الاتحاد

الاقتصادي

ستاندرد تشارترد يتوقع نمو أرباح موانئ دبي 33% إلى 2,4 مليار درهم

استبعد بنك ستاندرد تشارترد تعرض شركة موانئ دبي المدرجة في بورصة ناسداك دبي لضغوط مالية قوية تتعلق بعمليات إعادة تمويل خلال السنوات الثلاث المقبلة، حيث لا تتجاوز أقساط الدين المستحق سدادها على الشركة قبل العام 2012 المليار دولار، فيما توقع البنك أن تحقق الشركة زيادة في أرباحها للعام المالي المنتهي في31 ديسمبر 2008 بنسبة 33% لتصل إلى 675 مليون دولار(2,4 مليار درهم)·
وقدر البنك، في تقرير له صدر أمس، إجمالي صافي ديون الشركة حتى 30 يونيو 2008 بنحو أربعة مليارات دولار (14,6 مليار درهم) بعد أن قفزت من 2,6 مليار دولار(9,5 مليار درهم) في نهاية العام 2007 نتيجة ارتفاع إنفاق الشركة على عمليات الاستحواذ والتوسع، حيث استثمرت الشركة مبالغ نقدية مباشرة لتمويل توسعاتها في ميناء العين السخنة بمصر و دكار بالسنغال، وتملك موانئ شيناي في الهند وكراتشي في باكستان·
ولفت التقرير إلى أن موانئ دبي لا يزال لديها ما يزيد عن الملياري دولار(7,3 مليار درهم) تسهيلات ائتمانية غير مستغلة، وهو ما يجعل الوضع المالي للشركة مريح فيما يخص السيولة·
ووفقاً للتقرير، فإن ضغوط إعادة التمويل في المدى القريب محدودة، حيث إن الديون التي تتكون في الغالب من صكوك بقيمة 1,5 مليار دولار (5,5 مليار درهم) وسندات بقيمة 1,75 مليار دولار (6,4 مليار درهم) تستحق بطبيعتها على المدى البعيد وان أقرب استحقاق كبير سيكون في عام 2012 بقيمة 1,3 مليار دولار (4,7 مليار درهم)·
وبالرغم من هذه الصورة المتفائلة التي رسمها التقرير لموانئ دبي، إلا أنه لم يستبعد في الوقت ذاته تأثرها بالأزمة المالية العالمية التي قادت إلى تباطؤ حركة التجارة الدولية، حيث ستبقى الشركة عرضه للتأثر بما يحدث في الاقتصاد العالمي نتيجة طبيعة النشاط الذي تعمل به، مما انعكس على أداء الشركة خلال النصف الثاني من العام ،2008 حيث تراجع حجم عمليات المناولة في عدد من الموانئ خارج منطقة الشرق الأوسط ومنها ما حقق نمواً سلبياً·
وموانئ دبي العالمية من كبريات شركات تشغيل موانئ الحاويات على مستوى العالم، حيث تدير 48 مرفأً بحرياً و13 عملية لتطوير مرافئ جديدة في 31 دولة في شتى أنحاء العالم·
وقال التقرير إنه بالرغم من ذلك، فإن الشركة تتوقع أن تحقق نتائج مالية قوية للعام 2008 بأكمله بتحقيق أرباح تصل إلى 675 مليون دولار وبنمو 33% عن أرباح العام ،2007 إلا أن عام 2009 سيمثل تحدياً لها ولصناعة الموانئ بشكل عام؛ لهذا تنوي الشركة التركيز على تقليل الإنفاق والاحتفاظ بالسيولة، مع مراجعة خطط الشركة الخاصة بتمويل برنامج مضاعفة طاقتها في عام 2017 باستثمارات تقدر بنحو 4,2 مليار دولار (15,4 مليار درهم)·
وصرح مسؤولون في الشركة في نهاية يناير الماضي بأن موانئ دبي تعمل حالياً على مراجعة برنامج توسعتها للمرحلة المقبلة، بالإضافة إلى عملها على تخفيض النفقات للتغلب على التراجع المتوقع في حركة التجارة العالمية والذي قدره البنك الدولي بنسبة 2,1% في عام 2009 مع تراجع صادرات الدول النامية·
بيد أن التقرير ألمح إلى إمكانية محافظة الشركة على مستوى جيد من الأداء خلال العام 2009 كذلك، حيث لا توجد مؤشرات أكيدة على وجود ضغوط فعلية على صناعة الموانئ بشكل محدد خلال العام ،2009 لهذا فإنه مازال متوقعاً أن تحقق الصناعة نمواً وفقاً لخبراء في مجال الشحن يصل إلى 2,8% العام الحالي في حركة الشحن·
ورجح التقرير استفادة موانئ دبي من تنوع شبكة موانئها، حيث تعتمد على 65% من عائدات أعمالها على موانئ الشرق الأوسط وآسيا والتي يتوقع أن تستمر في تسجيل نمو إيجابي، بينما سيحد انكشافها على الموانئ الغربية والتي يتوقع أن تتعرض لنمو سلبي من التأثير على نتائجها، لهذا يتوقع التقرير عدم تعرض موانئ دبي لخسائر تشغيلية في ·2009
وأشارت موانئ دبي العالمية إلى أنه في حين كان حجم النمو في النصف الأول من العام الماضي مرتفعاً جداً، فإن تباطؤ الاقتصاد الكلي في النصف الثاني من العام نفسه قد أثر على حجم الأعمال في العديد من محطاتها خصوص في الأشهر القليلة الأخيرة منه·
ووصل حجم المناولة في محطات موانئ دبي العالمية في دبي إلى حوالي 12 مليون حاوية نمطية، أي بزيادة قدرها11ف،1642 مقارنة بالعام 2007 مما يعكس تباطؤ نمو حجم الأعمال في النصف الثاني من العام ·2008
وفقدت أسهم موانئ دبي العالمية أكثر من 85% من قيمتها منذ طرحها للتداول في طرح عام أولي في نوفمبر 2007 في بورصة ناسداك دبي بسعر 1,30 دولار للسهم· وهبط سهم الشركة أمس الأول إلى أدنى مستوى له على الإطلاق بلغ 18 سنتاً للسهم الواحد·
وأعلنت الشركة في نوفمبر الماضي أنها وقعت اتفاقات لتشغيل ميناءين في الجزائر وفازت بموافقة الاتحاد الأوروبي على إقامة مشروع مشترك لتقديم خدمات في ميناء انتويرب البلجيكي· وقالت موانئ دبي العالمية في يوليو الماضي إنها وقعت عقد استئجار لمدة 40 عاماً مع ميناء بريزبين الأسترالي·
وكان تقرير حديث لـ''سيتي بنك'' قد توقع نمو صافي دخل شركة موانئ دبي العالمية بمعدل 29,43% في العام الماضي ليصل إلى 485,1 مليون دولار مقارنة بحوالي 374,8 مليون دولار في ·2007
ورجح أن يصل مستوى صافي دخل الشركة إلى 381,4 مليون دولار هذا العام، وأن يقفز إلى 472,8 مليون دولار في ·2010
كما رجح نمو مبيعات الشركة بحوالي 16% في العام الماضي لتصل إلى 3,17 مليار دولار مقابل 2,73 مليار دولار في ،2007 متوقعاً أن تواصل مبيعات الشركة النمو بمعدل 8,2% و9% لتصل إلى 3,43 مليار و3,74 مليار دولار للعامين الجاري والمقبل على التوالي

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية