الاتحاد

دنيا

السر في أعشاب البحر !

في الشرق الأقصى يعتبر تناول وجبة تحتوي على الأعشاب البحرية الغذاء الأهم منذ آلاف السنين لجميع أفراد العائلة من صغارها حتى كبارها· ولعل هذا هو أحد أسرار رشاقة القوام ومظهر الشباب الدائم وتأخر ظهور علامات الشيخوخة عند الشعوب الشرق آسيوية بشكل عام وخصوصاً النساء منهم، وقد يكون من الجيد أن نستفيد من تجربتهم وحكمتهم في استخدام هذه الأعشاب في العديد من وصفاتهم، فهي تتميّز بالطعم اللذيذ غير الاعتيادي إلى جانب قيمتها الغذائية العالية، ويمكن شراؤها من محال السوبر ماركت الكبرى في قسم الأطباق الآسيوية·
ومن فوائد أعشاب البحر احتواؤها على العديد من المعادن وأهمها اليود الذي يساهم بدعم عملية الاستقلاب (الأيض) في الجسم ما يدعم حرق الدهون المتراكمة، كما تحتوي على عشر أضعاف الكالسيوم الموجود في الحليب لذلك فهي مفيدة جداً للوقاية من هشاشة العظام وخاصة للنساء في مرحلة انقطاع الطمث، وتعتبر أعشاب البحر من العناصر الغنية بالحديد حيث تشكل نسبته فيها ثمانية أضعاف الحديد الموجود في اللحوم الحمراء· ولقد اعتمد أطباء يابانيون قديماً الأعشاب البحرية لعلاج العديد من الأمراض ولا تزال تستعمل في نطاق واسع وبأشكال متعددة، ومن أشهر أنواعها: أعشاب البحر البنية، وتتوافر في أماكن بيع المنتجات اليابانية والشرقية، وتتضمن الواكامي والكومبو والأرامي الغنية بالمصادر الغذائية للجسم، ويفضل إضافتها إلى شوربة الميسو أو الخضار للحصول على مزيج صحي يساعد على الوقاية من أمراض نقص المناعة·
والنوع الثاني هو أعشاب البحر الخضراء، ومنها النوري الذي يستعمل في لف الطعام المشهور السوشي حيث تباع كأعشاب جافة، ويمكن استعمالها بنقعها بماء دافئ لمدة بسيطة، و أهم ما يميزها هو أنها غنية بالكلوروفيل المهم لحماية نواة الخلايا في الجسم حيث تقي من فقر الدم وتحمي من التجلط وتدعم الأوكسجين في الخلية فتساعد على محاربة الشيخوخة، فلنستلهم الحكمة من الآسيوين ونعتمد إضافة أعشاب البحر إلى وجباتنا الغذائية مرتين أسبوعياً لنحصل على بنية صحية مثالية·

سمر عوض
أخصائية التغذية

اقرأ أيضا