق المدني، رئيس جمعية الإمارات للسكري، عضو اللجنة الوطنية للسكري، استشاري السكري والغدد الصم، أن المسح الوطني الجديد لمرض السكري، سيتم الانتهاء منه في النصف الثاني من العام الجاري، حيث تمكنت وزارة الصحة بالتعاون والتنسيق مع جامعة الشارقة وإحدى الجهات العملية العالمية، من الانتهاء من إجراء المسح في معظم إمارات الدولة، مشيراً إلى أن المسح الوطني للسكري، سيكون له دور كبير في تطوير استراتيجية وخطط مكافحة المرض والحد من نسبة الإصابة به، بالإضافة إلى أنه سيقدم أعداداً دقيقة جدا لحالات الإصابة بالدولة، خاصة وأن داء السكري يتزايد بشكل سريع ومطرد في جميع أنحاء العالم، وخاصة في منطقة الخليج، حيث إن نسبة الإصابة بالمرض في دول مجلس التعاون تعد ضمن الأعلى عالميا، جاء ذلك في تصريحات على هامش افتتاح مؤتمر الإمارات السادس للسكري أمس في دبي.

وأعلنت جمعية الإمارات للسكري، أن أكثر من مليون شخص من سكان الدولة يعانون من السكري، وهو ما يعادل نحو 10% من إجمالي السكان، بحسب بيانات وإحصائيات الفيدرالية العالمية للسكري للعام 2015، التي تشير إلى أن دولة الإمارات تقع في المرتبة الرابعة عشرة عالميا في نسبة الإصابة بداء السكري، وهي نفس المرتبة التي كانت عليها الدولة في العام 2014، متوقعة أن يصل عدد المتعايشين مع السكري في العام 2040 إلى 642 مليون شخص حول العالم مقارنه بالعام 2015.

وكان، الدكتور عبد الرزاق المدني للسكري قد افتتح صباح أمس في مركز دبي التجاري العالمي فعاليات مؤتمر الإمارات السادس للسكري بحضور 3000 طبيب ومتخصص والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة الصحة.

وأشار الدكتور المدني، إلى أن التقنية والعلم غيرا المفاهيم العالمية للمرض، وبالتالي طريقة العلاج، لافتا إلى إن ظهور أدوية جديدة للسكري بنوعية الأول والثاني بات يعطي نتائج أفضل من ناحية السيرة على المرض وتجنب المضاعفات، مؤكداً أن التعليم هو المفتاح لبناء أساس للحد من الانتشار المتزايد للمرض.

فحص إلزامي

بدوره قال الدكتور محمد فرغلي، رئيس التأمين الطبي في هيئة الصحة بدبي، إن تكلفة المرض في دبي وصل العام الماضي إلى نحو 10% من إجمالي الإنفاق على الصحة بالإمارة، لافتا إلى أن عدد الأشخاص المصابين بالسكري في الإمارة وصل العام الماضي إلى 211 ألف شخص من المواطنين والمقيمين أي نحو 8% من تعداد سكان دبي والمقدر بنحو 2.4 مليون شخص.

وأشار إلى أنه من المتوقع وصول عدد المؤمن عليهم في دبي بنهاية العام الجاري 2016 أي مع اكتمال مشروع التامين الصحي للمواطنين والمقيمين في الإمارة إلى نحو 3.4 مليون شخص.

خفض نسبة الإصابة

أكد الدكتور عبد الرزاق المدني، أن الأجندة الوطنية لدولة الإمارات، تستهدف الحد من تزايد مرض السكري ليصل إلى نسبة 16,3 في المائة بحلول عام 2021، بعد أن وصل معدله الحالي إلى نسبة 18,7 في المائة، وتنفذ حالياً الجهات الصحية الاتحادية والمحلية، خطة لمجابهة المرض، وخفض نسبة الإصابة.

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يعتمد الاستراتيجية الوطنية للمكافآت السلوكية