الاتحاد

قطر.. تنتحر

قطر تستعين بأعوانها لإبعاد وزير العدل التونسي من منصبه

ساسي جبيل (تونس)

انتقد تونسيون الموقف «الهستيري» لقطر الذي جعلها تتحرك عبر سفارتها وأعوانها في تونس لحشر انفها في المشاورات الجارية حول التعديل الوزاري مع تقدم التحقيقات التي يقودها البرلمان والقضاء بشأن شبكات تسفير التونسيين، والزج بهم في اتون الحروب التي تشهدها المنطقة وبعد انكشاف حقائق خطيرة حول الدور القطري التخريبي والتآمري في تونس.
فقد علمت «الاتحاد» من مصادر موثوقة ان الدوحة تضغط هذه الأيام بكل قوة من أجل أن يشمل التعديل الوزاري الذي ينتظر ان يتم الإعلان عنه بعد عيد الأضحى إبعاد غازي الجريبي من وزارة العدل. وأكدت مصادرنا ان معطيات مرفقة بالأدلة والحجج هي الآن بحوزة رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي أوعز الى وزير العدل غازي الجريبي بفتح تحقيق جدي ودقيق حول شبكات التسفير وحول الجمعيات المتورطة، في هذا الملف الخطير على الأمن القومي التونسي.
وقال القيادي في حزب آفاق تونس والنائب بمجلس نواب البرلمان التونسي علي بنّور في سياق متصل، إن «الأموال التي دخلت تونس كانت تحت عناوين جمعيات خيرية، ونحن نعرفها، حتى إن بعض الجمعيات الخيرية تحمل في رصيدها ما يناهز 500 مليون دولار، وهذه الأرقام خيالية».
 وأضاف «لا أحد حتى الساعة يملك من الشجاعة ما يكفي للتحدث عنها، باعتبارها تملك نفوذاً وتعيش بضخ الأموال القطرية أو الممولة من قطر»، متمنياً في الوقت ذاته أن «يتحلى رئيس الحكومة بإرادة سياسية ويعطي الأوامر للتحقيق في هذه الجمعيات».
وأفادت مصادر اعلامية متطابقة أن عدد الجمعيات المشبوهة يتجاوز 150 جمعية تتلقى تمويلات هائلة من قطر بملايين الدولارات، خدمة لأجندات إرهابية، مشيرة الى ان بعضها ينشط في جهات بالجنوب التونسي وتحوم حولها شبهات في تسفير المقاتلين إلى سوريا، ودعم التهريب.
ويبدو ان هذه الخطوة بالذات قد أحرجت حركة النهضة الإسلامية وكانت «القطرة التي أفاضت كأس جماعة قطر في تونس» وجعلتهم «يستنفرون» من أجل إبعاد الجريبي والسعي الى فرض وزير عدل «مضمون».
وتأمل قطر وأعوانها في تونس من خلال إبعاد الجريبي الى التشويش على التحقيق في ملف شبكات التسفير وتغيير وجهة التحقيقات.
وكان بعض السياسيين المعروفين بولائهم وقربهم من حركة النهضة الإسلامية قد طالبوا رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتقييم وزير العدل غازي الجريبي في إشارة ضمنية الى نيتهم في إبعاده، لكن يبدو ان هذه المساعي تصطدم بـ«فيتو» من الشاهد الذي يرفض -حسب مصادرنا-التفريط في الجريبي الذي يلقى ايضا دعما كبيرا من رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.
يشار الى ان غازي الجريبي من الوزراء المستقلين في حكومة الشاهد، وسبق له ان تقلد منصب وزير الدفاع في حكومة المهدي جمعة، ويعرف عنه استماتته في تطبيق القانون واستقلاليته الكاملة.

اقرأ أيضا