الإمارات

الاتحاد

التقنية الأولى من نوعها في العالم.. الإمارات تراقب أدمغة الخدج بالذكاء الاصطناعي

(أرشيفية)

(أرشيفية)

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالشراكة مع مستشفى «فيلادلفيا CHOPS» للأطفال بواشنطن عن إطلاق التقنية الأولى من نوعها على مستوى العالم لمراقبة وقياس تدفق الدم لأدمغة الخدج في الوقت الفعلي بتقنية الذكاء الاصطناعي لتحريض عملية الإنعاش التلقائي لدماغ الخديج من خلال الجمع بين التعلم الآلي وخوارزميات الذكاء الاصطناعي لتوفير رعاية أكثر مثالية. وتستعرض الوزارة هذه التقنية خلال معرض ومؤتمر «الصحة العربي 2020» الذي ينطلق غداً في مركز دبي العالمي للمؤتمرات والمعارض في إطار جهودها لإحداث تحول في مجال الرعاية الصحية المقدمة للمرضى وتوفير أحدث الطرق العلاجية، وتقديم خدمات صحية تخصصية شاملة ومبتكرة بمعايير عالمية. وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات أن استقدام هذه التقنية يمكن أن يغير جذرياً كيف تدار عمليات الإنعاش القلبي الرئوي «CPR» للأطفال في المستشفى في حالات الرعاية الحرجة خاصة عندما يتعلق الأمر بالأطفال الخدج وحالات الاعتلال القلبي لديهم والذي من شأنه أن يقلل معدل الوفيات فضلاً عن تحسين النتائج العلاجية على المدى الطويل بعد خروج الخديج من العناية المركزة.
من جانبها، أشارت الدكتورة كلثوم البلوشي مديرة إدارة المستشفيات إلى أن التقنية تعطي للأطباء نتائج دقيقة وبسرعة فائقة عند حدوث أي قصور بمعدل تدفق الدم ونسبة الأكسجين في الدماغ من خلال ربط المريض بجهاز «ECMO» كبديل صناعي عن القلب والرئتين يعمل على استقبال الدم العائد إلى القلب خارج الجسم ويستخرج منه ثاني أكسيد الكربون ثم يعيد ضخ الدم المشبع بالأكسجين إلى جسم الطفل الخديج.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يدشن مختبر الابتكار الأمني