صحيفة الاتحاد

الإمارات

«أوائل الظفرة»: تنظيم الوقت والاعتماد على الكتاب المدرسي سر التفوق

الحسن ناصر مع والده ( الاتحاد)

الحسن ناصر مع والده ( الاتحاد)

إيهاب الرفاعي (الظفرة)

حقق طلاب من مدارس الظفرة 4 مراكز من المراكز العشرة الأولى على مستوى أبوظبي، بعد أن حقق الطالب محمد عبدالله عويس من مدرسة الابتكار المركز الثاني على مستوى الإمارة، فيما حقق الطالب بشار إبراهيم محمد من مدرسة العباس المركز الرابع على مستوى الإمارة، وحصد الطالب الحسن ناصر الضبعوي من مدرسة الفاروق المركز الخامس، وجاء أدهم محمد صلاح الدين محمد من مدرسة العباس بالمركز التاسع.
ويؤكد الطلاب الأوائل أن تنظيم الوقت والاعتماد على الكتاب المدرسي هو روشتة النجاح الحقيقية التي يجب أن يعتمد عليها الطالب.
ويؤكد محمد عبد الله أن دعم والده ووالدته، بجانب مساعدة مدرسيه، كان له الفضل الرئيس في تفوقه، موضحاً أنه كان يتوقع أن يكون من الأوائل بشكل عام، ولم يتوقع أن يكون في المركز الثاني، وأنه سعيد بهذا التفوق، متمنياً أن يكمل دراسته في كلية الطب داخل الدولة. ولفت بشار إبراهيم محمد صاحب المركز الرابع إلى أنه اجتهد في دروسه، لذلك كان يتمنى أن يحقق مركزاً متقدماً، وبالفعل أصبحت فرحته غامرة بعد أن سمع خبر حصوله على المركز الرابع، مشيراً إلى أن برنامج الدعم المدرسي كان مفيداً جداً له، واستفاد منه كثيراً.
وأعرب ناصر حسن الضبعوي، والد الطالب الحسن الحاصل على المركز الخامس، أن ابنه كان متفوقاً منذ صغره، وكان يحقق المركز الأول دائماً، لذلك توقع أن يحقق المركز الأول على مستوى المنطقة، مؤكدا أن نجله لم يتلق دروساً خصوصية نهائياً، وأن قلة عدد الطلاب في مدرسته أفادته كثيراً.
ويرى أدهم محمد صلاح، صاحب المركز الخامس، أنه كان يتوقع أن يكون مركزه أعلى من ذلك، ولكنه بشكل عام سعيد، ويحمد الله على ذلك، وتشير فتحية رايان، والدة أدهم، إلى أن التفوق والتميز حليف أدهم منذ صغره. ومن جانبه، توجه صالح جذلان المزروعي، المدير الإقليمي لمكتب التعليم في منطقة الظفرة، بالشكر إلى جميع الإدارات المدرسية وأولياء الأمور والطلاب المتفوقين الذين حققوا مراكز متقدمة على ما بذلوه من جهد خلال العام الدراسي.
وأضاف المزروعي أن الظفرة دائماً ما تكون موجودة على قائمة التفوق، وهو ما يعكس نجاح الخطط الموضوعة للارتقاء بالعملية التعليمية، وأننا نسير في الاتجاه الصحيح .