الاتحاد

كرة قدم

روبين: رحلت عن «النادي الملكي» مجبراً

أرين روبن نجم بايرن ميونيخ (أرشيفية)

أرين روبن نجم بايرن ميونيخ (أرشيفية)

أنور إبراهيم (القاهرة)

بعد مرور ثمانية أعوام على رحيله من نادي ريال مدريد الإسباني، واستقراره في ألمانيا، وتحديداً في نادي بايرن ميونيخ، اعترف النجم الهولندي أرين روبن الملقب بـ «الجناح الزئبقي» بأنه أجبر على هذه الخطوة، التي لم يكن يرغب فيها على الإطلاق، وإنما حمله على اتخاذها «فلورينتينوبيريز» الرئيس الحالي للنادي الملكي، والذي كان أيضاً رئيساً وقتها.
وتحدث روبن في حوارمع شبكة «فوكس سبورتس» عن هذه الأسرار التي يكشف عنها لأول مرة، قائلا: كانت فترة عصيبة بالنسبة لي، لأنني كنت في أوج توهجي ولكن «فلورينتينوبيريز» كان له رأي آخر، ففضل بيعي بحجة الرغبة في توفير بعض المال للنادي، ومن جانبي لم أكن أرغب مطلقا في الرحيل. وأضاف : إزاء هذا الموقف من جانب رئيس النادي وافقت على الرحيل لنادي بايرن ميونيخ، وكان قرارا صعبا. وأشار إلى أن ثمة مفاوضات جرت وقتها بين ريال مدريد والنادي البافاري، واضطررت إلى اتخاذ أصعب قرار في مسيرتي الكروية، فلم يكن البايرن وقتها من بين أفضل الأندية الأوروبية على عكس حاله في السنوات الأخيرة، ولهذا كنت أعتبر انضمامي لهذا النادي الألماني بمثابة «خطوة للخلف».
كما اعترف روبن بالدور المهم الذي لعبه وقتها مواطنه لويس فان جال المدير الفني لبايرن ميونيخ في إقناعه بالانضمام إلى فريقه.
وردا على سؤال بشأن ما إذا كان نادما الآن على القيام بهذه الخطوة، قال روبن: على الإطلاق.. لقد أصبحت عاشقاً متيماً للبايرن وهذا هو عامي الثامن هنا، وأعتقد أنني أصبحت جزءا لا يتجزأ من تاريخ هذا النادي.
جدير بالذكر أن روبن المولود في 23 يناير عام 1984(33سنة) بدأ مشواره الاحترافي في نادي جرونينج الهولندي خلال الفترة من 2000 إلى 2002 ثم أيندهوفن حتى 2004 ومنه إلى تشيلسي الإنجليزي حتى 2007، وبعدها اشتراه ريال مدريد في27 أغسطس 2009 بمبلغ 24 مليون يورو، وأسهم في موسمه الأول في حصول فريقه على بطولة الدوري الإسباني.
وكانت بعض الإشاعات قد ترددت عند وصول روبن إلى الريال تفيد بأنه مصاب، وأن تشيلسي تخلص منه لهذا السبب، ولكن «كالديرون رئيس النادي قبل وصول «بيريز» تغاضى وقتها عن أجراء الكشوفات الطبية اللازمة له، إلى أن جاء بيريز في2009، فأعاد فتح ملف الإصابة وفقاً للرواية الإسبانية، وكان قراره بالتخلص من روبن.

اقرأ أيضا