صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

هادي يؤكد استكمال التحرير حتى «صنعاء»

عدن (وكالات)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أمس، أهمية تفعيل الجبهات والمقاومة في محافظة إب باعتبارها حجر الزاوية في مسرح العمليات لفك حصار تعز وتضييق الخناق على ميليشيات الحوثي الإيرانية، واستكمال التحرير نحو صنعاء، وأشاد بدعم وإسناد دول التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية، ومشاركة فاعلة من الإمارات العربية المتحدة في مواجهة الميليشيات.
واستمع هادي خلال لقائه، في عدن، القيادات العسكرية والأمنية بمحافظة إب، بحضور رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، ومحافظ إب اللواء الركن عبدالوهاب سيف الوائلي، إلى مجمل التطورات والاستعدادات لاستعادة المحافظة الرافضة لمشروع الكهنوت والانتصار لليمن الاتحادي الجديد المبني على الشراكة والعدالة والمساواة والحكم الرشيد، مؤكداً توحيد الجهود والصفوف، واهتمام الدولة بالمتطلبات والاحتياجات العاجلة كافة، بما يعزز الجبهة الداخلية والاهتمام بأوضاع المقاتلين وإيلاء ملف الجرحى عناية خاصة. لافتاً إلى دور الحكومة في هذا الصدد وتكفل الدولة بعلاج مختلف الجرحى ومن كل الجبهات والمحافظات باعتباره واجباً ومسؤولية وطنية وإنسانية.
ونوه هادي خلال اجتماع موسع مع القيادات التنفيذية بمحافظة الضالع بدعم وإسناد دول التحالف العربي في مواجهة ميليشيات الحوثي الإيرانية ومشروعها الظلامي الفارسي الدخيل المتلبس بالزيف والادعاءات الباطلة. مشيداً بتضحيات وصمود أبناء الشعب لاستعادة الوطن، في إطار محيطه وهويته القومية العربية. وقال: «لقد بدأنا بتنفيذ العديد من المشاريع الخدمية الضرورية وبتعاون ودعم الأشقاء والصناديق المانحة، وسنعمل على تعزيز ذلك لتحقيق مطالب الشعب الأساسية في توفير خدمات المياه والكهرباء والصحة والتعليم والطرقات التي فشلت الحكومات المتعاقبة ومنذ ستين عاماً على توفيرها». موجهاً في هذا الصدد الحكومة باعتماد بمبلغ مليار ريال لمحافظة الضالع لمواجهة الاحتياجات العاجلة في الخدمات الأساسية.
وأشار وزراء الكهرباء والصحة والتربية والتعليم والأشغال العامة إلى عدد من المشاريع التي تم تنفيذها، وأخرى قيد الدراسة والتنفيذ، بدعم حكومي عبر السعودية والإمارات.