الاتحاد

الرياضي

مباريات الكرة وراء تعب القلوب

قال باحثون ألمان إن مشاهدة مباراة مهمة في كرة القدم قد تجهد قلب المتفرج ليس بالمعنى المجازي بل بالمعنى الحرفي للكلمة، وبعد دراستهم آثار المباريات أثناء كأس العالم 2006 خلص الباحثون إلى أنه بالنسبة للرجال الألمان فإن احتمالات الإصابة بنوبة قلبية أو مشكلة خطيرة في القلب تزيد أكثر من ثلاث مرات في الأيام التي يلعب فيها فريقهم·
وكانت النسبة أعلى 82 في المائة بين النساء الألمانيات، ووجد يوته فيلبرت لامبين الباحث بجامعة لودفيج ماكسيميليانز في ميونيخ وزملاؤه أن الحالات الطارئة للقلب تحدث في العادة في غضون ساعتين من بداية المباراة، وكتبوا في تقريرهم المنشور في دورية نيو انجلاند الطبية يقولون: ''مشاهدة مباراة لكرة القدم مثيرة للاعصاب تزيد بأكثر من المثلين احتمالات إصابة القلب بحالة طارئة حادة''·
وقال الباحثون إن الأحداث الرياضية الأخرى المثيرة للمشاعر يمكن أن يكون لها أيضا نفس الأثر على الأرجح، ولقياس حجم التأثير بحث فريق فيلبرت لامبين السجلات الطبية لعدد 4279 شخصاً من الأيام السبعة التي لعب فيها المنتخب الألماني والأيام الأربعة والعشرين الأخرى التي لعبت فيها مباريات لفرق من دول أخرى و242 يوما أخرى في أعوام 2003 و2005 و،2006 واقتصرت السجلات على الألمان الذين وجد لديهم مشكلة ما في القلب· وكتب الباحثون :''ارتبطت ست من المباريات السبع التي شارك فيها المنتخب الألماني بزيادة في عدد حالات القلب الطارئة عن العدد المذكور أثناء فترة المراقبة''·
وحدث أكبر عدد من الحالات أثناء مباراة دور الثمانية التي اقيمت في 30 يونيو والتي هزمت فيها المانيا الأرجنتين بركلات الجزاء الترجيحية، وتسببت المباراة التالية التي خسرتها ألمانيا في الدور قبل النهائي أمام إيطاليا في حالات إصابة كثيرة بنوبات قلبية· وعلى النقيض لم تتسبب مباراة المانيا مع البرتغال على المركز الثالث في مشاكل قلبية للجمهور الألماني، وهزمت ألمانيا البرتغال 3-،1 واقترح الباحثون أن يراعي الأطباء زيادة جرعات بعض عقاقيرعلاج القلب وتقديم بعض العلاج السلوكي لعشاق كرة القدم من مرضى القلب ليستطيعوا التغلب على الاجهاد اثناء حدث رياضي يمكن أن يتسبب في اثارة اعصابهم·

اقرأ أيضا

جماهير مانشستر يونايتد تطالب برحيل بوجبا إلى ريال مدريد