صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«داعش» يعلن مقتل نجل البغدادي.. و«سايت»: الأمر «دعاية»

عواصم (وكالات)

أعلن تنظيم «داعش» الإرهابي مقتل أحد أبناء زعيمه المطلوب الأول في العالم، أبو بكر البغدادي، بهجوم شنه مع متشددين آخرين بمحافظة حمص وسط سوريا، بحسب ما أفادت وكالة «أعماق» التابعة له. ونشرت الوكالة الدعائية عبر تطبيق تلغرام صورة للفتى «حذيفة البدري» مرتدياً الزي الأفغاني وحاملاً بندقية كلاشنيكوف، مبينة أنه قضى في المحطة الحرارية بـ«ولاية» حمص، دون تفاصيل أخرى. والإرهابي أبو بكر البغدادي الذي أُعلن مقتله مرات عدة، يُعتقد أنه ما زال على قيد الحياة على الأراضي الحدودية بين سوريا والعراق، بحسب ما أكد مسؤول عراقي مطلع مايو المنصرم. وفي تحليل لموقع «سايت» الاستخباري الأميركي المعني بمتابعة أخبار التنظيمات الإرهابية، قال الموقع إن التنظيم أراد إدراج بيان النعي هذا «ضمن حملة من أجل استنهاض مقاتليه المنهارين والمتعاطفين معه أيضاً».