الاتحاد

دنيا

تجنبي أشعة الشمس اللاهبة

إن الوقاية من أشعة الشمس ضرورة بغضّ النظر عن عمرك أو لون بشرتك أو نوعها، والحرص الدائم على استخدام كريمات الحماية من الأشعة فوق البنفسجية أثناء التعرض لأشعة الشمس، يساعد على تجنب الكلف و تلف البشرة وبالتالي سرطان الجلد·
والجدير بالذكر أن ثلثي مدة التعرض لأشعة الشمس خلال الحياة العادية تكون غير إرادية فهي تحدث خلال قيامنا بنشاطاتنا اليومية كالقيادة والاعتناء بالحديقة والمشي نحو موقف السيارة أو مكان العمل· ولعل أهم القواعد الأساسية لوقاية فعالة من أضرار الشمس هي عدم إطالة الجلوس تحت سياط رحمتها خصوصا لذوي البشرة الفاتحة، ويستحسن دائما استخدام كريمات الوقاية العالية الجودة والتي تحتوي على نسبة حماية لا تقل عن 35% مع دهنه على كامل البشرة قبل نصف ساعة من احتمال التعرض لأشعة الشمس وتكرر العملية كل ساعتين ليتجدد مفعولها، ولحماية العيون يفضل ارتداء النظارات الشمسية الجيدة النوعية والداكنة الألوان، وللخروج أثناء الصباح والظهيرة يستحسن لبس الملابس ذات الألوان الفتحة التي تعكس أشعة الشمس ولا تمتصها، على أن تكون من القطن الناعم بأكمام طويلة لحماية الأطراف من لسعات شمس الصيف الحارقة، ولعل الأطفال هم أكثر عرضة لأضرارها فهم ببشرتهم الحساسة الرقيقة يفتقدون لأي مناعة قد تحميهم من الحروق لذلك من الضروري لك أم أن تنظم أوقات خروج أطفالها ولعبهم مع الحرص على ارتدائهم ما يناسب، كما يجب إبقاء الأطفال الحديثي السن بمنأى عن الشواطئ وأحواض السباحة· وبالإمكان البدء بدهن بشرة الأطفال بمستحضر طبي واق منذ سن الستة شهور مع تعريضهم للشمس فيما بعد باعتدال وقد لا يدرك أطفالك مدى أهمية هذه العناية ولكنهم سينعمون بنتائجها الطيبة لبقية حياتهم·


مارسيل نصر
خبيرة تجميل

اقرأ أيضا