صحيفة الاتحاد

الرياضي

تجريد بولت من إحدى ميدالياته الذهبية بسبب المنشطات

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء، تجريد منتخب جامايكا في سباق التتابع 4 مرات 100م، من لقبه في أولمبياد بكين 2008 بعد ثبوت تعاطي العداء نستا كارتر المنشطات، ما يفقد زميله أوساين بولت إحدى ذهبياته.
وكان بولت حقق ثلاثية غير مسبوقة في ثلاث دورات أولمبية صيفية، بإحرازه الميداليات الذهبية لسباقات 100م و200م و4 مرات 100م، في بكين 2008 ولندن 2012 وريو دي جانيرو 2016. ومع تجريد منتخب بلاده، بات العداء حائزا ثماني ميداليات ذهبية.
وأتى قرار اللجنة بعد إعادة إخضاع مئات العينات، التي تم فحصها في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 2008، لتحاليل جديدة. وهو ما أثبت تعاطي كارتر لمادة ميثيلهيكسانامين المحظورة التي كانت تستعمل من أجل فتح الجيوب الأنفية لكنها الآن تعتبر مكملاً غذائياً.
وكان القرار متوقعاً بعد الإعلان في يونيو 2016، أن إعادة فحص كارتر أثبتت تعاطيه المادة.
وأكدت اللجنة، في بيان الأربعاء، أن كارتر «ثبت خرقه لقواعد مكافحة المنشطات في الألعاب الأولمبية في بكين 2008»، وعليه، سيتم «تجريده» هو و«المنتخب الجامايكي» من لقب التتابع 4 مرات 100م.
وكان بولت، الذي اكتسب مكانة أسطورية في «أم الألعاب»، أكد في ختام ريو 2016، أن ثبوت تعاطي كارتر «لن يغير شيئاً من إرثي».
وأضاف «سيخيب أملي بالطبع في حال فقدت هذه الميدالية، لكن هذه هي الحياة. ماذا تريدونني أن أفعل؟ لا تأثير لي على هذا الموضوع».
وأوضح «نحن على الطريق الصحيح ضد التنشط في ألعاب القوى. أنا أثق بالوكالة الدولية لمكافحة المنشطات والاتحاد الدولي لألعاب القوى... هما يقومان بعمل جيد».
ويحمل بولت (30 عاما) الرقمين القياسيين العالميين في سباقي 100م (9,58 ثوان) و200م (19,19 ثانية). وسبق للعداء الجامايكي أن أعلن أن سنة 2017 التي تقام فيها بطولة العالم لألعاب القوى في لندن في أغسطس، ستكون الأخيرة له في مسيرته.