صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

تحقيقات فساد وغسيل أموال تضرب شركة على صلة بالدوحة

أبوظبي (الاتحاد)

كشف تقرير أمس أن شركة جلينكور للتعدين وتجارة السلع، التي تمتلك هيئة قطر للاستثمار أكثر من 8% منها، تعاني هبوطاً كبيراً في أسهمها، دفعها إلى إطلاق برنامج لإعادة شراء الأسهم بقيمة مليار دولار، بعد استدعاء الجهات التنظيمية الأميركية لها لتسليم سجلات تتعلق بالتزامها بقوانين غسل الأموال، وقانون فساد الممارسات الأجنبية. وقال موقع «قطريليكس» المعارض: «إن إطلاق «جلينكور» برنامج إعادة شراء الأسهم، جاء بعد يومين من مطالبة السلطات الأميركية بوثائق متصلة بالفساد المحتمل وغسل الأموال فيما يتعلق بأعمال الشركة في نيجيريا وجمهورية الكونجو الديمقراطية وفنزويلا».
وخسرت الشركة نحو خمسة مليارات دولار من القيمة السوقية. كما تواجه احتمال إجراء تحقيق في الرشوة من قبل المدعين العامين في المملكة المتحدة، بسبب عملها مع الملياردير الإسرائيلي دان غيرتلر، وهو صديق مقرب من رئيس الكونجو جوزيف كابيلا، حسبما أوردت وكالة «بلومبرج»، نقلاً عن أشخاص مطلعين على المسألة. وقال بنك «باركليز بي إل سي»: «لا يبدو أن إعادة شراء الأسهم من قبيل المصادفة، وفي رأينا، تشير الإدارة إلى أن تحركات الأسعار الأخيرة متطرفة».
وقال محللون: «إن جلينكور قد تستخدم برنامج إعادة شراء الأسهم لتعزيز ثقة المستثمرين».