الاتحاد

عربي ودولي

اليمن ودول التعاون ··خطوتان إلى الأمام


صنعاء - مهيوب الكمالي:
اعتبرت مصادر يمنية متخصصة بان العلاقات اليمنية الخليجية تتجه نحو احراز المزيد من التقدم والتقارب في فعاليتين ستشهدهما الرياض وصنعاء وهما الترتيبات الجارية لحضور الدكتور أبو بكر القربي وزير الخارجية وشؤون المغتربين الاجتماع الوزاري لدول مجلس التعاون، والثانية انعقاد مؤتمر حول استكشاف فرص الاستثمار في اليمن ·
وقالت المصادر للاتحاد إنه في هذا الإطار تجري حاليا المشاورات لعقد الاجتماع الوزاري اليمني الخليجي في مقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بالرياض في الأول من مارس المقبل والذي سيجمع بين وزراء خارجية دول المجلس واليمن لمناقشة عدد من الموضوعات الحيوية المتصلة بعلاقات التعاون المشترك بين الجانبين حيث سيجري خلال الاجتماع بحث تعزيز جوانب التعاون والشراكة الاقتصادية والتنموية بين الجانبين والذي ياتي تنفيذا لتوصيات القمة الخليجية الأخيرة التي انعقدت في ابوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة · وفيما تواصلت اللقاءات والاجتماعات ويتم حاليا استكمال التحضيرات اللازمة لعقد مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في الجمهورية اليمنية أوضح الدكتور أبوبكر القربي وزير الخارجية والمغتربين أن من أبرز الموضوعات التي سيجري بحثها في المؤتمر الوزاري بالرياض موضوع تأهيل اليمن للاندماج في اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي وفقاً للمشروع الذي كانت قد تقدمت به الجمهورية اليمنية إلى دول مجلس التعاون الخليجي والمتعلق بتأهيل اليمن مع مستويات التنمية البشرية والاقتصادية للاندماج مع اقتصاديات دول مجلس التعاون·
إلى ذلك أقر الاجتماع الثاني للجنة اليمنية الخليجية المشتركة المكلفة بالتحضير لعقد مؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في الجمهورية اليمنية في ختام اجتماعاته بعدن أن يتم عقد الاجتماع القادم للجنة بمقر الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي مطلع ابريل المقبل ·
وبحث المجتمعون السبل الكفيلة بنجاح تنظيم المؤتمر الذي تستضيفه اليمن نهاية العام الجاري وعلى رأسها اختيار الجهة الراعية والمنظمة للمؤتمر والتي شددت اللجنة على أهمية أن يكون لديها القدرة والخبرة الكافيتان لإبراز الحدث على المستوى الاقليمي والعالمي والترويج للمؤتمر بشكل جيد يتناسب وحجم الأهداف المأمولة منه وفي مقدمتها جذب اكبر عدد من المستثمرين لحضور المؤتمر والتعرف على الفرص الاستثمارية الواعدة في اليمن·
ويأتي عقد هذا الاجتماع تنفيذاً لتوجيهات الحكومة اليمنية ومجلس الوزراء لدول مجلس التعاون الخليجي الذي اقر في دورته الـ89 تكليف فريق من الامانة العامة للمجلس بدراسة أوجه التعاون بين الجمهورية اليمنية ودول مجلس التعاون انطلاقاً من قرار المجلس الاعلى في دورته الـ22 في مسقط حول تفعيل التعاون اليمني الخليجي·· كما تأتي هذه الاجتماعات انسجاما مع قرار وزراء الصناعة الخليجيين في اجتماعهم الـ24 بتوجيه الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بعقد مؤتمر حول استكشاف فرص الاستثمار في اليمن ·
ويهدف المؤتمر المقرر عقده في نوفمبر المقبل إلى تعريف رجال الأعمال والمؤسسات المالية والصناديق الاستثمارية بدول مجلس التعاون بالفرص الاستثمارية المتاحة في اليمن ، وتعزيز دور القطاع الخاص كشريك في تحقيق التنمية·
وكان احمد محمد الكحلاني محافظ عدن بحث مع أعضاء اللجنة التحضيرية المشتركة اليمنية الخليجية لمؤتمر استكشاف فرص الاستثمار في الجمهورية اليمنية برئاسة سعيد الكواري مهام اللجنة في التحضير للمؤتمر المقرر انعقاده في الفترة من 26 الى 28 نوفمبر المقبل بمشاركة 600 مستثمر ورجل أعمال·
وأكد المحافظ استعداد قيادة المحافظة لتقديم كافة التسهيلات والدعم للمستثمرين وتذليل الصعاب أمامهم لضمان إنجاح المؤتمر الذي سيشكل نقلة نوعية في حركة الاستثمار في اليمن مستقبلا·
وقال سعيد الكواري رئيس اللجنة التحضيرية المشركة الخليجية واليمنية بان اللجنة عقدت أول اجتماع لها في الرياض في يناير الماضي ويعد لقائها في عدن الثاني على ان تتبعه لقاءات أخرى·
وأكد أن ما تملكه اليمن من بنية أساسية ورغبة في تطوير المناطق الحرة وتشجيع الاستثمار يدفع رجال الأعمال للاستثمار في اليمن في شتى المجالات الاقتصادية ·
وكان وفد الامانة العامة لمجلس التعاون الخليجي المشارك في اللجنة اليمنية الخليجية المشتركة للتحضير لمؤتمر الترويج لفرص الاستثمار قد قام في زيارة سياحية نظمت له على المعالم الأثرية والتاريخية والسياحية لمدينة عدن·
ويجمع العديد من المسؤولين اليمنيين في السلطة والمعارضة على أن العلاقات اليمنية الخليجية تتجه نحو النماء وبناء عناصر الثقة في العلاقات الاقليمية وتأهيل الاقتصاد اليمني للحاق بركب تطور الاقتصاديات الخليجية ·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يوسع مسافة الصيد على سواحل غزة