الاتحاد

الإمارات

سفارة الدولة تجلي 75 مواطناً من فلوريدا والمدن المجاورة قبل وصول إعصار دوريان

سفارة الدولة تجلي 75 مواطناً من فلوريدا والمدن المجاورة قبل وصول إعصار دوريان

سفارة الدولة تجلي 75 مواطناً من فلوريدا والمدن المجاورة قبل وصول إعصار دوريان

قامت سفارة الدولة في واشنطن بإجلاء 75 مواطناً إماراتياً من ولاية فلوريدا الأميركية إلى وجهة آمنة قبل وصول "إعصار دوريان" المتوقع حدوثه يوم غد الإثنين.

كما أجلت مجموعة من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وأحد الزائرين المقيمين في الدولة بعد أن طلبوا من السفارة مساعدتهم.

ووجّه معالي يوسف مانع العتيبة، سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية بإنشاء غرفة عمليات تتكون من ممثلين من السفارة في واشنطن دي سي وملحقياتها "العسكرية، والشرطية، والثقافية، وملحقية أدنوك"، إضافة إلى القنصلية العامة للدولة في نيويورك للتواصل مباشرة مع المواطنين والاطمئنان على أوضاعهم وستعمل الغرفة على مراقبة الأوضاع عن كثب والإشراف على تنفيذ خطة إجلاء مواطني الدولة من المناطق التي ستتأثر بالإعصار دوريان.

وأكد معاليه أن أولويات القيادة في دولة الإمارات تتمثل في الحرص على سلامة مواطنيها وأمنهم أينما وجدوا.

اقرأ أيضاً... قنصلية الدولة في نيويورك تحذر المواطنين بشأن إعصار "دوريان"

وقد أمنت سفارة الدولة طائرة خاصة لإجلاء جميع المواطنين الإماراتيين الذين لم يغادروا الولاية بعد. وتمت عملية الإجلاء أمس من مدينة ميامي إلى وجهة أكثر أماناً.

ومع التغير السريع الذي يشهده مسار الإعصار دوريان باتجاه المناطق الساحلية في ولايات جورجيا وساوث كارولاينا ونورث كارولينا، حثّت سفارة الدولة المواطنين المقيمين في الولايات المذكورة والمناطق المتضررة على الاتصال في حالة الضرورة على الخطوط الساخنة التالية: - سفارة الدولة في واشنطن دي سي على الرقم التالي: 202-431-5530 - القنصلية العامة للدولة في نيويورك على الرقم التالي: 646-630-2575 - كما يمكنهم أيضاً الاتصال برقم الطوارئ في وزارة الخارجية والتعاون الدولي: 0097180044444 في حالات الضرورة القصوى.

وكان المركز الوطني الأميركي للإعصار قد أعلن مساء يوم الجمعة الماضية، أن إعصار دوريان سيصل إلى الدرجة الرابعة في تصنيف الأعاصير.

تجدر الإشارة إلى أن 175 مواطناً إماراتياً يقيمون في فلوريدا من الـ1850 من المواطنين الإماراتيين المسجلين والقاطنين في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر