صحيفة الاتحاد

الرياضي

أولسين يتصدر «قائمة الإنقاذ» بـ 33%

علي الزعابي (أبوظبي)

تعتبر ركلات الجزاء الظاهرة الأبرز في كأس العالم المقامة حالياً في روسيا، بسبب العدد المتزايد، سواء خلال الدور الأول، أو في الأدوار الإقصائية، ويرجع احتساب عدد كبير من الركلات في البطولة إلى استخدام تقنية الفيديو لمساعدة التحكيم في جميع القرارات، وقيادة المباريات بالصورة المثالية، ومن خلال مونديال روسيا تم احتساب 17 ركلة جزاء في الدور الأول، منها 5 ركلات ضائعة، بينما في دور الـ16 تم احتساب 5 ركلات جزاء ضاعت واحدة منها. وبعد دخول البطولة في الأدوار الحاسمة والإقصائية، فإن خوض ركلات الترجيح وارد بعد حسم 3 مباريات من أصل 8 في ثمن النهائي، كان حراس المرمى هم الأبرز في التصدي لركلات الترجيح بقيادة أكنيفيف حارس روسيا الذي تصدى لركلة الترجيح الحاسمة أمام المنتخب الإسباني، بالإضافة إلى سوباسيتش حارس كرواتيا، وكاسبر شمايكل حارس الدنمارك اللذين تألقا في التصدي لركلات الترجيح الحاسمة، بواقع ثلاث للأول وركلتين للثاني. ومن خلال المباريات الثلاث التي حسمت بركلات الترجيح، تم تسديد 30 ركلة، تصدى الحراس لـ 11 ركلة واهتزت الشباك 19 مرة، وفي الجانب الآخر برز اللاعبون في تسجيل ركلات الجزاء أو الترجيح في البطولة، وهناك نجوم أضاعوا الركلات، رغم تألقهم في البطولة، مثل كرستيانو رونالدو الذي أضاع ركلة جزاء أمام إيران، ولوكا مودريتش الذي أضاع ركلة حاسمة أمام الدنمارك في الشوط الإضافي الثاني.
وقبل خوض منافسات ربع النهائي، استعرض موقع «جي دي ستايل»، المهتم برصد حالات ركلات الجزاء حول العالم، أبرز اللاعبين وحراس المرمى في البطولة، وكانت الإحصائية عن ضربات الجزاء الذين شاركوا بها طوال مسيرتهم، حيث حصل الحارس السويدي روبين أولسين على أفضل معدل بعد أن بلغ نسبة تصديه لركلات الجزاء 33?، بعد أن تعرض لـ 15 ركلة جزاء تصدى لـ 5 منها، ويليه الحارس البرازيلي أليسون الذي تعرض لـ 23 ركلة جزاء، تصدى لـ 5 ركلات بنسبة بلغت 22?، وفي المركز الثالث جاء الحارس الإنجليزي جوردان باكفورد الذي واجه 29 ركلة، وتصدى لـ 5 بنسبة 17?، وفي المركز الرابع حضر الحارس البلجيكي كورتوا بـ 31 ركلة جزاء تصدى لـ 5 ركلات وبنسبة 16?، وتبعه الفرنسي لوريس الذي تعرض لـ 70 ركلة جزاء وتصدى لـ 11 منها بنسبة 16?، وموسليرا حارس أوروجواي سادساً بـ 46 ركلة جزاء وتصدي لـ 7 ركلات بنسبة 15?. وعلى مستوى اللاعبين الذين يسددون ركلات الجزاء أو الترجيح تصدر المهاجم الفرنسي أوليفر جيرو قائمة أفضل المنفذين، بعد أن سدد 16 ركلة جزاء طوال مشواره، وأضاع واحدة فقط، بنسبة بلغت 94?، ومن بعده المهاجم البلجيكي إيدن هازارد الذي سدد 45 ركلة، وأضاع 6 فقط بنسبة بلغت 84?، وفي المركز الثالث والرابع تساوى الفرنسي بول بوجبا مع الإنجليزي جيمي فاردي بنسبة 83?، حيث سدد بوجبا 6 ركلات وأضاع واحدة، بينما سدد فاردي 12 ركلة وأضاع اثنتين، وجاء البرازيلي نيمار في المركز الخامس بنسبة 81? بعد أن سدد47 ركلة جزاء وأضاع 9 منها، والسويدي أندرياس جرانكفست بـ 80? مسدداً 20 ركلة جزاء، وأضاع 4 منها، وهاري كين بنسبة فاعلية 78?، حيث سدد 27 ركلة، أضاع 6 منها، والأوروجوياني لويس سواريز الذي سجل 77? من الركلات التي بلغت 39 ركلة، وأضاع 9، وأخيراً الفرنسي جريزمان الذي سدد 15 ركلة جزاء، وأضاع 6 ركلات بنسبة فاعلية بلغت 60? فقط.