الاتحاد

عربي ودولي

انفلونزا الطيور ينتشر بألمانيا وفرنسا وكمبوديا


عواصم-وكالات الانباء : تفشى فيروس انفلونزا الطيور في ولايتين ألمانيتين جديدتين امس في الوقت الذي عززت فيه السلطات إجراءات منع انتقال المرض إلى الدواجن الالمانية·واكتشفت فصيلة 'إتش 5 إن 1 'من أنفلونزا الطيور في ثلاث بطات برية نافقة بولاية شلسفيج الشمالية وبادن فورتمبرج الجنوبية· وفي فرنسا اكدت الاختبارات وجود احدى سلالات فيروس 'اتش 5 'المسبب لمرض انفلونزا الطيور في مزرعة للديوك الرومية في شرق البلاد وانه تجري اختبارات على سلالة 'اتش 5 ان '·1وقالت فرنسا ان ما يشتبه في انه انتشار لفيروس انفلونزا الطيور من سلالة' اتش 5 ان '1أهلك الاف الديوك الرومية في مزرعة تقع في دائرة (اين) حيث تأكدت بالفعل حالتا اصابة في البط البري·وقالت مصادر محلية ان نحو 80 في المئة من الطيور في المزارع التي بها اكثر من 11 الف طائر وتقع في منطقة تشتهر بنوعية دجاجها قد نفقت·وقالت وزارة الزراعة انه سيتم اعدام باقي الدجاج·وتزامن ذلك مع اجتماع لوزراء الصحة في دول الاتحاد الاوروبي لبحث كيفية احتواء الفيروس والاجراءات التي يمكن اتخاذها لمنع الفيروس من إصابة الطيور الداجنة والبشر ·وقالت وزيرة الصحة النمساوية ماريا روش كالات ان الاجتماع يهدف إلى طرح 'تقييم مشترك' لمخاطر أنفلونزا الطيور داخل الاتحاد الاوروبي·وأضافت أن الوزراء أعربوا أيضا عن أملهم في 'تطوير لغة مشتركة' لاطلاع نحو 450 مليون مواطن بالاتحاد الاوروبي على المخاطر المرتبطة بالفيروس·
من جانبها قالت شركة 'أومنيفيست' المجرية ان لقاحا تنتجه ضد فيروس انفلونزا الطيور القاتل (اتش5 ان1) يمر الآن بالمراحل النهائية من التجارب الاكلينيكية وسيحصل على ترخيص مؤقت للتوزيع في المجر في مارس المقبل·
وفي تطور لافت اكدت كوريا الجنوبية إصابة أربعة أشخاص بمرض أنفلونزا الطيور وذلك في أول إصابات بشرية بالمرض في البلاد·وقال المركز الحكومي لمكافحة الامراض والوقاية منها إن المرضى الاربعة هم عمال أصيبوا بالفيروس خلال قيامهم بعمليات إعدام الدواجن النافقة عندما تفشى المرض بين الطيور في البلاد في الفترة من نهاية 2003 وحتى مطلع2004 ·وقال المركز إنه لم تظهر أعراض المرض على الاشخاص الاربعة لكن الفحوص أكدت إصابتهم بفيروس أنفلونزا الطيور· في هذه الاثناء عاد فيروس انفلونزا الطيور الى كمبوديا حيث وجدت في بط نافق قرب الحدود مع فيتنام·
وقال إيم فانثون المسؤول الكبير في وزارة الزراعة 'البط النافق وجد قرب بحيرة حيث تعيش طيور برية وأظهرت نتائج الفحص انها سلالة (اتش 5 ان 1) لفيروس انفلونزا الطيور·
الى ذلك دعا خبير بيطري تونسي امس الدول الاوروبية الى التعاون لوضع محطات مراقبة متقدمة لانفلونزا الطيور في تونس والمغرب اللذين يشكلان معبرا لالاف الطيور المهاجرة العائدة حاليا الى اوروبا·
وقال الخبير عبد المجيد دبار العضو في جمعية احباء العصافير لفرانس برس 'من مصلحة دول مثل اسبانيا وفرنسا وايطاليا والمانيا ان تضع مراكز مراقبة لفيروس اتش5ان1 القاتل فى كل من تونس والمغرب لانهما من الممرات الضرورية للطيور خلال هجرتها الموسمية التى تنطلق من اوروبا وتعود اليها مرورا بافريقيا'·
واكد دبار ان 'وضع محطات مراقبة قارية سيتيح الاكتشاف المبكر للمرض واجراء التحاليل اللازمة' مشيرا الى ان 'تونس والمغرب كانتا سباقتين فى شمال افريقيا فى وضع البنية الاساسية وتوفير الخبرات اللازمة لمراقبة مرض انفلونزا الطيور وامراض حيوانية اخرى'·
واضاف دبار 'ان الطيور لا تغير ممراتها كما انها لا تعترف بالحدود' وتابع ان 'الخبراء فى شمال افريقيا يرصدون الوضع فى اوروبا لتقييم امكانيات الاصابة عندهم عند عودة الطيور في الخريف المقبل'·

اقرأ أيضا

ماكرون يستبعد "تغيير التوجه" السياسي بعد نتائج الانتخابات الأوروبية